رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

تقرير: مرشح جديد لخلافة كيكي سيتين في برشلونة بعد ضياع لقب الليجا

السبت 18/يوليه/2020 - 10:50 ص
كيكي سيتين
كيكي سيتين
ريهام أسامة
طباعة

يبدو أن أيام كيكي سيتين، المدير الفني لبرشلونة، في منصبه باتت معدودة، بعد ضياع لقب الدوري الإسباني هذا الموسم لصالح الغريم التقليدي ريال مدريد.


 

وتوّج ريال مدريد بلقب الدوري الإسباني هذا الموسم 2019-2020، للمرة الأولى منذ عام 2017، وللمرة 34 في تاريخ النادي، وذلك بعد فوزه على فياريال بنتيجة 2-1، بينما خسر برشلونة أمام أوساسونا بالنتيجة ذاتها، ضمن منافسات الجولة 37 وقبل الأخيرة من الليجا.

 

وتُعد هذه الخسارة الأولى لنادي برشلونة على ملعبه في الدوري الإسباني هذا الموسم 2019-2020.

 

ووفقًا لما ذكرته صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية، فإن خورخي مينديز، وكيل أعمال اللاعبين الشهير، عرض خدمات المدرب الفرنسي لوران بلان على ناديي برشلونة وفالنسيا منذ أسبوعين.

 

وأوضحت الصحيفة أن المدرب الفرنسي، صاحب الـ54 عامًا، ليس مرتبطًا باي نادٍ في الوقت الحالي، منذ انفصاله عن باريس سان جيرمان في 2016.

 

وتولى لوران بلان لوران بلان مسئولية تدريب منتخب فرنسا وبوردو في وقت سابق، كما لعب في صفوف برشلونة في موسم 1996-1997، وتوّج معه بلقب كأس إسبانيا، ولقب السوبر الإسباني، وشارك في ذلك الموسم في 38 مباراة.

 

وأفادت الصحيفة أن نتائج اجتماع جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس برشلونة، مع المدرب كيكي سيتين، لم تحمل جديدًا، حيث سيستمر الأخير في منصبه.

 

ويحوم الغموض حول ما إذا كان كيكي سيتين سيستمر في منصبه بشكل مؤقت حتى نهاية منافسات الدوري الإسباني، أو الانتظار حتى انتهاء بطولة دوري أبطال أوروبا، التي ستُقام في شهر أغسطس المقبل.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن كيكي سيتين، صاحب الـ61 عامًا، أكد لـ بارتوميو قدرته على تصحيح الوضع، واستعادة هيبة النادي الكتالوني، مؤكدة أن المدرب سيقود الفريق أمام نابولي، في دور الـ16 بدوري أبطال أوروبا، يوم 8 أغسطس المقبل، على ملعب "كامب نو".

 

يأتي ذلك بعدما أثار النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد برشلونة، جدلًا كبيرًا بتصريحاته الأخيرة عقب هزيمة الفريق أمام أوساسونا، قائلًا: "منذ يناير (حين تمت إقالة ارنستو فالفيردي وجاء سيتين) حتى الآن، كل شيء كان سيئا للغاية".

ads