رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
الدوري الإنجليزي
16:00
ساوثهامبتون
مانشستر يونايتد
الدوري الإنجليزي
18:30
تشيلسي
توتنهام
الدوري الإنجليزي
21:15
أرسنال
وولفرهامبتون
الدوري الإسباني
15:00
برشلونة
أوساسونا

مشوار الأهلى للفوز بالتاسعة.. بطولة خالدة وصدمتان خارج الحدود وفضيحة تاريخية

الجمعة 23/أكتوبر/2020 - 03:13 م
فرحة لاعبو الاهلى
فرحة لاعبو الاهلى بالفوز على الوداد
محمد خليفه
طباعة
180دقيقة تفصل الأهلى عن التتويج بلقب دورى أبطال افريقيا، للمرة التاسعة فى تاريخه، حيث ينتظر المارد الأحمر 90 دقيقة اليوم أمام الوداد المغربى فى إياب نصف نهائى دورى الأبطال، ويحتاج الأهلى الفوز أو التعادل أو الخسارة بفارق هدف للصعود للمباراة النهائية للمرة الثالثة فى آخر أربع بطولات.

ويحتضن استاد القاهرة المباراة النهائية فى حال صعود الأهلى والزمالك أو أى منهما للنهائى، يوم 6 نوفمبر المقبل.

ويتطلع الأهلى للفوز بلقب دورى أبطال افريقيا لإنهاء فترة عصيبة على المارد الأحمر، مرت عليه ولم ينجح خلالها فى التتويج بلقب دورى الابطال.

فمنذ آخر بطولة للأهلى بقيادة محمد يوسف، عام 2013 فشل الأهلى فى التتويج باللقب القاري، رغم اقترابه منه أكثر من مرة.

وخلال مشوار الأهلى للفوز بالبطولة التاسعة فى تاريخه، مر الأهلى بأفراح وانكسارات، حيث حقق بطولة خالدة، وتعرض للصدمة مرتين خارج الحدود، وتعرض لفضيحة تاريخية.

حاول الأهلى بعد الفوز ببطولة دورى ابطال افريقيا 2013  أن يضيف البطولة الثالثة له على التوالى والتاسعة فى تاريخه، ولكنه فشل فى عبور دور الـ16 وتحول للعب فى الكونفيدرالية، التى حقق لقبها فى المباراة النهائية على حساب سيوى سبور الايفوارى بهدف عماد متعب.

ويعد الأهلى أول فريق مصرى يتوج بلقب الكونفيدرالية وتبعه الزمالك فى البطولة الأخيرة فى 2019، وأمام بيراميدز فرصة تاريخية يوم الأحد المقبل فى التتويج بالبطولة فى حال فوزه على نهضة بركان المغربى فى المباراة النهائية.

حاول الأهلى فى بطولتى دورى الأبطال 2015 و 2016 الفوز باللقب التاسع ولكنه ودع البطولتين مبكرًا، حتى جاءت بطولة 2017، والتى صعد فيها الأهلى بقيادة حسام البدرى للنهائى، ولكنه تلقى صدمة قوية عندما خسر البطولة لصالح الوداد المغربى بعد التعادل فى برج العرب بهدف لكل فريق والخسارة فى المغرب بهدف نظيف.

وفى 2018 حقق الأهلى نتائج مميزة فى البطولة تحت قيادة الفرنسى باتريس كارتيرون، مما أهله للصعود للنهائى، وبعد تحقيق المارد الأحمر الفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف على الترجى التونسى فى مباراة الذهاب ببرج العرب، ظن الجميع أن البطولة التاسعة فى طريقها لمقر الاهلى فى الجزيرة، قبل أن يستيقظ الجميع على صدمة الخسارة بثلاثية نظيفة أمام الترجى التونسى فى مباراة الإياب وفقدان اللقب القارى للمرة الثانية على التوالى فى المباراة النهائية.

ولم تكن بطولة 2019 بطولة عادية فى تاريخ الأهلى، حيث شهدت هذه النسخة فضيحة مدوية لنادى القرن الافريقى، بعدما خسر فى ذهاب دور ربع النهائى بخماسية نظيفة أمام صن داونز الجنوب إفريقى، ولم تشفع له مباراة الإياب ببرج العرب فى محو الفضيحة وودع المارد الأحمر البطولة بخسارة تاريخية.

وفى البطولة الحالية التى استهلها الأهلى تحت قيادة السويسرى رينيه فايلر وأعقبه فى قيادة الفريق بيتسو موسيمانى، يمنى الجميع النفس لإنهاء عناد الأميرة الافريقية وإضافة اللقب التاسع.
ads
ads