رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

كلينسمان يكشف عن السبب وراء فوز ألمانيا بلقب مونديال 1990

الإثنين 06/يوليه/2020 - 08:54 م
الكابتن
طباعة

 يعتقد يورجن كلينسمان أن رباطة جأش فرانز بيكنباور كمدرب وتعطشهم المجرد للمجد كانا من أهم العناصر في تتويج منتخب ألمانيا الغربية بلقب كأس العالم 1990 في إيطاليا.

 

وتحتفل ألمانيا في الشهر الحالي بالذكرى الثلاثين للتتويج بلقب المونديال.

 

وقال كلينسمان في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) "قبل المباراة النهائية حدقت في فرانز بيكنباور في غرفة خلع الملابس وقلت لنفسي ، فرانز مر بالفعل بكل هذه الأمور ويشعر بثقة كبيرة ، كل شيء سيكون بخير وسنفوز بهذا الأمر، هدوءه وشخصيته منحانا ثقة بالنفس لا حدود لها".

 

وأضاف "كان لدينا قدر هائل من التعطش للنجاح، ربما أبعد من الحدود التي يمكن تخيلها، الكثير منا كان يلعب في أندية إيطالية في ذلك الوقت، تركيزنا بالكامل كان ينصب على الفوز بصرف النظر عن كيفية تحقيق ذلك".

 

الفوز على الأرجنتين في النهائي في روما يوم الثامن من يوليو جاء قبل ثلاثة أشهر فقط من حلول الذكرى السنوية الأولى لإعادة توحيد ألمانيا عقب سقوط جدار برلين في العام السابق.

 

وأشار كلينسمان "شعرنا بالمسؤولية اتجاه ألمانيا باكملها، تزامنا مع سقوط الجدار كان لدينا مباراة حاسمة في التصفيات أمام ويلز في كولونيا، حيث أنقذنا توماس هايسلر بالهدف الذي سجله خلال الفوز 2 /1".

 

وتابع "منذ ذلك اليوم كانت بطولة كأس العالم تهم كل شخص داخل ألمانيا ، كان شعورا رائعا".

 

وكثيرا ما يتطرق كلينسمان لذكريات كأس العالم لكن في يومنا الحالي فهناك شيء واحد يفتقده "ميداليتي ونسخة كأس العالم في مكتبي ومنزلي، لسوء الحظ لم يعد لدي القميص، لا أعرف كيف انتهى به الحال، كان له تصميما رائعا في عام 1990".

 

وتولى كلينسمان تدريب منتخب ألمانيا في مونديال 2006 الذي جرى في بلاده حيث شعر بأن المجتمع بأكمله التف حول الفريق رغم الهزيمة في المربع الذهبي على يد إيطاليا.

 

ولم يحالف نفس القدر من الحظ كلينسمان خلال تدريب بايرن ميونخ كما تعرض للإقالة من تدريب منتخب أمريكا قبل أن يقضى ولاية قصيرة في تدريب هيرتا برلين في الموسم المنقضي.

 

واستقال كلينسمان من تدريب هيرتا برلين في شباط/فبراير الماضي وانتقد التسلسل الهرمي بالنادي في مرسوم استقالته، ولا يزال من المتوقع أن يبقى في مجلس إدارة النادي لكن تصريحاته العلنية أثرت كثيرا على منصبه.

 

وأوضح كلينسمان "أشعر بأسف شديد لطريقة رحيلي عن هيرتا برلين، بالتأكيد ارتكبت أخطاء بسبب كيفية رحيلي وأود الاعتذار مجددا عن الأمر لكن هذا الأمر بات من الماضي والشيء الأكثر أهمية هو أن هيرتا نجح في البقاء بالبوندسليجا".

ads
ads