رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير

وائل لطفى

هل يحقق الإسماعيلي انتصاره الأول في الدوري أمام غزل المحلة؟

الخميس 25/نوفمبر/2021 - 09:36 م
الإسماعيلي وغزل المحلة
الإسماعيلي وغزل المحلة
محمد نبيل عمر
طباعة

إذا كان فريق الإسماعيلي يأمل في تسجيل فوزه الأول في الدوري الممتاز حين يستضيف فريق غزل المحلة غدا في تمام الساعة الخامسة والنصف مساء في الأسبوع السادس على ستاد الإسماعيلية، فإن الغزل يطمح في تحقيق انتصاره الثالث من أجل أن يدخل المربع الذهبي.

لم يحدث في تاريخ الإسماعيلي أن تلقى 4 هزائم في افتتاحية دوري على الأقل في الـ20 سنة الأخيرة لكن ها هي قد حدثت في الموسم الحالي إذ خسر أمام فرق الأهلي برباعية نظيفة، وسيراميكا كليوباترا بنتيجة 1 – 2، والبنك الأهلي بهدف نظيف، والزمالك بهدفين دون رد على الترتيب.

وتمكن الإسماعيلي من حصد أول نقطة له في الدوري في الأسبوع الخامس بتعادله إيجابيا بهدف لمثله مع فريق المقاولون العرب ليتراجع ترتيب الإسماعيلي جدا إلى المركز الـ17 قبل الأخير بهذه النقطة.

لم يسجل لاعبو الإسماعيلي سوى هدفين عن طريق لاعبين هما المهاجم الناميبي بينسون شيلونجو، والمدافع محمد هاشم، وهو أضعف هجوم في الدوري بعد فريق طلائع الجيش في حين استقبلت شباكه 10 أهداف بمعدل هدفين في كل مباراة، وهو معدل مرتفع، وهو أضعف دفاع بعد فريقي الإتحاد السكندري، وإيسترن كومباني أي أن الإسماعيلي لا يعرف كيف يدافع، ولا يعرف كيف يهاجم.

لم يتوقع جمهور الإسماعيلي هذه البداية السيئة جدا في الدوري في الموسم الجاري، وكان يتصور أن ما حدث في الموسم الماضي مرة، ولن يتكرر.

والمدهش أن الموسم السابق الذي يعده الجمهور من أسوأ المواسم في تاريخ الإسماعيلي حصد في أول 5 أسابيع 6 نقاط من انتصار يتيم على فريق أسوان بهدفين دون مقابل في الأسبوع الخامس، و3 تعادلات منها تعادلان سلبيان مع فريقي المصري البورسعيدي في الأسبوع الأول، والبنك في الأسبوع الرابع، وتعادل وحيد إيجابي بـ3 أهداف لكل منهما مع فريق الإنتاج الحربي في الأسبوع الثاني، وتلقى هزيمة واحدة على يد فريق الجونة بنتيجة 1 – 2 في الأسبوع الثالث.

أحرز لاعبو الإسماعيلي 6 أهداف بمعدل 1.2 هدف في المباراة الواحدة بينما تلقت شباكه 5 أهداف بمعدل هدف واحد في المباراة الواحدة بما يعني أنه أفضل من الموسم الجاري من كل الوجوه.

كما أن الأرجنتيني خوان براون المدير الفني للإسماعيلي يأمل في تسجيل فوزه الأول مع الإسماعيلي، ويبدأ في تصحيح مسار الفريق، ويضعه على سكة الإنتصارات، ويرفع رصيده إلى 4 نقاط، فهو قاده في مباراتين فقط، الأولى خسر أمام الزمالك، والثانية تعادل مع المقاولون.

على الجانب الآخر يريد الغزل أن يواصل أداءه الجيد، ونتائجة الجيدة، فبالرغم من تلقيه هزيمة في الأسبوع الخامس على يد الأهلي بنتيجة 2 – 3 إلا أنه قدم أداء قويا، وخسر بصعوبة شديدة.

ويحتل الغزل مركز جيد جدا الخامس بـ8 نقاط حصدها من انتصارين على فريقي إيسترن كومباني بنتيجة 3 – 2، وإنبي بثلاثية نظيفة على الترتيب، وتعادلين الأول إيجابيا بهدف لمثله مع المصري في الأسبوع الأول، والثاني دون أهداف مع الطلائع في الأسبوع الرابع، وهزيمة واحدة.

سجل لاعبو الغزل 9 أهداف بمعدل 1.8 هدف في المباراة الواحدة، وهو معدل رائع لكن فعليا سجل لاعبوه 7 أهداف فقط بواسطة 3 لاعبين، وهم المهاجمان عبده يحيى 3 أهداف، وأحمد غنيم هدفين، والمدافع هشام نبوي هدفين في حين سجل له لاعب وسط إنبي صلاح ريكو هدفا، وأكرم توفيق مدافع الأهلي هدفا بينما اهتزت شباكه بـ6 أهداف.    

وإذا كان الإسماعيلي تراجع في الموسم الجاري عن الموسم السابق، فإن الغزل العكس، فإنه في الموسم الماضي لم يجمع سوى 5 نقاط من انتصار وحيد على الطلائع بنتيجة 2 – 1 في الأسبوع الربع، وتعادلين إيجابيين بهدف لكل منهما مع فريقي سموحة، وإنبي في الأسبوعين الأول، والثالث على الترتيب، وخسارتين  أمام فريقي الأهلي بـ3 أهداف دون رد في الأسبوع الثاني، والمصري بهدف دون مقابل في الأسبوع الخامس.

لم يحرز لاعبو الغزل سوى 4 أهداف في حين اهتزت شباكه بـ7 أهداف.

الإسماعيلي أمام الغزل هي مباراة صعبة جدا لأن الإسماعيلي في أمس الحاجة إلى الفوز بينما الغزل يراوده حلم اقتحام المربع الذهبي.

  

 

ads
ads