رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

في ذكرى ميلاده العبقري الذي لم يلعب كأس العالم

الأحد 05/يوليه/2020 - 06:29 ص
الكابتن
محمد نبيل عمر
طباعة

الملعب الذي يلعب عليه حاليا نادي ريال مدريد مبارياته عقب عودة النشاط الرياضي يحمل اسمه لأنه يعد أسطورة الملكي على مر العصور لدوره الفعال في تتويج الميرنجي بالعديد من البطولات في فترة الخمسينيات، والستينيات، وهو بشكل عام يعد أحد أفضل لاعبي العالم على الاطلاق، وحرم من لقب الأفضل، لأنه لم يلعب كأس العالم أبدا.

 هو لاعب فذ يجمع بين السرعة، والقوة، والمهارة والذكاء كما أنه لاعب تكتيكي، وصاحب رؤية، ومبدع، وهداف ووصفه كثيرون بأنه "عبقري" أننا نتحدث عن الأسطورة الأرجنتينية ألفريدو دي ستيفانو الذي نحتفل اليوم بعيد ميلاده الرابع والتسعين.

 حين انضم إلى ريال مدريد في سبتمبر 1953 لم يكن الملكي قد تمكن من الفوز ببطولة الدوري الإساني منذ 20 عاما، ولم يستعيد الميرنجي فقط لقب الليجا في أول موسم له 1953 – 1954، ولكنه أحرزه 8 مرات في مواسم 1954 – 1955، و1956 – 1957، و1957 – 1958، و1960 – 1961، و1961 – 1962، و1962 – 1963، و1963 – 1964.

 بالإضافة إلى أنه أول من صنع مجد الملكي الأوروبي، فقد ساهم في دخول بطولة دوري أبطال أوروبا إلى دولاب بطولات الملكي لأول مرة في تاريخه، وهيمن على اللقب 5 مرات متتالية منذ موسم  1955 – 1956 حتى موسم 1959 – 1960.

 وفاز دي ستيفانو مع ريال مدريد ببطولات أخرى مثل كأس ملك إسبانيا في عام 1962، وكأس الإنتركونتيننتال في عام 1960، وكأس العالم للأندية الصغيرة في عام 1956، وكأس لاتينية مرتين في عامي 1955، و1957.

وخلال 11 موسما مع الملكي لعب 396 مباراة مسجلا 308 أهداف.

وحصل على لقب هداف الدوري الإسباني 5 مرات في موسم  1953 – 1954 برصيد 27 هدفا، وفي موسم 1955 – 1956 بـ24 هدفا، وفي موسم 1956 – 1957 برصيد 31 هدفا، وفي موسم 1957 – 1958 بـ19 هدفا، وفي موسم 1958 – 1959 برصيد 23 هدفا.

وحصل أيضا على لقب هداف دوري أبطال أوروبا مرتين في موسم 1957 – 1958 برصيد 10 أهداف، وفي موسم 1961 – 1962 بـ7 أهداف.

وكانت بداية دي ستيفانو في نادي ريفر بليت الأرجنتيني بحكم أنه ولد في باراكاس في بيونس آيرس، والتحق بالفريق الثاني في عام 1944، وفي يناير 1945 صعد إلى الفريق الأول، ولكنه لم يلعب معه سوى مباراة واحدة.

في يوليو 1945 انتقل على سبيل الاعارة موسما واحدا إلى نادي هوراكان الأرجنتيني، وشارك معه في 27 لقاء محرزا 10 أهداف.

بعدها استعاده ريفر بليت من جديد، ولعب في 3 مواسم 75 مباراة مسجلا 55 هدفا.

وأحرز معه 3 ألقاب، لقبان في بطولة الدوري الأرجنتيني في عامي 1945، و1947، وكوبا الداو في عام 1947.

وحصل على لقب هداف الدوري الأرجنتيني في موسم 1946 – 1947 برصيد 27 هدفا.

وفي يوليو 1949 أعاره ريفر بليت مرة ثانية، ولكن هذه المرة إلى نادي خارج الأرجنتين، وهو ميلوناريوس الكولومبي، وهي اعارة استمرت 4 مواسم، وشارك في 111 لقاء، وأحرز 100 هدف.

وفاز معه بـ5 ألقاب بواقع 3 ألقاب في بطولة الدوري الكولومبي في أعوام 1949، و1951، و1952، وكأس كولومبيا، وكأس العالم للأندية الصغيرة في عام 1953.

ونال هداف الدوري الكولومبي مرتين في موسم 1950 – 1951 برصيد 31 هدفا، وفي موسم 1951 – 1952 بـ19 هدفا.

بعد ريال مدريد في يوليو 1964 انضم إلى نادي إسبانيول، ولعب معه في موسمين 60 مباراة، ولم يسجل سوى 16 هدفا، وهو أقل معدلاته.

وفي عام 1966 اعتزل دي ستيفانو عن عمر يناهز 40 عاما.

وعلى المستوى الدولي لعب دي ستيفانو لـ3 منتخبات هي الأرجنتين، وكولومبيا، وإسبانيا، وشارك في عام مع المنتخب الأرجنتيني في 6 لقاءات محرزا 6 أهداف، وفاز معه بلقب كأس كوبا أمريكا في عام 1947 كما أنه لعب مع المنتخب الإسباني 31 مباراة، وسجل 23 هدفا في 5 سنوات.

ولم يستطع مع أي منتخب أن يشارك في كأس العالم إذ أجبر المنتخب الأرجنتيني على عدم المشاركة في نهائيات كأس العالم البرازيل 1950، ومنع الإتحاد الدولي دي سيتفانو من المشاركة في نهائيات سويسرا 1954 بسبب مشاركته مع المنتخب الكولومبي.

وتأهل مع المنتخب الإسباني إلى نهائيات كأس العالم تشيلي 1962، ولكن لم يشارك بسبب الإصابة.

ظلم أن لاعبا بهذه الموهبة الفذة يمنع من المشاركة في نهائيات كأس العالم.

وعقب الإعتزال اتجه إلى التدريب، ودرب أندية إلتشي الإسباني، وبوكا جونيورز الأرجنتيني مرتين، وجمع بين الدوري والكأس في عام 1969.

وفالنسيا الإسباني مرتين، وتصدر الدوري الإسباني الدرجة الثانية في موسم 1986 – 1987، وأحرز الدوري الإسباني في موسم 1970 – 1971، وفاز ببطولة كأس الكئوس الأوروبية في موسم 1979 – 1980.

وسبورتينج لشبونة البرتغالي، ورايو فايكانو، وكاستييون الإسبانيين، وريفر بليت، وريال مدريد مرتين، ولم يحصل معه سوى على كأس السوبر الإسبانية في عام 1990.

 نجاحاته وهو لاعب أفضل كثيرا منه مدربا. 

وتزوج دي ستيفانو من سارة فريتس في عام 1950، وأنجب منها 6 أطفال، وهم ألفريدو، وإجناسيو، وصوفيا، وسيلفانا، وهيلينا، ونايت.

وتوفى دي ستيفانو في 7 يوليو 2014.

 

 

 

 

 

 

 

 

الكلمات المفتاحية

ads