رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

قبل يومين من سلسلة الاجتماعات ..اندية القسم الثانى تطالب بإلغاء الموسم فى بيان رسمى

الأحد 14/يونيو/2020 - 06:02 ص
الكابتن
محمد غبن
طباعة



أعلنت أندية القسم الثانى،  قرارها بآلغاء الدورى هذا الموسم بسبب انتشار فيروس كورونا فى جميع دول العالم وتوقف النشاط لاكثر من ثلاثة أشهر وذلك فى بيان رسمى قبل يومين فقط من بدء جلسات مسئولى اتحاد الكرة مع الاندية لمناقشة هذا الملف .
وحددت الاندية بعض المطالب فى خطابها للجنة الخماسية المكلفة بادارة الجبلاية حيث طالبت الاندية خلال البيان بالغاء دورى القسم الثاني، هذا الموسم، وعدم تطبيق دورى المحترفين بشكل نهائي.
ونص بيان الأندية أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد على الاتى ..

بعد تشاورات عدة وتواصل مستمر عبر التليفون ووسائط التواصل المتنوعة اتفقنا نحن الأندية أصحاب الشأن في تحديد مصير الموسم الكروى الحالي بكل ما يحيطه من ملابسات وظروف قاهرة رغم إرادة الجميع ودون تدخل اى طرف من اطراف المنظومة في ظل جائحة كورونا التي ضربت جميع دول العالم .

واكمل البيان .. توصلنا الى ما يمثل الرغبة الأهم والمطلب الأكبر للغالبية العظمى من الأندية بما هو اقرب من الاجماع ويتمثل في النقاط التالية:


- إلغاء دورى هذا الموسم ضرورة ملحة وحتمية حيث لم يعد هناك اى مجال لاستئنافه سواء من استعدادات فنية او بدنية او إمكانات مالية او حتى قدرات بشرية في ظل حتمية التباعد الاجتماعى الذى لا زال خيارا اوحد امام الجميع فما بالك بفرق كرة القدم وعليه فلابد من التعامل في هذه النقط بمبدأ " الصحة اهم من كل شيء "

 – لا نمانع ابدا من صعود أوائل المجموعات الى الدرجات الأعلى بما يضمن لهم حق كفاح الفترة التي انقضت من الموسم قبل التوقف

 - التمسك بهبوط فريقين فقط الموسم القادم فى حالة المجموعة 12 فريق وهبوط ثلاث فرق بحد أقصى فى حالة المجموعة 14 أو 16 فريق

 – رفض فكرة تطبيق دورى المحترفين الي مالا نهاية نظرا لعدم مناسبته لظروف الأندية المصرية الان ومستقبلا وضروره الحافظ علي شكل المسابقات كالآتي دوري ممتاز مجموعة واحدة ٣ مجموعات للممتاز ب ٩ مجموعات للدرجة الثالثة ٢٧ مجموعة للدرجة الرابعة مع صعود الأوائل دون ترقي

 – أخيرا .. ان هذا البيان وما يحتوية من مطالب انما خرج لصالح الجميع دون نظرات فردية او شخصية ما يدفعنا لتكرار التأكيد على ان صحة وحياة فرد واحد من افراد المنظومة اهم الف مرة من 100 بطولة ..

الكلمات المفتاحية

ads