رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

بعد الموافقة على زيادة راتبه.. ماذا تخبئ الجبلاية للبدرى؟

الأربعاء 13/يناير/2021 - 01:36 م
حسام البدري
حسام البدري
محمد غبن
طباعة
جاء إعلان مسئولى اتحاد الكرة عن الموافقة الرسمية على طلب حسام البدرى المدير الفنى للمنتخب الوطنى الأول لكرة القدم بزيادة راتبه الشهرى بنسبة ١٠% وفقا لبنود العقد المبرم بين الطرفين، بمثابة شهادة أمام الوسط الرياضى بأكلمه خاصة بعد إعلان الخبر بشكل رسمى.

وهو ما يعكس وجود نية لدى اللجنة الثلاثية المعينة لإدارة شئون اتحاد الكرة برئاسة أحمد مجاهد، لاحراج البدرى أمام الرأى العام وإبراز سبب الزيادة الخاصة به، على أنه تنفيذ لبنود العقد بناء على رغبة البدرى وإصراره على الزيادة المالية فى ظل الظروف التى يعيشها العالم بسبب جائحة كورونا. 

ووافقت اللجنة المكلفة بإدارة الاتحاد على تنفيذ جميع بنود العقد الموقع بين الاتحاد والجهاز الفني للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم الذي يتضمن زيادة سنوية في مرتبات أعضاء الجهاز قدرها 10‎%‎، وذلك في إطار احترام اللجنة المكلفة بإدارة الاتحاد حاليا للعقود التي أبرمتها الإدارات السابقة للاتحاد.

واعتبر البعض أن ما قام به مسئولو اتحاد الكرة، بمثابة رد رسمى على مطالبة البدرى، بالحصول على حقوقه وفقا للعقد، وهو ما سيطلبه اتحاد الكرة خلال الفترة المقبلة وفى مقدمتها منع البدرى من مغادرة مصر من أجل متابعة الدورى المصرى الذى يشهد إقامة مباريات متلاحقة، بهدف متابعة جميع المباريات.

ولن يجد رجال الجبلاية أى غضاضة فى التنبيه على البدرى بعدم السفر إلى كندا للمعيشة مع أسرته كالمعتاد، بحكم أنه مدرب منتخب مصر ويجب أن يتواجد هنا طوال الشهر طالما أنه يحصل على مستحقاته المالية بشكل منتظم.

كذلك وجب التنبيه على ضرورة حضور المباريات بنفسه لمتابعة لاعبى المنتخب فى الدورى، كما كان الأرجنتينى هيكتور كوبر المدير الفنى السابق للفراعنة يفعل تماما.

وقد يفاجئ الجميع بتوقيع عقوبات مالية على البدرى فى حال مخالفة أداء عمله كمدرب للفراعنة أو التقصير، وفقا لبنود التعاقد، خاصة أن رجال الجبلاية يعتبرون البدرى غير متفهم الظروف التى يعيشها العالم بسبب فيروس كورونا.
ads