رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

ماذا ينقص محمد صلاح بعد التتويج بالبريميرليج ؟

الجمعة 26/يونيو/2020 - 11:55 ص
الكابتن
إسماعيل مطر
طباعة
توج - أخيرًا - نادي ليفربول، أمس الخميس، بلقب بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم " بريميرليج"، للمرة التاسعة عشر في تاريخ النادي والأولى في مسماها الحديث، بعد خسارة أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي أمام تشيلسي بهدفين مقابل هدف في ختام منافسات الجولة الحادية والثلاثين.

خسارة السيتي منحت ليفربول اللقب قبل 7 جولات من النهاية، لاستحالة تعويض رفاق البلجيكي كيفن دي بروين فارق الـ 23 نقطة بينهم وبين الريدز فيما تبقى من جولات، ليطلق انتصار تشيلسي الاحتفالات من مشجعي ليفربول في جميع أنحاء العالم.

لكن ما يخص كثير منا في ذلك الاحتفال وذلك التتويج هو لاعبنا، فخرنا، مصدر سعادتنا.. الفرعون محمد صلاح، والذي حقق حلم جمهوره بعد أن حقق حلمه الشخصي الذي أفصح عنه مسبقًا، ألا وهو التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا.

محمد صلاح انضم لصفوف ليفربول صيف عام 2017، قادمًا من نادي روما الإيطالي مقابل ما يقرب من 40 مليون يورو، ليكمل القطعة الثالثة في خط هجوم ليفربول الناري، مع روبرتو فيرمينو وساديو ماني.

وكما يقولون، فأن "الخير على قدوم الواردين"، أتى صلاح ومعه الخير كله.. التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا بعد غياب 14 عامًا، والتتويج باللقب الغائب عن خزانة ليفربول منذ 30 عامًا، ألا وهو الدوري الإنجليزي.

لكن ماذا بعد التتويج بالبريميرليج يا صلاح؟ ماذا ينقص الملك لتحقيقه في المستقبل.. دعونا نستعرض إنجازاته وما حققه في البداية سواء مع الأندية التي لعب لها أو المنتخبات.

- لقب الدوري الإنجليزي مع ليفربول موسم 2019-2020

- لقب دوري أبطال أوروبا مع ليفربول موسم 2018 -2019

- مشاركة مع المنتخب المصري في كأس العالم 2018 بروسيا بعد غياب استمر 28 عامًا

- مشاركة مع المنتخب المصري في أولمبياد لندن 2012 والتأهل لدور ربع النهائي

- بطولة الدوري السويسري مع بازل موسمي 2013-2014، 2014 - 2015.

- بطولة كأس السوبر الأوروبي مرة وحيدة مع ليفربول عام 2019.

- بطولة كأس العالم للأندية مرة وحيدة مع ليفربول عام 2019.

أما إنجازاته الشخصية فجاءت كالآتي:

- جائزة الحذاء الذهبي كهداف للدوري الإنجليزي مرتين، موسمي 2017- 2018، 2018-2019

- جائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي عن الرابطة ورابطة اللاعبين المحترفين موسم 2017 - 2018

- جائزة أفضل لاعب في قارة أفريقيا عن عامي 2017، 2018.

- جائزة بوشكاش لأفضل هدف في العالم مقدمة من الاتحاد الدولي لكرة القدم" فيفا"، عام 2018 عن هدف في مرمى إيفرتون في الدوري الإنجليزي.

- ثالث أفضل لاعب في العالم بحسب الاتحاد الدولي لكرة القدم عام 2018

- رابع أفضل لاعب في العالم بحسب الاتحاد الدولي لكرة القدم عام 2019.

ويبقى السؤال.. ماذا تبقى لـ صلاح لتحقيقه في كرة القدم؟

ما تبقى لصلاح لتحقيقه نسرده تباعًا:

- التتويج ببطولة مع المنتخب المصري، فصلاح لم يتأهل مع الفراعنة لبطولتي كأس الأمم الإفريقية 2013-2015، وخسر نهائي البطولة عام 2017، وخرج من دور الـ 16 مع الفراعنة في البطولة الأخيرة 2019 التي استضافتها مصر، لذا فبطولة كأس الأمم القادم سواء أقيمت عام 2021 أو تم تأجيلها، سيصب صلاح كامل تركيزه عليها من أجل تحقيق إنجاز في مسيرته مع المنتخب، بالرغم من قيادته للمنتخب للتأهل للمونديال.

وقد تكون الفرصة مواتية لصلاح لتحقيق إنجاز مع الفراعنة الصغار، المنتخب الأولمبي في أولمبياد طوكيو التي ستقام العام المقبل.

- الفوز بجائزة أفضل لاعب في العالم وتحقيق مجد شخصي تاريخي له، فبعد أن حجز صلاح موقعه في أفضل 5 لاعبين في العامين الماضيين، أصبح هدف صلاح هو التتويج بجائزة الأفضل في العالم.

قد ينافس صلاح بقوة على جائزة هذا العام، لكن خروجه من دوري الأبطال قد يصعب عليه المهمة، فبرغم تراجع مستوى وأرقام الأرجنتيني ليونيل ميسي، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، إلا أنه سيكون هناك منافسين شرسين لصلاح على الجائزة، أبرزهم البولندي روبرت ليفاندوفسكي.

- تحقيق الثلاثية مع ليفربول.. هو أمر يطمح في تحقيقه مشجعي ليفربول، وهو الفوز بالدوري الإنجليزي وبطولتي كأس الاتحاد وكأس الرابطة وذلك ما يسمى بالثلاثية المحلية، أو التتويج بالبريميرليج و دوري الأبطال وكأس الاتحاد، وكل هذا لن يتحقق هذا الموسم لخروج ليفربول من جميع الكؤوس المذكورة، لذا سيحاول صلاح العمل مع زملائه على تحقيق ذلك الإنجاز الموسم المقبل.

- التتويج بلقب هداف الدوري الإنجليزي للموسم الثالث على التوالي.. صلاح صار في المركز الثاني في جدول ترتيب الهدافن خلف فاردي مهاجم ليستر المتصدر بفارق هدفين فقط، وسيحاول صلاح في باقي الجولات العودة لمكانه الطبيعي في الصدارة، بعد أن حسمها لصالحه في الموسمين الماضيين، ومن ثم سيصبح ثالث لاعب في تاريخ البريميرليج يتوج بجائزة الحذاء الذهبي الإنجليزي 3 مرات متتالية بعد ألان شيرار وتيري هنري.

- خوض تحدي جديد في فريق ودوري جديد، قد يتحقق ذلك الأمر قريبًا ونرى صلاح يلعب خارج ليفربول، وتحديدًا في إسبانيا، بعدما أبدى ريال مدريد اهتمامه باللاعب أكثر من مرة، ومن ثم بناء مجد وتحقيق إنجازات أخرى في بلاد الإسبان.

ads