رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

عـاجل.. تأجيل لقاء الاتحاد والمصرى.. وإعادة مباراة الإسماعيلى

الإثنين 17/أغسطس/2020 - 04:56 م
المصري البورسعيدي
المصري البورسعيدي
يحيى عبد الرحمن
طباعة


نشر الاتحاد المصري لكرة القدم بيان رسميًا حول أزمة النادي المصري، بعد قرار اعتباره منسحبًا أمام الإسماعيلي في الدوري، معلنًا إلغاء هذا القرار وإعادة المباراة مرة أخرى، وتأجيل مباراة المصري غدًا أمام الاتحاد السكندري.

واستقبل أمس الاتحاد المصري لكرة القدم وفدًا عن النادي المصري لشرح ملابسات ما أدى إلى عدم تمكن النادي من أداء مباراته أمام الإسماعيلي في موعدها المقرر، حيث قدم النادي المصري ما يثبت أن عدد الحالات الإيجابية بين لاعبي الفريق الأول قد تجاوز 10 لاعبين.

وبناء عليه تواصل الاتحاد المصري على الفور بالشركة المسئولة عن إجراء المسحات وسبب قيامها بإبلاغ اتحاد كرة القدم بأن عدد الإصابات لم يتجاوز 9 حالات في صفوف لاعبي الفريق الأول.

وأفادت الشركة بعد مراجعتها كل الأوراق الخاصة بأسماء اللاعبين وأماكن إجراء المسحات أن النادي المصري قام بعمل مسحات لاثنين من لاعبيه في إحدى الشركات الرسمية المتعددة الفروع دون إبلاغ الاتحاد أو الشركة المعتمدة مما يعتبر خطأً إداريًا بالرغم من إيجابية الحالتين لكل من اللاعبين بهاء مجدي وأحمد عادل ميسي، كما أن مسحتي اللاعبين مع مسحة أيمن بسيوني مدرب حراس المرمى التي جاءت نتيجتها سلبية، أجريت في القاهرة وليس مع الفريق في بورسعيد فيما أجريت باقي مسحات الفريق في مدينتي الإسكندرية وبورسعيد.

كما أفادت الشركة بعدم صحة المستند المتعلق بإضافة اسمي اللاعبين المشار إليهما على قائمة النتائج الخاصة بالـ50 حالة التي أجريت لها المسحات.

وبناء على ما تقدم قرر الاتحاد المصري لكرة القدم تعديل قراره السابق الخاص بالمباراة المشار إليها فيما يتعلق بالجانب الخاص بالمسابقات بعدم اعتبار المصري منسحبًا من المباراة على أن يتحدد موعد جديد لها، وبقاء الجانب الخاص من القرار بإعمال لائحة الانضباط ضد كل من صدر عنه أي تجاوز تعاقب عليه اللائحة، مع فتح تحقيق حول الواقعة لبيان ما ورد برد الشركة من وجود مستندات غير صحيحة قدمها النادي المصري رغم صحة موقفه.

كما قرر الاتحاد المصري لكرة القدم بناء على نتائج المسحات الجديدة التي أجريت أمس على لاعبي النادي المصري تأجيل مباراة الاتحاد السكندري مع المصري المقرر إقامتها غدًا رغم أن عدد الحالات الإيجابية في الفريق الأول تناقص إلى 8 حالات فقط، إلا أنه من بينها 4 حالات لحراس مرمى، فكان قرار التأجيل من منظور العدالة وتماشيًا مع منهج اتحاد كرة القدم في مساعدة الفرق كل، على أن يتحمل المصري مسئوليته الفنية في المباريات المقبلة بحل هذه المشكلة في حالة تكرارها.


ads