رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
دوري أبطال أوروبا
19:55
شاختار دونيتسك
ريال مدريد
دوري أبطال أوروبا
22:00
أتلتيكو مدريد
بايرن ميونخ
دوري أبطال أوروبا
22:00
ليفربول
أياكس
دوري أبطال أوروبا
22:00
بورتو
مانشستر سيتي
دوري أبطال أوروبا
22:00
بوروسيا مونشنغلادباخ
إنتر ميلان
كأس مصر
انتهت
1
الزمالك
3
طلائع الجيش
كأس مصر
جارية
0
الأهلي
1
الاتحاد السكندري

أفضل من كارفاخال.. هل أخطأ الريال بالاستغناء عن حكيمي؟

الجمعة 03/يوليه/2020 - 11:24 م
الكابتن
محمد نبيل عمر
طباعة

تفريط نادي ريال مدريد الإسباني بسهولة في لاعبه المغربي أشرف حكيمي أمر يدعو إلى الاستغراب والتساؤل، خاصة أنه في هذه المرة باعه نهائيا إلى نادي إنتر ميلان الإيطالي مقابل 40 مليون يورو، وذلك عكس الموسمين الماضيين إذ كان يعيره إلى نادي بوروسيا دورتموند الألماني، ولم يتمكن الفريق الألماني من تحويل الاعارة إلى بيع نهائي، والاحتفاظ بلاعبه المهم جدا بسبب ارتفاع سعره.

وبالرغم من ذلك لم يفكر أو يحاول الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد أن يمنح حكيمي فرصة في الموسم المقبل بعد الأداء الرفيع مع دورتموند، بل تجاهل هذا التألق، وأعطى الضوء الأخضر للإستغناء عنه، وكأن زيدان لا يرى في مركز الظهير الأيمن سوى الإسباني داني كارفاخال.

ويبدو أن زيدان لأسباب لا يعلمها إلا هو لا يثق في قدرات حكيمي، فهو سبق أن دربه في موسم 2017 – 2018، ولعب معه 17 مباراة فقط مسجلا هدفين، وصانعا هدفا.

أما كارفاخال فقد شارك في 41 لقاء، ولم يحرز أي هدف، ولكنه قدم 6 تمريرات حاسمة.

والمدهش أن حكيمي مع دورتموند أثبت تفوقه على كارفاخال مع ريال مدريد في هذين الموسمين، ففي الموسم الحالي لعب حكيمي 45 مباراة مسجلا 9 أهداف، وصانعا 10 أهداف في حين شارك كارفاخال في 38 لقاء، ولم يحرز سوى هدف يتيم، وقدم 8 تمريرات حاسمة.

ولا زال أمام كارفاخال مباريات سواء في بطولة الدوري الإسباني، وفي بطولة دوري أبطال أوروبا، ولكنه لن يستطيع أن يصل إلى أرقام حكيمي.

وفي الموسم الماضي أيضا بالرغم من حكيمي شارك في مباريات أقل عن كارفاخال إلا أن حكيمي أيضا تفوق عليه في احراز الأهداف، وصناعتها إذ لعب حكيمي 28 مباراة، وسجل 3 أهداف، وصنع 7 أهداف بينما كارفاخال شارك في 37 لقاء، ولم يحرز أيضا سوى هدف وحيد، وقدم 6 تمريرات حاسمة.

وحكيمي من ناشئي ريال مدريد، وتدرج في صفوف ناشئيه حتى صعد إلى الفريق الأول في موسم 2017 – 2018، وها هو غادر النادي الذي نشأ فيه بشكل نهائي.

اعتقد أن ريال مدريد أخطأ خطأ كبيرا بالإستغناء عن حكيمي، خاصة أن لا زال عمره صغيرا 21 عاما، والمستقبل أمامه عريض، وإذا شعر أنه ليس في حاجة إليه في الموسم القادم كان يمكن أن يعيره مرة أخرى، وعندما ينخفض مستوى كارفاخال لأي سبب يجد لاعبا جاهزا لا يقل كفاءة عن كارفاخال، وربما يزيد.

وحكيمي مدافع يتسم بالسرعة الفائقة، واللياقة البدنية العالية، والقوة الجسمانية، وهو لاعب تكتيكي من طراز رفيع، ويؤدي وجبات مركزه الدفاعية، والهجومية باتقان شديد، وقادر على التمرير لمسافات طويلة بدقة كما أنه يجيد ارسال الكرات العرضية، والإختراق، وهو ما يفسر تسجيله، وصناعته للأهداف.

بمستوى حكيمي الذي ظهر عليه في آخر موسمين مع دورتموند يستطيع أن يقتحم التشكيلة الأساسية لإنتر، وأداءه يناسب جدا أفكار، وخطط الإيطالي أنطونيو كونتي المدير الفني لإنتر، وقادر على تنفيذ تعليماته حرفيا.

بانضمام حكيمي إلى إنتر ليس تراجعا، فهو في نفس المكانة تقريبا مع دورتموند كما أن الدوري الإيطالي لا يقل مكانة عن الدوري الألماني.

 

ads