رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير

وائل لطفى

صبحي: العلاقات المصرية الإماراتية تجاوزت العلاقات السياسية وأصبحت علاقة أخوة

الخميس 25/نوفمبر/2021 - 07:07 م
الكابتن
سعد البسيوني
طباعة
افتتحت وزارة الشباب والرياضة من خلال مكتب ذوي القدرات والهمم 12 مركزاً للتخاطب وتنمية المهارات لذوي القدرات والهمم لتقديم خدمة مجانية في 8 محافظات، في إطار مذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين الوزارة ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم في شهر يونية الماضي، وذلك لإنشاء 60 مركزاً للتخاطب بمحافظات الجمهورية، على مدار 3 سنوات بواقع 20 مركزاً في كل عام تنتهي في عام 2023، وذلك من خلال شركة ابوظبي التنموية القابضة بالقاهرة.

أكد وزير الشباب والرياضة على اهتمام الدولة المصرية بدمج ذوي القدرات والهمم في مختلف الأنشطة والمشروعات، في ضوء توجيهات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية لدعمهم وتلبية رغباتهم، ودمجهم بالمجتمع، معرباً عن شكره وتقديره لدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة قيادةً وشعبا على ما تقدمه من دعم لمصر على كل الأصعدة والمستويات، تأكيدا على الروابط التاريخية التي تجمع بين البلدين، وأواصر المحبة والإخوة بين الشعبين الشقيقين.

أشار "صبحي" إلى أن هذا التعاون بين وزارة الشباب والرياضة المصرية ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم هو باكورة المشروعات الكبيرة الممتدة بين الوزارة ومؤسسة زايد والتي تجسد قيم ومعاني نبيلة، وتُعد دليلا دامجا على ما يجمع البلدين من قيم إنسانية مشتركة، وفى رسالة حب جديدة من الإمارات الشقيقة إلى مصر، مقدماً الشكر والتقدير لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم على هذا التعاون.

وتم تجهيز هذه المراكز داخل مراكز الشباب بأحدث الادوات والاجهزة لتقديم جلسات "التخاطب، تعديل السلوك، تنمية المهارات، صعوبات التعلم، التكامل الحسي"، بالإضافة الى التقييم النفسي، حيث تم افتتاح مركزين تخاطب بمحافظة المنيا وهم "مركز شباب بني احمد، مركز شباب ماقوسة"، ومركزين تخاطب بمحافظة أسيوط وهم "مركز شباب ناصر، مركز شباب موشا"، وأيضاً مركزين تخاطب بمحافظة الإسكندرية وهم "مركز شباب كرموز، مركز شباب النصر".
ads
ads