رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

رحيل لاعب الأهلي الأزمة بأقل الخسائر

الخميس 21/يناير/2021 - 11:14 م
الكابتن
محمد نبيل عمر
طباعة

لأن الأنجولي جيرالدو دا كوستا لم يقدم المأمول والمتوقع والمنتظر منه كلاعب إفريقي محترف، ومستواه لم يقتنع به لا المدير الفني، ولا لجنة التخطيط، ولا الادارة، ولا الجماهير نجحت ادارة النادي الأهلي أخيرا في فسخ التعاقد معه بتزكية من الجنوب الإفريقي بيتسو موسيماني المدير الفني للأهلي مقابل 390 ألف دولار ، وتخلصت من أزمته بعد أن أخرجته من قائمة الفريق، خاصة أن موسيماني لم يدفع به في هذا الموسم سوى في 3 مباريات منها مبارتان في بطولة الدوري، الأولى أمام فريق مصر للمقاصة في الأسبوع الأول، ونزل والمباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة في الدقيقة 90، أما في المباراة الثانية فقد دفع به أساسيا أمام فريق غزل المحلة في الأسبوع الثاني، وسحبه من الملعب بعد ساعة من اللعب، ومباراة وحيدة في بطولة دوري أبطال إفريقيا كانت أمام سونيديب من النيجر في مباراة الذهاب، ولم يلعب سوى 11 دقيقة في نهاية المباراة.

وفي الموسم الماضي أشركه موسيماني في 6 مباريات، وهي مباراتان في الدوري العام، الأولى أمام فريق المقاولون العرب في الأسبوع الـ31، ولعب 28 دقيقة الأخيرة بينما كان أساسيا في المباراة الثانية أمام فريق طلائع الجيش في الأسبوع الـ34 والأخير، وشارك لمدة 68 دقيقة، ومباراتان في بطولة كأس مصر، الأولى لعبها كاملة لأول مرة مع موسيماني أمام فريق أبو قير للأسمدة في دور الـ8، والثانية أمام فريق الإتحاد السكندري في دور قبل النهائي، ونزل مع بداية الشوط الثاني، ومباراتان في بطولة دوري أبطال إفريقيا، الأولى مباراة الذهاب أمام الوداد الرياضي المغربي في دور الـ4، ودفع به في 19 دقيقة الأخيرة، والثانية أمام فريق الزمالك في المباراة النهائية، وشارك في الدقيقة 67.

إذن 9 مباريات كانت كفيلة بعدم اقتناع موسيماني بامكانات وقدرات جيرالدو، ولم يكن موسيماني هو المدير الفني الوحيد الذي لم يقتنع بأداء جيرالدو، فقبله كان السويسري رينيه فايلر الذي كان يقود الأهلي في الموسم المنصرم، والذي لم يقتنع به تماما أيضا، ولكن كان يرى فيه مميزات يدركها جيدا، وكان يحاول الاستفادة منها، وهو ما رد به على سؤال أحد الصحفيين عن سؤاله عن مستواه، وهو لم يذكر أي من هذه المميزات إلا إن من خلال رؤيته يتميز بالسرعة الشديدة التي يستطيع بها الفريق أن يتحول من الحالة الدفاعية إلى الحالة الهجومية، ولكنها سرعة مجردة من المهارة، والذكاء، والوعي التكتيكي، وأداء بشكل عام هوجائي، كما يمكن توظيفه في مركز الجناحين أو المهاجم الثاني.

 ولعب في الموسم الماضي 25 مباراة، وهي :

16 مباراة في الدوري، ولم يسجل سوى هدفين، وصنع هدفا.

و3 مباريات في كأس مصر.

ومباراة كأس السوبر المصري.

و5 مباريات في دوري أبطال إفريقيا.

ولكن كانت بداية جيرالدو مع الأهلي في وجود الأوروجوياني مارتن لاسارتي مديرا فنيا جيدة إذ كان يعتمد عليه بشكل كبير لأنه أشركه في 17 كلها في الدوري في نصف موسم، وسجل 3 أهداف، وصنع 6 أهداف.

وكان جيرالدو قد انتقل إلى صفوف الأهلي في يناير 2019.

وأداء جيرالدو الملفت مع الفريق الأنجولي بريميرو دي أوجوستو في دوري أبطال إفريقيا هو ما أغرى ادارة الأهلي بسرعة التعاقد معه، وكان ينافسه عليه الترجي الرياضي التونسي حيث لعب في البطولة 10 مباريات، وسجل 4 أهداف، وصنع هدفين، وساعد في وصول الفريق إلى دور قبل النهائي.

وجيرالدو لاعب دولي في المنتخب الأنجولي إذ لعب معه 25 مباراة مسجلا هدفين.

ولعب آخر مباراة للمنتخب الأنجولى أمام منتخب جمهورية الكونغو في الجولة الرابعة في المجموعة الرابعة في تصفيات كأس أمم إفريقيا 2021.

لم يثبت جيرالدو جدارته بالانضمام إلى الأهلي، وكاد يتحول إلى أزمة، وشكوى في الاتحاد الدولي قبل أن يرحل بأقل الخسائر.

 

 

 

 

 

ads