رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

3 أزمات صنعها حسام البدرى خلال 37 يومًا فى قيادة المنتخب الوطنى

السبت 26/أكتوبر/2019 - 11:26 ص
حسام البدرى
حسام البدرى
محمد خليفه
طباعة

يتميز حسام البدرى، المدير الفنى للمنتخب الوطنى، قبل توليه قيادة المنتخب الوطنى بجملة إنجازات حققها مع الأهلى، عندما كان مديرا فنيا للقلعة الحمراء، بالإضافة أن لديه خبرة إدارية كبيرة بعدما عمل مديرًا للكرة فى الأهلى ورئيسًا لنادى بيراميدز فى الموسم الماضى.


ولكن منذ قدوم البدرى لتدريب المنتخب الوطنى يوم 19 سبتمبر الماضى، أي فى غضون 37 يومًا، صنع البدرى لنفسه 3 أزمات.


الأزمة الأولى.. حديثه عن منح شارة القيادة فى المنتخب الوطنى لمحمد صلاح، فى الوقت الذى قام فيه بإعادة أحمد فتحى، ظهير الأهلى للمنتخب مرة أخرى، والذى وجد نفسه أحق بارتداء شارة الفراعنة من أي لاعب آخر؛ لأنه الأقدم وصاحب العديد من البطولات والإنجازات مع الفراعنة.


الأزمة الثانية.. رغبة حسام البدرى فى ضم الثنائى رمضان صبحى ومصطفى محمد، لاعبي المنتخب الأوليمبي، لصفوف المنتخب الوطنى للمشاركة معه فى مباراة كينيا، والمقرر لها يوم 14 نوفمبر المقبل، بالجولة الأولى بالتصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الإفريقية الكاميرون 2021، وهو ما رفضه شوقى غريب، المدير الفنى للمنتخب الأوليمبي، لحاجته لرمضان ومصطفى محمد خلال مشاركته فى بطولة إفريقيا، والتى ستحتضنها القاهرة فى الفترة من 8 الى 22 نوفمبر المقبل، والمؤهلة لأوليمبياد طوكيو 2020.


الأزمة الثالثة.. قيامه باستدعاء محمود كهربا، لاعب أفيس البرتغالى، للانضمام لمعسكر الفراعنة المقبل، استعدادًا لمباراتى كينيا وجزر القمر، رغم ابتعاد كهربا عن مستواه ووجود مشاكل بينه وبين الزمالك، على خلفيه رحيله من الزمالك والانضمام لفريق أفيس البرتغالى، وهو ما أدى لغضب رئيس الزمالك، ليقرر بعدها البدرى أن قائمة المنتخب ليست نهائية وسيقوم باستبعاد لاعبين من قائمة المنتخب سواء محترفين أو محليين قبل مباراتى كينيا وجزر القمر.

ads
ads