رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

ليفربول يعاقب شيفلد يونايتد على الفرص الضائعة ويواصل سلسلة انتصاراته بالدوري الإنجليزي

السبت 28/سبتمبر/2019 - 03:18 م
احتفال لاعبي ليفربول
احتفال لاعبي ليفربول
عبد الرحمن بدر
طباعة

خطف فريق ليفربول، المحترف ضمن صفوفه محمد صلاح، لاعب المنتخب الوطني انتصارًا صعبًا على مضيفه شيفلد يونايتد في المباراة التي جمعتهما ضمن لقاءات الجولة الثامنة في بطولة الدوري الإنجليزي بهدف دون رد.

وكان الشوط الأول انتهى بالتعادل السلبي بدون أهداف.


وشارك صلاح في التشكيل الأساسي للريدز من بداية المباراة.

فريق شيفلد يونايتد بدأ المباراة بأسلوب لعب ضاغط على ليفربول ومحاولات من أجل تسجيل هدف مبكر عن طريق الهجمات السريعة الخاطفة.

واخترق ماكبرين، مهاجم شيفلد الجانب الأيمن لملعب ليفربول وراوغ أرنولد وأطلق تسديدة بقدمه اليمنى أمسكها الحارس أدريان.
 

 

وفي الدقيقة السابعة انطلق ماكبرين بهجمة أخرى لشيفلد من الجانب الأيمن واخترق منطقة الجزاء وحاول إرسال كرة عرضية ارتطمت بألكساندر أرنولد وعادت لليفربول.

 

وتدخل باشام على أندرو روبرتسون في الدقيقة الثامنة ومنعه من إرسال كرة عرضية من الجانب الأيسر لمنطقة الجزاء بعد تمريرة من ساديو ماني

واستمر الضغط من قبل لاعبي شيفلد يونايتد من أجل تسجيل هدف التقدم ولكن دفاع الريدز نجح في التعامل مع الهجمات وإبعادها عن مناطق الخطورة.

وأرسل إدنا ستيفانز، الجناح الأيسر لفريق شيفلد كرة عرضية في الدقيقة 11 أبعدها أرنولد لركلة ركنية؛ نفذها نورود من الجانب الأيسر وحاول أوكونيل تحويلها برأسه في المرمى ولكن الكرة خرجت لركلة مرمى.

وأرسل فابينو كرة طولية من وسط الملعب في الدقيقة 15 نحو محمد صلاح على الجانب الأيمن للملعب وحاول الأخير السيطرة على الكرة ومراوغة الدفاع، ولكن أوكونيل نجح في التعامل معها.

وجاءت أول فرصة في الشوط الأول للريدز بالدقيقة 16 من هجمة قادها فينالدوم بتمريرة لصلاح على الجانب الأيمن وحاول الأخير لعب كرة عرضية أبعدها الدفاع وجاءت أمام فينالدوم وسددها ارتطمت بالدفاع وتحولت لركنية نفذها أرنولد وأبعدها الدفاع وعادت لأرنولد ولكن قطعها منه ماكبرين وأرجعها لأوكونيل الذي سدد الركة بأرنولد وتحولت ركلة مرمى.

وفي الدقائق التالية استمرت صحوة لاعبي ليفربول ومحاولاتهم من أجل تسجيل هدف التقدم وقلب مجريات المباراة لصالحهم.

وسدد محمد صلاح كرة في الدقيقة 25 من الجانب الأيمن بقدمه اليسرى ومرت بجوار القائم الأيمن للمرمى.

وفي الدقيقة 27،  أرسل روبينسون كرة عرضية للاعبي شيفلد من الجانب الأيسر وأبعدها فيرجيل فان دايك برأسه قبل وصولها للمهاجم ماكبيرن.

وأهدر ساديو ماني فرصة تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 33 من كرة طولية لعبها له فيرجيل فان دايك خلف دفاع شيفلد وانفرد بالحارس وسدد الكرة أعلى المرمى.

وأطلق أندرو روبرتسون تسديد قوية  في الدقيقة 35 بعد ارتداد عرضية أرنولد من دفاع شيفلد ولكن تسديدته مرت بجوار القائم الأيسر.

ولعب ستيفانز، كرة عرضية من الجانب الأيسر للملعب  حاول روبنسون لعبها برأسه ولكن الكرة ارتطمت بأعلى رأسه وخرجت إلى ركلة مرمى.

وانطلق أندرو روبرتسون في الدقيقة 37 على الجانب الأيسر وحصل على تمريرة ماني ولعب عرضية أبعدها الدفاع وارتدت أمام فينالدوم وسددها بقدمه اليمنى ولكن اعتلت المرمى.

وانطلق محمد صلاح بهجمة مرتدة من خطأ في تمرير لاعب وسط شيفلد ومرر الكرة نحو فيرمينو داخل منطقة الجزاء، وراوغ المدافع ثم مرر الكرة لماني الذي انفرد بالحارس وسددها ارتطممت بالعارضة ثم لفيرمينو وحاول التسديد ولكن المدافع تدخل وحولها لركنية نفذها أرنولد وأبعدها فليك، لاعب شيفلد برأسه لركنية أخرى نفذها أرنول مرة أخرى وأبعده الدفاع ثم ارتدت لهيندرسون ولعبها عرضية نحو فان دايك وحولها برأسه نحو زملائه في المنطقة ولكن الحكم احتسب تسللًا.

الربع ساعة الأولى من الشوط الثاني شهدت تبادل السيطرة بين الفريقين واستمرار مسلسل إهدار الفرص، وكانت أخطر الفرص لصالح لاعبي ليفربول في الكرة التي انطلق بها ماني على الجانب الأيسر من تمريرة زميله روبرتسون وحاول التسديد على المرمى ولكن المدافع لوندسترام تدخل ضده وأفسد الهجمة.


والفرصة الثانية كانت في هجمة للريدز وصلت الكرة من فينالدوم لمحمد صلاح الذي أسقطه دفاع شيفلد أمام منطقة جزائهم، وأثناء سقوطه مرر الكرة داخل المنطقة نحو فينالدوم ولكن الدفاع أبعدها وأعاد الحكم اللعبة لركلة حرة للريدز نفذها أرنولد أعلى المرمى.

وأرسل نورود تسديدة قوية في الدقيقة 64 نحو مرمى ليفربول حولها أدريان لركلة ركنية أبعدها جويل ماتيب.

وانطلق فليك، لاعب شيفلد بالكرة من الجانب الأيسر للملعب، واخترق منطقة جزاء ليفربول واستطاع مراوغة الدفاع وأرسل تسديدة ارتطمت بأندرو روبرتسون ووصلت نحو زميله ماكبيرن الذي سددها مجددًا ولكن جاءت في جسد فيرجيل فان دايك.

وفي الدقيقة 69، أرسل ديفوك أوريجي كرة عرضية من الجانب الأيسر للملعب أبعدها الدفاع من أمام فيرمينو وسقطت أمام فينالدوم الذي حولها مباشرة في المرمى وحاول الحارس إمساكها ولكن الكرة أفلتت من بين قدميه وسكنت الشباك لتعلن عن الهدف الأول للريدز.

واستمرت محاولات شيفلد للعودة في النتيجة ولكن دفاعه ليفربول نجح في إحباط كل الهجمات.

وأهدر محمد صلاح فرصة قتل المباراة تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 77 من انفراده بالحارس وتسديدالكرة التي حولها الحارس لركنية أبعدها الدفاع.

وشهدت الدقائق الأخيرة توهجا هجوميا لفريق شيفلد يونايتد على أمل خطف هدف التعادل، بينما وصل لاعبو ليفربول بأكثر من فرصة نحو المرمى وكانوا قريبين من تسجيل الهدف الثاني.

وبهذا الانتصار رفع ليفربول رصيده للنقطة رقم 21 في صدارة الترتيب ليحطم الرقم القياسي لأكثر عدد من الانتصارات المتتالية في الدوري الإنجليزي بوصوله للانتصار الـ16 على التوالي.

ads
ads