رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

الخطيب يرفض التفريط فى أى لاعب بالمجان خوفا من إهدار المال العام

الثلاثاء 10/نوفمبر/2020 - 10:22 ص
الخطيب
الخطيب
شيماء أبوقمر
طباعة

رفض محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي المسئول عن ملف قطاع الكرة فكرة التفريط في أي لاعب في فريق الكرة الأول بالمجان، خاصة بعدما طلب الثنائي الإفريقي الأنجولي جيرالدو دا كوستا، والسنغالي أليو بادجي، الرحيل.

ويرفض كل من اللاعبين، اللعب في الدوري المصري على سبيل الإعارة، والأهلي يحاول تسويقهم بهذه الطريقة بناء على طلب بيتسو موسيماني المدير الفني للفريق الذي أوصى بإعارتهما لأحد الأندية بالدوري للحكم على أدائهما ومن ثم الاستفادة منهما.

الأمر قوبل بالفرض من قبل اللاعبين جملة وتفصيلا وطلبا الرحيل بالمجان أو البقاء في الأهلي والالتزام بالعقد المبرم.

ويقع الخطيب في ورطة كبيرة أمام الجمعية العمومية التي ستعقد في يومي 23 و24 من الشهر الجاري ويخشى التفريط فيهما بالمجان ويتم اتهامه بإهدار المال العام، فالثنائي تم التعاقد معهما بما يتخطى 50 مليون جنيه ولم تتم الاستفادة منهما بالشكل الأمثل.

وكان مسئولو الأهلي قد عرضوا على بادجي الانتقال على سبيل الإعارة لأحد أندية الدوري المحلي ولكن اللاعب رفض.

وأبدي أليو بادجي، غضبه من المسئولين في الأهلي، بسبب إحضار عروض من أندية الدوري المصري لرحيله في فترة الانتقالات الصيفية الجارية.

ورفض بادجي العروض المحلية وتمسك بالعودة لأوروبا، والرحيل مجانا مع حصوله على كامل مستحقاته المالية.

 

وتبحث إدارة الأهلي برئاسة محمود الخطيب، عن مخرج للخروج من تلك الورطة، خاصة أن تكلفة شراء اللاعب السنغالي من رابيد فيينا النمساوي تخطت المليون دولار.

من جانبه أعلن هشام بن صالح وكيل الأنجولى جيرالدو عن أن اللاعب ملتزم بعقده مع ناديه حتى الآن والحديث عن مستقبله بعد مباراة نهائي دوري أبطال إفريقيا، وأنه يحترم تماما وجهة نظر بيتسو موسيماني المدير الفني سواء قراره ببقاء أو رحيل اللاعب، لا سيما أنه الشخص الوحيد المخول بتحديد احتياجاته في الفريق.

 يذكر أن الأهلى وصل لنهائى دورى أبطال إفريقيا بعد تخطى عقبة الوداد المغربي ذهابا وايابا وسيواجه الزمالك فى النهائى حيث تخطى أبناء القلعة البيضاء الرجاء المغربى ذهابا وإيابا أيضا.

ads