رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

اتحاد الكرة يكتفي بتحليل الدم للكشف عن كورونا في جميع مباريات القسم الثاني

الإثنين 31/أغسطس/2020 - 11:34 ص
الجبلاية
الجبلاية
محمد غبن
طباعة


أعلنت لجنة المسابقات باتحاد الكرة، مواعيد مباريات الأسابيع الخمس المتبقية في عمر مسابقة القسم الثاني، بعد حالة من الشد والجذب بين الأندية ومسئولي الجبلاية حول إلغاء المسابقة أو استمرارها، انتهت إلى ضرورة استكمال المسابقة كما حدث في الدوري الممتاز، بعد انحسار عدد الإصابات بفيروس كورونا وعودة الحياة إلى طبيعتها .

وتقام مباريات الأسابيع الخمسة المتبقية من عمر مسابقة القسم الثاني خلال الفترة من ٢٠ سبتمبر وحتى ١٣ أكتوبر، حيث تقام المباريات بالتبادل بين المجموعات الثلاث تسهيلا على الحمام والإداريين، وكذلك الأندية بواقع جولة كل ٥ أيام.

واستقر الأمر داخل اللجنة الطبية بالجبلاية على اعتماد  تحليل الدم فقط لتحديد اللاعبين المصابين بفيروس كورونا، دون اللجوء إلى عمل مسحات مكلفة ماليا، في ظل تكبد خزينة الجبلاية أموال طائلة لعمل مسحات للاعبي أندية الدوري الممتاز  خلال الفترة الماضية قبل وبعد المباريات.

 وأخطرت اللجنة الطبية بالاتحاد برئاسة الدكتور محمد سلطان جميع الأندية بتغيير بروتوكول التعامل والكشف عن فيروس كورونا قبل أكثر من أسبوع، طبقا لبرتوكول وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية المعمول به في مصر وجميع دول العالم.

ويشمل بروتوكول التعامل والكشف عن فيروس كورونا تحليل أجسام مضادة "رابيد تيست" وهي تحاليل تظهر نتيجتها بأسرع وقت ممكن وفي حالة ظهور أي نتائج إيجابية يتم إجراء مسحة إضافية للعينات الإيجابية للتأكد بشكل أكثر دقة من الحالات، وهو ما حدث مع لاعبي النادي المصري البورسعيدي مؤخرا، حيث أظهر نتيجة تحليل الأجسام المضادة "رابيد تيست" ظهور ٨ حالات إيجابية، قبل إجراء مسحة أخرى لها تأكد معها وجود ٥ حالات إيجابية كانت مصابة من الأساس بالفيروس في الأيام الماضية وما تزال تنفذ البروتوكول العلاجي والطبي حاليا.

وتم الاتفاق على اعتماد هذا البروتوكول مع جميع لاعبي أندية القسم الثاني، في ظل وجود عدد كبير من اللاعبين والأندية في القسم الثاني، يصعب معه إجراء مسحات لجميع اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية، على أن تقتصر المسحات على من تأتى نتائجهم ايجابية من خلال تحليل الدم، كخطوة للتأكد من الإصابة بالفيروس.

ads