رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
الدوري المصري
انتهت
1
الزمالك
1
الاتحاد
الدوري الأوروبي
انتهت
1
مانشستر يونايتد
0
كوبنهاجن
الدوري الأوروبي
انتهت
2
إنتر
1
باير ليفركوزن

ساني يريد العودة إلى ألمانيا وناصر ماهر يرفض ناسيونال ماديرا

الخميس 02/يوليه/2020 - 11:29 م
الكابتن
محمد نبيل عمر
طباعة

في الوقت الذي يريد فيه اللاعب الألماني ليروي ساني العودة إلى وطنه من بوابة نادي بايرن ميونيخ رفض اللاعب ناصر ماهر عرضا جادا من نادي ناسيونال ماديرا البرتغالي بالانتقال إليه موسما واحدا على سبيل الاعارة، وفضل البقاء في مصر، واللاعبان بالمصادفة يلعبان في نفس المراكز.

بالنسبة لساني قالت صحيفة بيلد الألمانية أن إدارة بايرن ميونيخ قد أتمت اتفاقها مع إدارة نادي مانشستر سيتي الإنجليزي بشأن انتقال لاعبها ساني إلى بايرن ميونيخ مقابل 49 مليون يورو كما كشفت عن مدة التعاقد 5 سنوات.

ولم تبدأ مفاوضات بايرن ميونيخ مع ساني في هذه الأيام فقط بل بدأت قبل بداية الموسم الحالي، وكانت المفاوضات في مرحلة متقدمة جدا، ورصد بايرن ميونيخ 100 مليون يورو، ولكن توقفت المفاوضات بسبب اصابة ساني المفاجئة بقطع في الرباط الصليبي في أول مباراة له في الموسم الحالي، وهي مباراة درع الإتحاد الإنجليزي، وبالتالي لم يكن هناك داعي لأستكمال المفاوضات، ولكنها عادت بقوة من جديد عقب تعافى ساني من الإصابة، وعاد إلى المشاركة مع مانشستر سيتي، ودفع به الإسباني بيب جوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي في الـ11 دقيقة الأخيرة في مباراة الأسبوع الـ30 في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز أمام فريق بيرنلي.

وكان ساني قد انضم إلى مانشستر سيتي في يوليو 2016، وخلال 4 مواسم لعب 135 مباراة مسجلا 39 هدفا، وصانعا 45 هدفا.

إذن يعتمد جوارديولا عليه بشكل أساسي، وهو أمر ليس سهلا أن تحتل مكانا أساسيا في تشكيلة جوارديولا واحد من أفضل المدربين في العالم

وحقق ساني مع ماشستر سيتي 7 ألقاب، لقبان في كل من البريميرليج، وكأس رابطة المحترفين الإنجليزية في موسمين متتاليين 2017 – 2018 و2018 – 2019، ولقب وحيد في بطولة كأس الإتحاد الإنجليزي في موسم 2018 – 2019 بالإضافة إلى فوزه بدرع الإتحاد الإنجليزي في عامين متتاليين 2018، و2019.

وحصل ساني على جائزة أفضل لاعب شاب في الدوري الإنجليزي في موسم 2017 – 2018.

إذن السؤال ماذا ينقص ساني في مانشستر سيتي، فيفضل الرحيل، فهو أساسي ومتألق، ويتدرب تحت قيادة واحد من أفضل مدربي العالم، ويتمنى أي لاعب في العالم أن يدربه جوارديولا، الذي يضيف للاعبيه مهارات تكتيكية ترفع من مستوى أدائهم الفردي،  كما أنه يحقق بطولات طول الوقت.,

 ربما يود ساني الإستقرار في ألمانيا، وحسبها أن بإمكانه أن يحرز نفس هذه البطولات المحلية مع بايرن ميونيخ.  

بالإضافة إلى أن بايرن ميونيخ يتفوق على مانشستر سيتي من ناحية القيمة في أوروبا إذ فاز بايرن ميونيخ بـ5 ألقاب في بطولة دوري أبطال أوروبا في حين لم يحصل مانشستر سيتي على أي لقب.

وفي بايرن ميونيخ سيصطدم ساني بشكل أساسي باللاعبين الألماني سيرج جنابري، والفرنسي كينجسلي كومان، ولكن من خلال أداء ساني مع مانشستر سيتي يستطيع أن يقتحم التشكيلة الأساسية.

على الجانب الآخر رفض ناصر ماهر عرضا من ناسيونال ماديرا تماما،والسبب ضعف المقابل المادي 120 ألف دولار في الموسم، وفضل البقاء في مصر سواء بالعودة إلى النادي الأهلي، أو باستمرار إعارته إلى نادي سموحة أو بالانتقال إلى أي نادي آخر بالرغم من إدارة الأهلي كانت مرحبة جدا بالعرض، وكان عندها استعداد أن تناقشه، وتدخل في مفاوضات لزيادة المقابل المادي خاصة أن السويسري رينيه فايلر المدير الفني لفريق الأهلي لم يبد رغبة أكيدة باستعادة ناصر ماهر.

لكن يبدو أن طموح ناصر ماهر في الاحتراف الخارجي ليس كبيرا، وفرصة الاحتراف في نادي أوروبي قطعا ستفيده فنيا، وقد تكون خطوة لو أحسن استغلالها إلى نادي أكبر. 

ويبدو أن ناصر ماهر حسبها ماليا، ورفض لضعف هذا المقابل المادي، وربما لأن النادي ليس كبيرا، ويلعب في الدرجة الثانية، وبالتالي لا يستحق التضحية، وهو سبب غير مقنع لأن أرقام ناصر ماهر مع سموحة عادية حتى الآن مع الاعتراف بموهبته، فقد شارك حتى الآن في 14 لقاء محرزا 3 أهداف، ومقدما 4 تمريرات حاسمة. 

إذن العامل المشترك بين ساني وناصر ماهر أن كلا اللاعبين فضل البقاء في الوطن، لكن مع فارق رهيب، فبايرن ميونيخ من أندية القمة في العالم، لكن سموحة من أندية الوسط في الدوري المصري.

 

 

 

 

 

 

ads
ads