رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
الدوري الممتاز
انتهت
0
حرس الحدود
0
اف سي مصر
الدوري الممتاز
انتهت
2
الاسماعيلي
0
مصر المقاصة
الدوري الممتاز
جارية
0
الاهلى
0
وادي دجلة
دوري أبطال أوروبا
انتهت
1
مانشستر سيتي
1
دينامو زغرب
دوري أبطال أوروبا
انتهت
0
شاختار دونيتسك
3
أتلانتا
دوري أبطال أوروبا
جارية
0
باير ليفركوزن
0
يوفنتوس
دوري أبطال أوروبا
جارية
2
اتلتكو مدريد
0
لوكوموتيف
دوري أبطال أوروبا
جارية
2
ريال مدريد
1
كلوب بروج
دوري أبطال أوروبا
جارية
3
بايرن ميونخ
1
توتنهام
دوري أبطال أوروبا
جارية
4
باريس سان جيرمان
0
جالطا سراي

أحدهم نبذه الجمهور والآخر قتله الصليبي.. هل تصيب قفشة لعنة الرقم 19؟

الإثنين 12/أغسطس/2019 - 10:01 م
قفشة
قفشة
أحمد أشرف
طباعة
أعلن الجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، أرقام قمصان اللاعبين المتواجدين في القائمة الأفريقية التي تخوض بطولة دوري أبطال أفريقيا في هذه النسخة.

وحصل محمد مجدي قفشة صانع ألعاب الفريق الجديد القادم من نادي إنبي على القميص رقم 19 وهو القميص الذي يلعنه الجمهور الأحمر بسبب الأزمة بينه وبين عبد الله السعيد لاعب الفريق السابق والذي رحل عن القلعة الحمراء عقب توقيعه على عقود انتقاله إلى الزمالك - الغريم التقليدي للأهلي - في مارس 2018 الماضي.

وبعيدا عن أزمة السعيد مع جمهور الأهلي، إلا أن رقم 19 في القلعة الحمراء لمن يُكتب له النجاح خلال السنوات الأخيرة باستثناء تجربة حسام غالي  قائد الفريق السابق في بداياته مع المارد الأحمر عندما ارتدى هذا القميص في موسم 2000-2001، وخلال بطولة دوري أبطال أفريقيا عام 2001 وقدم مستوى مميز للغاية.

ونستعرض أبرز اللاعبين الذين ارتدوا القميص 19 بعد ذلك ولم يُكتب لهم التوفيق مع الأحمر.


وائل رياض "شيتوس"

ارتدى وائل رياض "شيتوس" هذا الرقم خلال موسم 2001-2002، قبل أن يحصل على الرقم 10 بعد رحيل وليد صلاح الدين عن القلعة الحمراء.

وخلال مشواره مع الأهلي لم يشارك شيتوس كثيراً مع المارد الأحمر ولم يحقق نجاحات كبيرة في ظل الإصابات التي تعرض لها وجلوسه على مقاعد البدلاء.


أحمد رضوان 

ظهير أيمن الأهلي السابق ارتدى هذا القميص خلال موسم 2003-2004، وتم تصنيفه كأسوأ الصفقات التي تعاقد معها الأهلي خلال السنوات الماضية.

ورحل رضوان عن القلعة الحمراء بعد 6 أشهر فقط قضاها داخل النادي الأهلي.



أكوتي منساه 

انتقل إلى القلعة الحمراء في صيف 2005 قادما من المصري البورسعيدي وما إن ارتدى القميص رقم 19 حتى تعرض للإصابة بقطع في الرباط الصليبي في مستهل منافسات الفريق الأحمر في دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا عام 2005، وعندما عاد بعد فترة طويلة لم يقدم الأداء المنتظر ليرحل عن القلعة الحمراء.


حسين ياسر المحمدي 

انتقل إلى النادي الأهلي في صيف 2008 قادما من سبورتنج براجا البرتغالي، وارتدى القميص رقم 19 لكنه فشل في وضع نفسه داخل التشكيل الأساسي للمارد الأحمر في ظل تألق الثنائي محمد بركات ومحمد أبو تريكة وهيمنتهما على تشكيل الفريق.

ورحل حسين ياسر بعد موسم ونصف عن القلعة الحمراء لينتقل بعدها إلى نادي الزمالك، والذي تألق معه وقدم مستويات مميزة.


عبد الله فاروق 

ارتدى هذا القميص مع الأهلي موسم 2009-2010، ولم يقدم أداءاً جيداً داخل تشكيل الأحمر خلال الولاية الأولى لحسام البدري.

وكان ثغرة داخل تشكيل الفريق في مباراة القمة الشهيرة التي انتهت بالتعادل الإيجابي 2-2 في بطولة الدوري موسم 2009-2010.

ولم يستمر اللاعب طويلا حتى رحل بعد ذلك إلى اتحاد الشرطة.


عبد الله السعيد 

أشهر من ارتدى هذا الرقم وأكثرهم إيجابية ونجاحا مع المارد الأحمر، لكن مع ذلك كان منبوذا من قبل الجماهير الحمراء نظراً لغيابه في أوقات كثيرة عن المباريات الحاسمة.

ابتعاده عن تسجيل أو صناعة الأهداف في كثير من المباريات الحاسمة وتذبذب مستواه أحيانا، فضلاً عن صمته وافتقاده للذكاء الاجتماعي جعله منبوذا لدى الجماهير الحمراء.


محمد شريف

آخر من ارتدى هذا القميص والذي طالته اللعنة أيضا، على الرغم من ظهوره بمستوى جيد مع الأهلي إلا أنه عانى من قلة المشاركة في المباريات حيث خاض 9 مباريات فقط الموسم الماضي أحرز 4 أهداف وصنع هدفين.
ads
ads