رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير

وائل لطفى

زى النهاردة.. الزمالك يهزم سان لويزيان بطل رينيون بهدفين نظيفين في ذهاب كأس الكؤوس الإفريقية عام 2000

الخميس 14/أكتوبر/2021 - 11:57 ص
عبد الحليم علي
عبد الحليم علي
أشرف اسماعيل
طباعة

في الرابع عشر من أكتوبر عام 2000 فاز الزمالك على فريق سان لويزيان بطل جزيرة رينيون بهدفين نظيفين في مباراة الذهاب بالدور نصف النهائي لبطولة أفريقيا للأندية أبطال الكؤوس التي أقيمت باستاد القاهرة وأدارها الحكم النيجيري أولا نياني .

هاجم الزمالك في بداية المباراة لكن دون خطورة حتى الدقيقة 20 عندما تصدى خالد الغندور لركلة حرة خارج منطقة الجزاء وسدد الكرة فوق العارضة وتلقى طارق السعيد كرة داخل منطقة الجزاء وسددها من فوق الحارس وأبعدها مدافع بعد أن تجاوزت خط المرمى لكن مساعد الحكم أشار باستمرار اللعب .

في المقابل لعب سان لويزيان مدافعا مع الإعتماد على الهجمات المرتدة التي شكلت خطورة على مرمى محمد عبد المنصف في بعض الأحيان وقبل نهاية الشوط الأول مرر طارق السعيد كرة عرضية سددها عبد الحميد بسيوني برأسه فوق العارضة .

في بداية الشوط الثاني دفع الألماني أوتو بيفيستر المدير الفني للزمالك بعبد اللطيف الدوماني بدلا من عبد الحميد بسيوني وتغير أداء الزمالك الى الأفضل وكانت هجماته أكثر خطورة وسدد عبد الحليم علي كرة أرضية من خارج منطقة الجزاء أبعدها الحارس .

في الدقيقة  63 إحتسب الحكم ركلة جزاء للزمالك بعد عرقلة عبد الحليم على داخل منطقة الجزاء تصدى لها طارق السعيد وسدد الكرة على يسار الحارس الذي أتجه يمينا مسجلا الهدف الأول وبعد تنفيذ ركلة الجزاء قام بطرد مدافع سان لويزيان .

في الدقيقة 77 إنطلق طارق السعيد في الجانب الأيسر ومرركرة عرضية سددها عبد الحليم علي برأسه داخل المرمى مسجلا الهدف الثاني .

بعد الهدف مرر طارق السعيد كرة عرضية أرضية لعبد الحليم علي وحده أمام المرمى لكنه أطاح بها فوق العارضة لتنتهي المباراة بفوز الزمالك بهدفين نظيفين .

مثل الزمالك : محمد عبد المنصف وهيثم فاروق وبشير التابعي وحسام عبد المنعم وأحمد صالح " عمرو فهيم " وطارق السيد " محمد صبري " وخالد الغندور ومحمد كمونة وطارق السعيد وعبد الحميد بسيوني " اللطيف الدوماني "  وعبد الحليم علي .

الكلمات المفتاحية

ads
ads