رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

من رياض محرز إلى محمد صلاح: نشكركم على حسن تعاونكم معنا

الإثنين 15/يوليه/2019 - 01:51 ص
رياض محرز ومحمد صلاح
رياض محرز ومحمد صلاح
عبد الرحمن بدر
طباعة

انتصر المنتخب الجزائري على نظيره النيجيري في نصف النهائي بهدفين مقابل هدف، بينما تأهل منتخب السنغال على حساب منتخب تونس عقب الفوز عليه بهدف دون رد.


ويلتقي المنتخب الجزائري نظيره السنغالي في المباراة النهائية لكأس الأمم الإفريقية في نسختها الـ32 والتي تقام في مصر لأول مرة بمشاركة 24 منتخبًا، بعد تأهله على حساب منتخب نيجيريا في الدور نصف النهائي.



ويلتقي الفريقين  يوم الجمعة 19 يوليو الجاري على استاد القاهرة، في تمام التاسعة مساءً.

الكابتن يخوض معكم رحلة قصيرة في شهر بين 19 يونيو و19 يوليو بطلاها محمد صلاح ورياض محرز.

19 يونيو الماضي، أثناء لقائه مع إحدى القنوات التليفزيونية تحدث رياض محرز، نجم المنتخب الجزائري عن الدولي المصري محمد صلاح، لاعب فريق ليفربول.

مجمل تصريحات محرز كانت بشأن احترامه لقدرات صلاح وما حققه مع ليفربول في الدوري الإنجليزي، وأنه لاعب مميز وقاد فريقه لنهائي دوري الأبطال.

ولكن محرز قرر أن يخوض تحديًا مع صلاح قبل بداية كأس الأمم الإفريقية، وقال وقتها: "الآن كل منا يلعب لمنتخب بلاده، سنرى من سيساعد فريقه للوصول أبعد في البطولة".

بعد يومين من هذا التصريح، خاض محمد صلاح المباراة الافتتاحية للبطولة رفقة منتخب مصر أمام منتخب زيمبابوي، وفاز الفراعنة يومها بهدف يتيم سجله محمود حسن تريزيجيه بمجهود فردي دون أي مشاركة من محمد صلاح.

يوم 23 يونيو، خاض محرز أولى مباريات منتخب الجزائر في البطولة، وسجل هدف منتخب بلاده الثاني في المباراة التي انتصر فيها المنتخب الجزائري بهدفين دون رد.

ثم في يوم 26 يونيو، بالجولة الثانية من دور المجموعات، لعب محمد صلاح مع منتخب مصر أمام منتخب الكونغو الديمقراطية وسجل هدف المنتخب الثاني في مباراة انتصر فيها الفراعنة بهدفين دون رد.


وبعدها بيوم لعب منتخب الجزائر أمام السنغال وشارك رياض محرز في المباراة، وفاز المنتخب الجزائري بهدف يوسف البلايلي.

ثم يوم30 يونيو، وفي آخر مباريات الفراعنة في دور المجموعات، فاز المنتخب الوطني على منتخب أوغندا بهدفين دون رد، افتتح الأهداف محمد صلاح بتسديدة من ركلة حرة.

وفي يوم 1 يوليو، شارك محرز في فوز المنتخب الجزائري على منتخب تنزانيا بثلاثة أهداف دون رد.

حتى نهاية دور المجموعات كان محمد صلاح متفوقًا في التحدي الذي وضعه محرز قبل بداية البطولة.

بدخولنا للأدوار الإقصائية، واجه المنتخب الوطني نظيره منتخب جنوب إفريقيا في دور الـ16، وخسر المنتخب بهدف دون رد.

وفي نفس الدور واجه منتخب الجزائر نظيره منتخب غينيا، وفاز المنتخب الجزائري بثلاثة أهداف دون رد، سجل محرز  الهدف الثاني لمنتخب بلاده.

ثم في دور الثمانية، شارك محرز مع الجزائر أمام منتخب كوت ديفوار لكنه لم يسجل لبلاده، ولكنه كان حاضرًا بشكل مميز في الأدوار الدفاعية.

ثم ليلة أمس استطاع محرز تسجيل هدف الفوز لمنتخب الجزائر في الدقيقة الأخيرة من مباراة نصف النهائي ضد نيجيريا وقيادة منتخب بلاده للمباراة النهائية في ستاد القاهرة.

4 أهداف سجلها محرز طوال البطولة، قاد بها منتخب بلاده للمباراة النهائية، يبدو أن الجزائري كان واثقًا من تصريحاته.. ليلة 19 يوليو سيكون محرز على موعد مع جميلة إفريقيا بينما سيشاهد صلاح المباراة النهائية عبر شاشات التلفاز.
ads