رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
الدوري المصري
20:00
الزمالك
طنطا

كنت في مصر (13).. أوسو كونان لـ "الكابتن": قضيت فترة رائعة مع المقاصة.. والتتويج مع الأهلي بدوري الأبطال هو الأهم في مسيرتي

الأحد 31/مايو/2020 - 03:25 م
أوسو كونان
أوسو كونان
أحمد فهمي
طباعة
شهد الدوري المصري، عبر تاريخه الطويل، تواجد العديد من اللاعبين الأجانب. منهم من حقق إنجازات رائعة مع الأندية التي لعبوا لها، ومنهم من لم يحالفه الحظ في تحقيق هدفه، إلا أنه ترك ذكرى طبية لدي الجميع.

"كنت في مصر" سلسلة حوارات يجريها موقع "الكابتن"، مع عدد من اللاعبين الأجانب، الذين تواجدوا بالدوري المصري الممتاز، خلال السنوات الماضية، ليستعرضوا معنا ذكرياتهم في مصر، مع الأندية التي لعبوا لها.

أوسو كونان

يعد الإيفواري أوسو كونان، من بين اللاعبين الأجانب الذين تألقوا في الدوري المصري الممتاز.

بدأ أوسو كونان، مسيرته مع كرة القدم، مع نادي أفريكا سبورتس الإيفواري، قبل أن ينتقل إلى الترجي التونسي، ومنه إلى الملعب التونسي ومستقبل المرسي، على سبيل الإعارة، حتي جاءته فرصة الانتقال إلى الدوري المصري.

واستهل كونان، مشواره في الدوري المصري، مع فريق مصر للمقاصة، حيث أمضى معه موسمين، قدم خلالهما مستويات جيدة، دفعت مسئولي الأهلي، للتعاقد معه، صيف عام 2012.

وبالرغم من تحقيقه لقب كأس السوبر المحلي ودوري أبطال إفريقيا، إلا أن اللاعب لم يشارك كثيرًا مع الفريق، ليرحل سريعًا عن الفريق، بنهاية هذا الموسم، قبل أن يعود إلى الدوري المصري مجددًا، ولكن من بوابة طلائع الجيش، الذي قضى معه موسمين.

تواصل "الكابتن" مع أوسو كونان، ليروي لنا مسيرته مع فريق مصر المقاصة، وكذلك ذكرياته خلال الفترة التي قضاها ضمن صفوف الأهلي. 

وإليكم نص الحوار..

في البداية، نود أن نعرف ما تفعل الآن في مسيرتك مع كرة القدم؟

أنا ألعب حاليًا مع فريق ستاد لوزان السويسري، الذي يلعب حاليًا بدوري التحدي (دوري الدرجة الثانية المحلي).

ألعب لفريق ستاد لوزان منذ بداية الموسم الحالي، على سبيل الإعارة من فريق سيون، لمدة موسم واحد.

أحد أهداف أوسو كونان مع فريقه الحالي (ستاد لوزان)


ظهورك الأول في الدوري المصري الممتاز، كان مع فريق مصر للمقاصة، الذي انتقلت صيف عام 2010. فكيف تقيم مسيرتك مع الفريق؟

لقد كان فريقًا رائعًا، يمتلك مجموعة متميزة من اللاعبين. لقد قضيت معه أفضل لحظات خلال تواجدي في مصر.

لعبت خلال فترة تواجدك بمصر للمقاصة، تحت قيادة المدير الفني طارق يحيى، فكيف كانت علاقتك معه؟

علاقتي بطارق يحيى، كانت أكثر من رائعة، لقد دعمني بشكل رائع، ومنحني ثقة ودفعة معنوية كبيرة، مكنتني من إظهار مهاراتي وقدراتي.

لذا، اغتنم هذه الفرصة، لأقول شكرًا جزيلًا من أعماق قلبي.

أهداف أوسو كونان مع فريق مصر للمقاصة


بعد موسمين لعبت خلالهما مع مصر للمقاصة، انضممت لفريق الأهلي، الذي يعد الأشهر في مصر وإفريقيا، لكنك لم تشارك كثيرًا مع الفريق في المباريات، كما أن مسيرتك معه لم تستمر طويلًا. فكيف تقيم مسيرتك مع الأهلي؟

لم تكن مشكلة حقًا، ولكن لم تكن هناك مسابقة للدوري في ذلك الوقت، بسبب الثورة. كنت أرغب في اللعب والمشاركة مع الأهلي، وهذا الأمر يمكنك أن تسأله لمدير الكرة (في ذلك الوقت). طلبت بعدها من إدارة النادي إنهاء العقد، من أجل خوض تجربة الاحتراف في تركيا.

لم أكتب تاريخًا مع الأهلي، لكني خضت مع الفريق، بعد المباريات الهامة سواء دوري أبطال إفريقيا أو كأس السوبر.

رحلت برغبتي، لأنه لم تكن هناك كرة قدم في مصر، في ذلك الوقت.

هدف أوسو كونان في شباك بيركوم تشيلسي الغاني في دوري أبطال إفريقيا 2012


لعب كونان مع الأهلي مع لمدة ستة أشهر، قبل أن ينتقل إلى فريق هجر السعودي، حتي نهاية ذلك الموسم، قبل أن يرحل عن القلعة الحمراء، في صيف عام 2013.

التتويج مع الأهلي، بلقب دوري أبطال إفريقيا 2012، ماذا يمثل لك ذلك؟

ستظل تلك الكأس هي الأهم والأبرز في مسيرتي الكروية، وفخور أنني قد توجت بها يومًا ما. 

دائمًا أكون سعيدًا في كل وقت، أرى الميدالية التي حصلت عليها عقب التتويج بلقب دوري الأبطال. ستظل تلك الذكرى، محفورة في ذاكرتي مدة الحياة.

خلال تواجدك في الأهلي، لعبت تحت قيادة المدرب حسام البدري، فماذا يمكن أن تقول عنه؟

إنه مدرب رائع وقوى، ويتمتع بشخصية كبيرة، وكان يحب الدقة في عمله. كان يكن لي الاحترام وأنا كذلك. وأتقدم له بخالص الشكر والتقدير.

من وجهة نظرك، من هم أهم اللاعبين في الأهلي، في ذلك الوقت؟

كان هناك العديد من اللاعبين المميزين في الفريق، أمثال محمد أبوتريكة، وائل جمعة، عبدالله السعيد، عماد متعب، وليد سليمان.

كل اللاعبين كانوا مهمين، وهم من يضفون الطابع الجماعي على الفريق.

بعد تجربة للعب في تركيا ثم فنلندا، عدت للدوري المصري مرة أخرى، وانضممت لفريق طلائع الجيش، فكيف تقيم مسيرتك مع الفريق والتي استمرت موسمين؟

كانت تجربة رائعة بالنسبة لي. فريق طلائع الجيش كان فريقًا جيدًا ويمتلك بنية أساسية جيدة، على الرغم من أن الفريق كان يلعب في منتصف جدول الدوري لفترة طويلة جدا، حيث كان الفريق قريبًا من القوات المسلحة. 







بعد اللعب لمصر للمقاصة والأهلي والجيش، كيف تقيم مستوى الدوري المصري في ذلك الوقت؟

استطيع القول بأن الدوري المصري هو من ضمن أفضل ثلاثة دوريات في القارة الإفريقية. كنت سأقول بأنه الدوري رقم 1 في ، لكنه مع الأسف يفتقد للجماهير الرائعة، التي كانت تتواجد في الملاعب.

مستوى المنافسة جيدًا جدًا، ويتخطى العديد من البلدان الأوروبية. الدوري المصري أقل انتشارًا على الصعيد الدولي، إلا أنه الأكثر شعبية محليًا.

عقب مغادرة فريق طلائع الجيش، ما هي الأندية التي لعبت لها؟

بعد الرحيل عن طلائع الجيش، لعبت لفترة قصيرة مع النادي البنزرتي التونسي، ثم في قبرص، بعدها عدت إلى كوت ديفوار، حيث لعبت مع فريق سان بيدرو، قبل أن انتقل إلى الدوري السويسري.

ماذا تنوى أن تفعل عقب انتهاء مسيرتك كلاعب؟

لا أعرف حتى الآن ماذا سأفعل مستقبلًا؟ ولكن قد أكون وكيلًا للاعبين أو مدربًا أو رئيسًا لأحد الأندية، ولكن أعتقد أنني سأبقى في مجال كرة القدم.

أنا الآن مستمر في مسيرتي كلاعب، وأنا مستعد للعودة لمصر من جديد، إذا كان هناك عرضًا جيدًا.

ads
ads