رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

بعد أزمة محمد محمود ونيدفيد.. الأهلي يعود إلى مستشفى الزمالك والمنتخب الوطني

الأحد 11/أكتوبر/2020 - 01:21 م
محمد محمود
محمد محمود
شيماء أبوقمر
طباعة

قررت لجنة التخطيط بالنادي الأهلي برئاسة محسن صالح، إنهاء التعامل مع المركز الألماني الذي تم التعامل معه مؤخرا، بعد التأكد من تسببه في تفاقم الإصابة التي يعاني منها محمد محمود لاعب الفريق، وتحديدهم له برنامج تأهيلي لا يتماشى مع حالته.


وتعرض اللاعب لقطع فى غضروف الركبة، الأمر الذى استلزم إجراءه جراحة دون لعب أى مباريات، عقب إجراء جراحة الرباط الصليبى مرتين متتاليتين، حيث لم يشارك اللاعب مع الأهلى في أي مباريات منذ انتقاله لما يقرب من موسمين.

 

ورفعت اللجنة الأمر لمحمود الخطيب، رئيس النادي الأهلي، مطالبة بالعودة للتعامل مع مستشفى "شون كلينيك" في مدينة "ميونخ" الألمانية، والتى كان النادى يرتبط معها بعقد، إلا أنه تم فسخه مؤخرًا، وهى نفس المستشفى التى يتعامل معها منتخب مصر وفريق الزمالك.


واطمئن الخطيب من نتيجة دراسة لجنة التخطيط للأمر، وتأكديها براءة الجهاز الطبي بالأهلي من تجدد إصابة اللاعب، وأن المركز الألماني هو المتسبب، وصدق رئيس النادي على طلب اللجنة بالعودة للتعامل مع "شئون كلينك"، بعد الوصول معهم للإتفاقات التي تتناسب مع النادي.


وشهدت الفترة الماضية معاناة اللاعب الشديدة من آلام الركبة، وإجرائه آشعة قبل عدة أسابيع، والتي أثبتت إصابته بقطع فى غضروف الركبة، وعلى إثرها سافر اللاعب إلى ألمانيا، للوقوف على حجم الإصابة وإجراء جراحة فى الركبة إذا استدعى الأمر ذلك، لكن الأطباء فى ألمانيا أكدوا للاعب أنه لا يُعانى من أى إصابات فى الركبة ولا يوجد قطع فى الغضروف.

 

ليعود بعدها محمد محمود إلى القاهرة ويجري جراحة غضروف الركبة، ويغيب على إثرها فترة لا تقل عن 6 أشهر عن الملاعب.


يذكر أن الأهلي يتصدر مسابقة الدوري المصري الممتاز برصيد 85 نقطة، حيث تُوج باللقب المحلي للمرة الـ42 في تاريخه والخامسة على التوالي، ويبقي الصراع بين الزمالك وبيراميدز على خطف المركز الثاني.

 

ويحتل الزمالك المركز الثاني برصيد 65 نقطة، دون خصم النقاط الثلاث على خلفية انسحابه من لقاء القمة في الدوري، بينما يأتي بيراميدز ثالثًا برصيد 63 نقطة، ولديه فرصة كبيرة في اقتناص "الوصافة".

 

ads