رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

«جيرالدو» ينتصرعلى الخطيب ويفرض استمراره فى الأهلى

الثلاثاء 01/ديسمبر/2020 - 12:33 م
جيرالدو
جيرالدو
شيماء أبوقمر
طباعة

لعب هشام الكثيري، وكيل أعمال الأنجولي جيرالدو دا كوستا  لاعب الفريق الكروي الأول بالنادي الأهلي، دورا  هاما في التفاوض مع أمير توفيق مسئول التعاقدات بالقلعة الحمراء، لحسم مصير اللاعب مع الأهلي.

الحكاية بدأت عندما قرر مسئولو الأحمر الاستغناء عن الأنجولي جيرالدوا دا كوستا وإعارته لأحد الأندية المصرية والاستفادة المادية من الإعارة، لاسيما أن التعاقد مع اللاعب كلف خزينة النادي كثيرا.

اعترض اللاعب بشكل حاسم على فكرة إعارته لأي من الأندية المصرية وعقد بوكيل أعماله هشام الكثيري عددا من الاجتماعات واتفقوا على الرحيل المجاني وإلا التمسك بالبقاء في النادي واستمرار تفعيل التعاقد، وأنه يحترم تماما وجهة نظر بيتسو موسيماني المدير الفني سواء قراره ببقاء أو رحيله، لا سيما أنه الشخص الوحيد المخول بتحديد احتياجاته في الفريق.

كما وضع اللاعب سقفا للرحيل يتعدى 600 ألف دولار ولا أحد في أندية الدوري الممتاز يستطيع دفع هذا المبلغ .

ورفض محمود الخطيب رئيس النادي التفريط في أي لاعب بالمجان وأبلغ مسئول التعاقدات بقراره خوفا من اتهامه بإهدار المال العام من قبل الجمعية العمومية.

وشهدت الفترة الماضية كثيرا من الشد والجذب لدى وكيل اللاعب هشام الكثيري وأمير توفيق مدير التعاقدات للوصول لحل يرضي جميع الأطراف، وتم تأجيل الأمر برمته لما بعد الانتهاء من بطولة دوري أبطال إفريقيا والتي توج بها الأهلي بعد تغلبه على الزمالك ليحقق الكأس التاسعة له ببطولة إفريقيا.

وفي تلك الفترة أعطت لجنة التخطيط برئاسة محسن صالح الفرصة لبيتسو موسيماني لدراسة اللاعب ومدى إمكانية الاستعانة به خلال المرحلة القادمة، ليحسم بعدها الأمر ويتم قيد اللاعب في قائمة الفريق للموسم الجديد، ويتم حسم الجدل وينتصر اللاعب، وأكد هشام الكثيري في تصريحات صحفية أن اللاعب كانت لديه رغبة في استكمال مسيرته داخل القلعة الحمراء، فكل من الطرفين يرغب في تحقيق هدفه، فمن مصلحة اللاعب البقاء في ناديه الحالي وكنا نسعى لتحقيق ذلك، وبالتأكيد الأهلي يحتاج لخدمات اللاعب بدليل قيده في القائمة.

 

 

ads
ads