رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

الحكام يشكون رئيس اللجنة لأعضاء الجبلاية

الثلاثاء 08/ديسمبر/2020 - 11:39 ص
الاهلى وطلائع الجيش
الاهلى وطلائع الجيش
محمد غبن
طباعة

اشتكى عدد كبير من الحكام لأعضاء اللجنة الخماسية التي تدير شئون اتحاد الكرة برئاسة عمرو الجنايني، من طريقة إدارة وجيه أحمد للجنة الحكام، والمجاملات التي تتم أثناء تعيين الحكام سواء في الدوري الممتاز أو بطولة كأس مصر.

واتهم أحد الحكام رئيس اللجنة بأنه يقوم باستشارة أحد المسئولين عن اللجنة التي تدير الجبلاية قبل تعيين الحكام، حفاظا على استمراره كرئيس للجنة الحكام في الموسم الجديد.

وتولى وجيه أحمد رئاسة لجنة الحكام بشكل مؤقت بعدما استقال جمال الغندور رئيس اللجنة من منصبه بسبب توقف النشاط الرياضي عقب انتشار فيروس كورونا.

ومع عودة النشاط الكروي، تم إسناد مهام رئاسة اللجنة لوجيه أحمد ومعه عزب حجاج مساعدًا، لحين الاستقرار على رئيس للجنة، إلا أن اللجنة الخماسية وجدت في وجيه أحمد ما يميزه عن غيره للاستمرار في هذا المنصب، كونه يسمح بتدخلات أعضاء الجبلاية في تعيين الحكام، بل يستشيرهم قبل إصدار القرار، عكس جمال الغندور أو عصام عبدالفتاح اللذين يرفضان التدخل الخارجي في عمل اللجنة.

وتسببت تدخلات أحد أعضاء اللجنة الخماسية في إبعاد الحكم الدولي جهاد جريشة عن إدارة مباراة نهائي كأس مصر التي جمعت بين الأهلي وطلائع الجيش، وأدارها محمد الحنفي، بدعوى أن جريشة له سوابق غير جيدة مع الأهلي، وأنه يميل لتشجيع نادي الزمالك.

واعتاد وجيه أحمد على السماح لبعض مسئولي الجبلاية بالتدخل في عمله، حيث سبق وأن كان يستشير ثروت سويلم المدير التنفيذي السابق لاتحاد الكرة في كل صغيرة وكبيرة تخص لجنة الحكام، كنوع من إثبات الولاء والحفاظ على العلاقة الجيدة بمسئولي اتحاد الكرة للاستمرار في عمله سواء كان رئيسا للجنة أو مساعدا لأي رئيس سيتم تعيينه، وهو ما نجح فيه وجيه أحمد طوال السنوات الماضية.

الغريب في الأمر أن لائحة النظام الأساسي لاتحاد الكرة التي تم اعتادها خلال الجمعية العمومية الأخيرة للجبلاية، تؤكد على ضرورة استقلال لجنة الحكام عن اتحاد الكرة،  وأنها اللجنة الوحيد التي لا يجوز لأعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة رئاستها أو الحصول على عضويتها، لضمان الاستقلالية الكاملة لها.

ads
ads