رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير

وائل لطفى

3 عوامل ترجح كفة الأهلى أمام الترجي في ملعب رادس بأبطال أفريقيا

الجمعة 18/يونيو/2021 - 11:16 م
الأهلي والترجي
الأهلي والترجي
أحمد كمال
طباعة

ينتظر فريق الكرة بالنادي الأهلي، مواجهة من العيار الثقيل عندما يحل ضيفًا على الترجي التونسي، في مباراة تجمعهما غدًا السبت، في تمام السادسة مساءًا،على ملعب حمادي العقربي "رادس سابقًا"، ضمن منافسات ذهاب دور نصف النهائي من دوري أبطال إفريقيا.

الأهلي تأهل لهذا الدور بعدما أقصى ماميلودي صن داونز الجنوب إفريقي، بينما عبر الترجي التونسي إلى هذا الدور عبر بوابة شباب بلوزداد الجزائري.

ويقدم لكم "الكابتن" 3 عوامل ترجح كفة الأهلي للفوز على الترجي التونسي خارج الديار:-

1_ رادس بوابة الأهلي للألقاب

حيث تواجه الأهلي والترجي في دوري أبطال إفريقيا والكونفدرالية الإفريقية على ملعب رادس 8 مباريات، تمكن الأهلي من الفوز بـ4، وخسر مثلهم.

ونجح النادي الأهلي في خطف بطولتي 2006 و 2012 أمام الصفاقسي و الترجي التونسي من قلب ملعب رادس.


2_ "أهلي موسيماني" غير

على الرغم من أن نتائج الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني المدير الفني للأهلي، ليست مبشرة في مواجهاته السابقة أمام الترجي التونسي، وقتما كان مدربًا لـ"صن داونز" إلا أن أسلوب لعب النادي الأهلي مع موسيماني يتناسب جدًا في مواجهة فريق الترجي على ملعبه.

موسيماني لعب أمام الترجي في فترة تدربيه لـ"صن داونز" مباراتين، خسر الأولى بهدفين مقابل هدف، وتعادل في الأخرى سلبيًا.

الأهلي يُجيد اللعب على الهجمات المرتدة والطولية في الفترة الأخيرة، وهو ما نجح في مواجهة صن داونز، كذلك من المتوقع أن يبدأ الفريق الأحمر بأسلوب دفاعي بحت مع وجود آليات هجومية مثل طاهر محمد طاهر ومحمد شريف وصلاح محسن، لتنفيذ الهجمات المرتدة على أكمل وجه، لذلك يعد هذا العامل من أبرز العوامل التي ترجح كفة الأهلي، لأنه في نفس الوقت، يشبه الأسلوب الذي يفضل الترجي اللعب به، لذلك سيُعاني فريق الدم والذهب وسيُغير من سياسته الفنية خلال هذه المباراة.


3_ جاهزية رباعي الأهلي

يُعد تعافي كل من وليد سليمان ومحمد مجدي أفشة وعلي معلول وحمدي فتحي من أبرز العوامل التي ترجح كفة الأهلي في تحقيق نتيجة إيجابية غدًا على حساب الترجي.

فتواجد محمد مجدي أفشة له دور كبير في ربط الخطوط الثلاثة ونقل الهجمة ورفع الضغط عن المدافعين في حالة ضغط لاعبي الترجي.

أما وليد سليمان فعلى الرغم من عدم مشاركته أساسيًا في المباريات مع النادي الأهلي إلا أن قد يكون له دور كبير في الثلث الأخير من مباراة الذهاب لما يتمتع به من خبرات كبيرة في مثل هذه المباريات المهمة.

علي معلول سيعيد للجبهة اليسرى بالنادي الأهلي رونقها، وسيمنح الأهلي أفضلية هجومية في حالة التحول لتنفيذ المرتدات.

حمدي فتحي سيكون له دور كبير جدًا خصوصأ بعد إصابة محمد هاني وأحمد رمضان بيكهام، وأصبحت مشاركة أكرم توفيق في الجبهة اليمنى حتمية، حيث سيحتاج الأهلي في الثلث الأخير لتخفيف الضغط على ثنائي الوسط (السولية وديانج) وسيحتاج لـ"حمدي فتحي" سواء ثالث لاعب وسط أو بديل للثنائي.

ads
ads