رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

«الكابتن» يكشف كواليس تحقيقات الخطيب فى إصابة محمد محمود والمتسبب فيها

الأربعاء 07/أكتوبر/2020 - 01:21 م
الخطيب ومحمد محمود
الخطيب ومحمد محمود
محمد الدكر
طباعة

اشتعلت أزمة عنيفة داخل أروقة القلعه الحمراء بعدما تلقي الجهازان الفنى والطبي صدمة إصابة محمد محمود لاعب الفريق بقطع في غضروف الركبة رغم اقترابه من العودة للتدريبات الجماعية بعد انتهاء برنامجه العلاجي عقب إجراء عملية قطع في الرباط الصليبي وغيابه عن الفريق ما يقرب من عام.

وكشف مصدر مسئول عن أن محمود الخطيب رئيس النادي فتح تحقيقًا سريعا بعد إجراء اللاعب عملية خياطة غضروف الركبة تحت إشراف الدكتور أحمد عبدالعزيز رئيس اللجنة الطبية بالأهلى، لمعرفة من يتحمل المسئولية الكاملة في تكرار إصابه اللاعب والذي غاب عن الفريق خلال الموسمين الجارى والماضى ولم يشارك إلا فى مباراتين مع الفريق منذ التعاقد معه فى يناير 2019.

وأضاف المصدر أن طبيب الأهلي قدم تقريرا سريا يبرئ فيه نفسه والجهاز المعاون له من الإصابة خاصة أن اللاعب كان ينفذ برنامجًا علاجيًا تحت إشراف الخبير الألماني فايلر.

وأشار المصدر إلى الدكتور خالد محمود أكد للخطيب أن اللاعب خلال سفره لألمانيا الفترة الأخيرة للاطمئنان على ركبته اليسرى بعد انتهاء بروتوكول علاجه شعر بآلام شديدة ولكن الخبير الألماني طلب منه التدريب واستكمال برنامجه التأهيلي خاصًة بعد انتهاء كورس علاجه.

وأوضح المصدر أن تشخيص الخبير الألماني الخاطئ لمحمد محمود أدى لتجدد آلامه لزيادة الحمل البدني، وأنه عندما تم عرض اللاعب على الدكتور أحمد عبدالعزيز طلب منه إجراء أشعة والتى أثبت أن اللاعب تعرض لقطع فى غضروف الركبة بسبب تحمل الغضروف لحمل بدني زائد واستشهد الدكتور خالد محمود بتقرير الخبير الألماني فايلر وأن الجهاز الطبي تعامل بشكل جيد مع التقرير دون زيادة أي جرعات في البرنامج العلاجي.

المثير في الأمر أن الخطيب رفض الإفصاح عن تفاصيل الإصابة الجديدة لدرجة أنه أمر بعدم نشر خبر تجدد إصابة اللاعب علي الموقع الرسمي رغم إجراء اللاعب أمس الثلاثاء العملية تحت إشراف الدكتور أحمد عبدالعزيز من أجل الانتهاء من التحقيقات ومعرفة المسئول سواء الجهاز الطبي والبحث عن بديل أم الخبير الألماني وإنهاء التعامل والتعاقد معه في الإصابات خلال الفترة المقبلة.

ads
ads