رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

لاريسا اليونانى: تجار المخدرات وراء أزمة الاعتداء على وردة

السبت 16/مايو/2020 - 06:07 م
الكابتن
حامد عماد
طباعة
أصدر نادي لاريسا اليوناني اليوم بيانًا يشرح فيه ما حدث للاعب منتخب مصر عمرو وردة من اعتداء قبل يومين هو وصديق له سوري يعمل في النادي.

وردة كان قد تعرض للاعتداء بعد قرار نادي لاريسا للاستغناء عنه هو ولاعب أخر بشكل مفاجئ.

وقال النادي في بيانه: "المشردون الذين دمروا أطفالا في عمر الـ 12 و15 عاما من خلال المخدرات، ويتظاهرون بأنهم جماهير للاريسا، أجبرونا على دفع أكثر من 400 ألف يورو كغرمات حتى طردناهم من ملاعبنا".


وأضاف النادي في بيانه الذي نشره الموقع الرسمي لـ لاريسا "المشردون تجار المخدرات عادوا من جديد لأفعالهم، بعدما تعرض عمرو وردة وأحد اللاجئين السوريين الذي يعمل في النادي، لهجوم من قبل 20 شخصا".

وتعرض عمرو وردة واللاجئ السوري لـ "جروح طفيفة بسبب الهجوم"، وفقا لـ بيان النادي.

واتهم لاريسا: "هؤلاء الحمقى تُجار المخدرات هم السبب في الفوضى التي تحدث دائما، ويجدون المساندة من بعض الحمقى في مجال الصحافة أيضا".

وأكمل النادي: "المرة الأخيرة التي سمحنا لهؤلاء بحضور مباراة للفريق، هاجموا رئيس النادي وسبوا عائلته وأطفاله ووالدته التي توفت".

وشدد النادي: "الجميع يعلم تاريخ لاريسا.. نحن لا ندعم تلك التصرفات وهؤلاء الأشخاص، ونعلن دعمنا الكامل لـ وردة".

وأتم: "نؤكد أن عمرو وردة واللاجئ السوري تحت حمايتنا نحن عائلة لاريسا، وتحت حماية رئيس النادي".
ads