رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

غزل المحلة يواجه الأوليمبى لتحقيق حلم العودة للدورى الممتاز

الثلاثاء 13/أكتوبر/2020 - 09:26 ص
الكابتن
أشرف اسماعيل
طباعة

تُقام اليوم الثلاثاء، مباريات الأسبوع الثاني والعشرين والأخير للمجموعة الثالثة في دوري القسم الثاني، والتي يتحدد على ضوء نتائجها الفريق الصاعد للدوري المصري الممتاز.


غزل المحلة المتصدر برصيد 44  نقطة بقيادة المدرب خالد عيد، سيحل ضيفًا على الأوليمبي، بينما يستضيف فاركو الثاني برصيد 42 بقيادة المدرب أحمد عاشور نظيره فريق بلدية المحلة.


ويصعد غزل المحلة للدوري المصري الممتاز في حالة فوزه على الأوليمبي، كما يصعد في حالة التعادل أو الهزيمة بشرط تعثر فاركو أمام البلدية، ويصعد فاركو في حالة فوزه على البلدية وخسارة غزل المحلة أمام الأوليمبي، وفي حالة فوز فاركو وتعادل غزل المحلة، يتساوى الفريقان في رصيد 45 نقطة ويحتكمان لفارق الأهداف نظرًا لتعادلهما في مباراتيهما بنتيجة 1-1 في الدورين الأول والثاني.


وقبل مباراتى اليوم، سجل غزل المحلة 30 هدفًا ودخل مرماه عشرة أهداف، بينما سجل فاركو 24 هدفًا ودخل مرماه عشرة أهداف، لذلك في حالة تعادل غزل المحلة مع الأوليمبي سلبيًا سيكون فاركو في حاجة للفوز بفارق سبعة أهداف، وإذا تعادل غزل المحلة 1-1 سيكون فاركو في حاجة للفوز بفارق 8 أهداف.


وفي صراع الهبوط تتنافس 5 فِرق على هبوط ثلاثة منها مع مالية كفرالزيات وبيلا، وهى أبوقير للأسمدة "30 نقطة" والرجاء "28 نقطة" والأوليمبي والحمام ولكل منهما 27 نقطة وبلدية المحلة "25 نقطة".


ويكفي أبوقير التعادل مع دمنهور للبقاء، وقد يبقى في حالة الهزيمة إذا تعثر الأوليمبي أمام غزل المحلة، وإذا وضعنا في الاعتبار أن فوز الحمام على مالية كفرالزيات مؤكد، فإنه سيصل للنقطة 30، لذلك يحتاج الرجاء للفوز على المنصورة للوصول للنقطة 31.


المهة الأصعب من نصيب الأوليمبي وبلدية المحلة؛ لأن الأوليمبي يحتاج للفوز على غزل المحلة وتعثر الرجاء والحمام، أما البلدية فيحتاج للفوز على فاركو وخسارة الرجاء والحمام والأوليمبي، ليتساوى مع الرجاء في رصيد 28 نقطة، ومن ثم يحتكمان لفارق الأهداف، نظرًا لتعادلهما في مجموع مباراتيهما معًا، حيث فاز كل منهما 2-1.


وقبل مباريات اليوم سجل الرجاء 30 هدفًا ودخل مرماه 28 هدفًا، بينما سجل البلدية 25 هدفًا ودخل مرماه 28 هدفًا، أى أن البلدية يحتاج لخسارة الرجاء أمام المنصورة بفارق ثلاثة أهداف، وأن يفوز هو على فاركو بفارق ثلاثة أهداف، وهو احتمال صعب جدًا.

ads