رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

ردا على المدير الفني.. الأهلي يملك ثقافة الفوز خارج ملعبه قبل مجيء موسيماني

الإثنين 19/أكتوبر/2020 - 11:33 م
الكابتن
محمد نبيل عمر
طباعة

أرجع الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني المدير الفني لفريق الأهلي الانتصار على فريق الوداد الرياضي المغربي إلى قدرته على خلق دوافع إيجابية للاعبين من أجل تحقيق الفوز خارج ملعبه خاصة بعد أن لاحظ غياب هذا الأمر في وقت سابق.

وكان الأهلي قد تمكن من هزيمة الوداد بهدفين نظيفين على المركب الرياضي محمد الخامس في مباراة الذهاب في دور قبل النهائي في بطولة دوري أبطال إفريقيا.

ربما استند موسيماني في تصريحه هذا إلى أن الأهلي لم يستطع أن يحقق انتصارا خارج ملعبه في الموسم الحالي سواء في دور المجموعات أو في دور الـ8، ولكنه نسى أن الأهلي تغلب على فريق كانو سبورت من غينيا الإستوائية بهدفين نظيفين على ملعب مالابو الجديد في مباراة الذهاب في الدور الثاني.

بالإضافة إلى إن هذه ليست المرة الأولى التي يفوز فيها الأهلي على الوداد على ملعبه، فقد حدث في عام 2016، ولكن في دور المجموعات، وفاز الأهلي بهدف دون رد.

وعلى أي حال هذه هي المرة الـ27 التي يشارك فيها الأهلي في دوري أبطال إفريقيا، وسنستعرض المباريات التي حسمها الأهلي خارج ملعبه :

في بطولة 1983 فاز على فريق ديناموز الزمبابوي بنتيجة 2 – 1 في مباراة الإياب في دور الـ16.

وفي بطولة 1999 تغلب على فريق شوتينج ستارز النيجيري بنتيجة 3 – 2 في دور المجموعات.

وفي بطولة 2001 فاز الأهلي خارج ملعبه مرتين في دور المجموعات، الأولى على فريق بيترو أتلتيكو الأنجولي بنتيجة 3 – 1 في الجولة الأولي، والثانية على فريق شباب رياضي بلوزداد الجزائري بهدف نظيف في الجولة السادسة والأخيرة، ولم يكن يفيد الأهلي سوى تحقيق الانتصار على شباب بلوزداد من أجل التأهل إلى دور الـ4.

وفي بطولة 2005 هزم الأهلي فريق اتحاد العاصمة الجزائري بهدف دون رد في مباراة الذهاب في دور الـ16، وفي دور المجموعات تغلب على فريق إنييمبا النيجيري بهدف دون مقابل،وفي مباراة الذهاب في دور نصف النهائي تفوق على غريمه التقليدي فريق الزمالك بنتيجة 2 – 1.

وفي بطولة 2006 أسقط فريق توسكر الكيني بهدفين نظيفين في مباراة الذهاب في دور الـ32، كما إنه تمكن من حسم مباراة العودة في النهائي أمام الصفاقسي التونسي بهدف دون رد، وأحرز اللقب.

وفي بطولة 2007 تغلب على فريق أسيك ميموزا الإيفواري بهدف دون مقابل في دور المجموعات.

وفي بطولة 2008 فاز على فريق ديناموز الزمبابوي بهدف نظيف في دور المجموعات.

وفي بطولة 2009  تفوق على فريق يانج أفريكانز التنزاني بهدف دون رد في مباراة العودة في دور الـ32.

وفي بطولة 2012 هزم الزمالك بهدف دون مقابل في دور المجموعات، وحسم مباراة الإياب في النهائي أمام فريق الترجي الرياضي التونسي بنتيجة 2 – 1،وحصل على اللقب.

وفي بطولة 2013 فاز على توسكر بنتيجة 2 – 1 في مباراة الذهاب في دور الـ32، وتغلب على فريق ليوباردو دو دوليسي الكونغولي بهدف نظيف في دور المجموعات.

وفي بطولة 2015 فاز على فريق آرمي باتريوريتيك الرواندي بهدفين دون رد في مباراة الذهاب في دور الـ32.

وفي بطولة 2017 تفوق على فريق كوتون سبورت إف سي الكاميروني بهدفين دون مقابل في دور المجموعات، وتغلب على الترجي بنتيجة 2 – 1 في مباراة العودة في دور الـ8، وصعد إلى دور نصف النهائي.

وفي بطولة 2018 فاز على فريق مونانا الجابوني بنتيجة 3 – 1 في مباراة العودة في الدور الثاني، وفاز في دور المجموعات على فريقي تاونشيب رولز البوتسواني، والترجي بهدف نظيف.

إذن فاز الأهلي في مباريات كثيرة خارج ملعبه منها كانت مصيرية مثل فوزه على شباب بلوزداد في الجولة الأخيرة في دور المجموعات في بطولة 2001، وانتصاره على الصفاقسي التونسي في مباراة العودة في النهائي في بطولة 2006، وأيضا على الترجي في بطولة 2012.

الأهلي يملك ثقافة الفوز خارج ملعبه قبل مجيئ موسيماني، صحيح أن موسيماني أعاد إلى الاهلي الكرة الجميلة التي غابت مع كورونا، وفقدان مديره السابق رينيه فايلر التركيز، لكن الأهلي ليس من الأندية التي في ثقافتها عدم الفوز خارج الديار، ويبدو أن تحكم الأهلي في سير مبارة الوداد من أول دقيقة لآخر دقيقة هو الذي جعل موسيماني من فرط حماسه أن يتورط في هذا التصريح.

 

 

 

 

 

 

 

 

ads