رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

"عبدالحفيظ": نحتاج وديتين على الأقل قبل استعدادا للدوري وأفريقيا

الخميس 25/يونيو/2020 - 04:06 م
سيد عبدالحفيظ
سيد عبدالحفيظ
يحيى عبد الرحمن
طباعة

قال سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة بالأهلي، إن فريقه سيكون في حاجة إلى خوض مباراتين وديتين على الأقل، من أجل إعلان جاهزيته للعودة للمباريات على الصعيدين المحلي والقاري.

 

وأضاف عبدالحفيظ، في تصريحات على الموقع الرسمي للنادي: «الأمر ما زال مبكرًا للحديث عن الوديات، ولكن بالطبع نضع هذا الملف في تخطيطنا للمرحلة المقبلة، خاصة بعد العودة بقوة للتدريبات أمس، عقب فترة طويلة من الغياب بسبب انتشار فيروس كورونا».

 

وواصل :" أن فكرة خوض مباريات ودية في الظروف الحالية تحتاج إلى إجراءات وقائية من نوع مختلف عن تلك التي يتم تطبيقها في التدريبات اليومية، والتي نراعي فيها أقصى درجات الاحترازية".

 

واستطرد:" أمامنا خطوتين أو ثلاث على الأكثر قبل دخول مرحلة خوض الوديات، مشيرا إلى أنه من الوارد خوض مباراة في التتش والأخرى خارجه، ولكن كل هذه الأمور تبقى محل الدراسة، وفقًا للمتغيرات التي تحدث بشكل يومي".

 

وتابع:" في ظل الظروف الحالية يجب علينا التعايش معها بأعلى درجات الوعي من أجل تخطيها بشكل يحافظ على سلامة الجميع".

 

وعن قطاع الناشئين أكد عبدالحفيظ أن الأهلي يمتلك كنزًا ثمينًا في قطاع الناشئين، يضم العديد من المواهب المتميزة التي تشكل مستقبل الكرة في النادي".

 

وأكمل: «نتطلع لتحقيق أكبر استفادة ممكنة من قطاع الناشئين بوجود أكبر عدد ممكن من اللاعبين المميزين، وهو ما دفعنا إلى تصعيد ثلاثة لاعبين بداية مع العودة للتدريبات أمس، وهم شادي رضوان ومحمد شكري ومحمد فخري».

 

وأوضح أن عربي بدر سبق أن تم تصعيده في وقت سابق، وهو أمر جيد بالنسبة لنا بشأن تطعيم الفريق الأول بالعناصر الواعدة، التي تمثل عنصرًا مهمًّا جدًّا في الإعداد للمستقبل.

 

وذكر مدير الكرة بالأهلي أن وجود العناصر الشابة في المران مع الفريق الأول يكسبهم العديد من الخبرات المبكرة في مختلف الجوانب، وهو ما يزيد من فرص دخولهم سريعًا في أجواء الفريق، مما يترتب عليه تحقيق نتائج مميزة للنادي مستقبلًا.

 

وواصل الأهلي تدريباته اليوم الخميس، بعد أن استأنف الفريق تدريباته أمس الأربعاء، بعد توقف استمر عدة أشهر بسبب فيروس كورونا.


ads
ads