رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير

وائل لطفى

الشرطة الإيطالية تحقق في شبهة تزوير بصفقة انتقال رونالدو من يوفنتوس لـ مانشستر يونايتد

الجمعة 03/ديسمبر/2021 - 12:41 م
كريستيانو رونالدو
كريستيانو رونالدو
إسماعيل مطر
طباعة

أكدت تقارير صحفية، اليوم الجمعة، أن السلطات الإيطالية داهمت مكاتب نادي يوفنتوس للمرة الثانية هذا الأسبوع، وذلك من أجل البحث عن بعض الوثائق والمستندات التي تخص بعض الصفقات، على رأسها صفقة انتقال البرتغالي كريستيانو رونالدو لـ مانشستر يونايتد الإنجليزي.

وانتقل كريستيانو رونالدو لصفوف مانشستر يونايتد الصيف الماضي، مقابل 15 مليون يورو قادمًا من يوفنتوس الإيطالي.

وبحسب صحيفة «لاجازيتا ديللو سبورت» الإيطالية، أن السلطات أمرت بتفتيش مكاتب النادي للمرة الثانية، للبحث عن وثائق ومستندات تخص صفقة انتقال رونالدو لمانشستر يونايتد.

وأشارت الصحيفة إلى أن الإدعاء الإيطالي يحقق في شبهة تزوير في صفقة انتقال رونالدو، حيث أن هناك تسجيلات لمكالمات هاتفية تحدث فيها مديرو يوفنتوس عن "مستند لا ينبغي أن يكون موجودًا نظريًا '' فيما يتعلق برونالدو ، لكن المحققين لم يجدوا الوثيقة المعنية بعد.

وبحسب ما ورد أخفق مديرو يوفنتوس الذين استجوبهم الادعاء حتى الآن في شرح طبيعة الصفقة التي أبرمت بخصوص رونالدو ، والذي سجل 101 هدفاً في 134 مباراة مع العملاق الإيطالي.

وكان نادي يوفنتوس قد أعلن أن صفقة رحيل رونالدو قد أحدثت تأثيرًا اقتصاديًا سلبيًا قدره 14 مليون يورو على نتائجه للسنة المالية 2020-2021.

وكانت السلطات الإيطالية قد داهمت مكاتب نادي يوفنتوس يوم السبت الماضي، من أجل مصادرة بعض الوثائق والمستندات التي تخص صفقات تعاقدات اللاعبين.

وأعلنت شرطة الأموال العامة في إيطاليا عن اقتحامها لمكاتب يوفنتوس، للبحث عن وثائق تتعلق بصفقات بيع وشراء اللاعبين خلال الفترة ما بين 2019 و2021.

ونشرت الصحيفة الإيطالية البيان الذي أصدرته آنا ماريا لوريتو، ممثلة الادعاء في تورينو، التي أفادت خلاله بأن التحقيقات هدفها البحث عن أدلة تُثبت أو تُنفي صحة ادعاءات قيام كبار مسئولي يوفنتوس بتقديم معلومات غير صحيحة لمستثمرين، وإصدار فواتير تتعلق بصفقات وهمية لم تتم.

وأضافت لوريتو في بيانها: "التحقيقات تشمل العديد من صفقات بيع وشراء اللاعبين والخدمات التي قدمها بعض العملاء".

ونوّهت الصحيفة الإيطالية، إلى أن هذه المستندات تخص تزييف بعض الفواتير، ورواتب اللاعبين، وأجور الوكلاء، بالإضافة إلى أرباح النادي.

في المقابل، لم يُعلّق نادي يوفنتوس على هذا الأمر حتى الآن، إلا أن الاتهامات تُلاحق أندريا أنيلي، رئيس النادي الإيطالي، ونائبه بافل نيدفيد، بجانب فابيو باراتيتشي، المدير الرياضي السابق، الذي يعمل حاليًا في توتنهام.

وأكدت الصحيفة الإيطالية، أن مكتب المدعي العام يحقق في الفترة من 2018 وحتى 2021، حيث يتهم يوفنتوس بالحصول على مكاسب رأسمالية زائفة تبلغ قيمتها 50 مليون يورو.

وأفادت الصحيفة الإيطالية، بأن التحقيق في هذه القضية بدأ منذ شهر يوليو الماضي، على أن يخضع مسئولو يوفنتوس للتحقيق أيضًا في هذه القضية.

الكلمات المفتاحية

ads
ads