رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

كلوب المذنب الأول.. كيف تسبب يورجن فى هزيمة ليفربول أمام ريال مدريد؟

الأربعاء 07/أبريل/2021 - 05:58 م
كلوب مدرب ليفربول
كلوب مدرب ليفربول
إسماعيل مطر
طباعة
خسر نادي ليفربول الإنجليزي أمام مضيفه ريال مدريد الإسباني، بثلاثة أهداف مقابل هدف، في ذهاب دور ربع النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا.

ليفربول استحق الخسارة كما أكد مدربه يورجن كلوب بعد المباراة، بل أن النتيجة كادت أن تكون أكبر، ولكن النتيجة النهائية كانت خسارة رفاق محمد صلاح بثلاثة أهداف مقابل هدف، بأداء أقل ما يمكن وصفه بأنه أداء سيئ سواء من اللاعبين أو مدربهم.

ريال مدريد كان الأفضل، ومدربه زين الدين زيدان كان عبقريًا بالأمس، لكن كلوب وليفربول ارتكبا أخطاءً أدت لتلك الهزيمة وهي:

البدء بنابي كيتا لسبب لا يعلمه إلا كلوب حتى الآن، نابي كيتا العائد مؤخرًا من الإصابة، ولا يشارك بصفة أساسية مع الفريق، قرر المدرب الألماني البدء به في مباراة الأمس، ليخسر الريدز معركة خط الوسط لصالح ثلاثي ريال مدريد القوي، كاسيميرو وتوني كروس ولوكا مودريتش.

كلوب استدرك خطأه بعد 40 دقيقة، ليقرر إخراج كيتا، وإشراك تياجو ألكانتارا، ولكن بعد أن سجل الريال هدفين.

استمرار ساديو ماني على أرضية الملعب كانت الخطيئة الثانية لكلوب، فماني قدم أسوأ مباراة من الممكن أن يقدمها لاعب كرة قدم أمس أمام ريال مدريد، وجوده كان مفيدًا لريال مدريد وضارًا لليفربول.. كانت الهجمات تقف عنده، كان متخصصًا في إفساد هجمات فريقه، صفر محاولات أو تسديدات، صفر في أدائه أمس.

كلوب فضل استمرار ماني حتى النهاية، وقام بإخراج جوتا عوضًا عنه، في قرار غير مفهوم.

أما ثالث الأخطاء، هو تكتيك كلوب، كلوب لعب على الدفاع المتقدم بمدافعين لا يمتازان بالسرعة أو القوة للعب بذلك الشكل، بل إنه كان واضحًا أنه أعطى تعليمات للاعبي الخط الهجومي خاصة في الشوط الأول بعدم الضغط على حامل الكرة، وكانت النتيجة هدفين لريال مدريد عن طريق تمريرتين طوليتين من كروس.
ads
ads