رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

اتحاد الكرة يعيد ترتيب الأوراق تحسبا لعودة الدوري.. و3 أسابيع فقط لفترة الإعداد

الإثنين 11/مايو/2020 - 08:17 م
الكابتن
محمد غبن
طباعة

 

بدأ مسئولو اتحاد الكرة إعادة ترتيب الأوراق من جديد داخل اللجان المختلفة للجبلاية، تحسبا لعودة الدوري في أي وقت، حيث ينتظر الجميع قرار مجلس الوزراء بشأن عودة الحياة للملاعب بعد توقف أكثر من شهرين بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد في كل دول العالم.

 

ووضعت اللجنة الخماسية المعينة لإدارة شئون اتحاد الكرة برئاسة عمرو الجنايني عدة خطوات حتى تكون جاهزة لهذا القرار، من خلال وضع تصور لإقامة المباريات وضرورة إنهاء مسابقة الدوري في اقصر فترة ممكنة بحيث لا تتخطى ١٠ أسابيع، حتى لا يكون الموسم كارثي ويضر بالموسم المقبل.

 

واشترط رجال الجبلاية ضرورة عدم زيادة فترة الإعداد للأندية عن ٣ أسابيع فقط منذ صدور قرار مجلس الوزراء بالعودة للتدريبات الجماعية، وحتى موعد استئناف المسابقة، وعلى الأندية توفيق أوضاعها خلال هذه الفترة بعيدا عن المطالبات المبالغ فيها بشان إقامة فترة إعداد لمدة ٦ أسابيع.

 

وانتهى مسئولو الجبلاية من وضع تصور شامل لإقامة مباريات الدوري بدون جمهور، على أن تقام جميع المباريات في القاهرة ويتم تخصيص عدة فنادق، لاستضافة فرق الدوري الثمانية عشر طوال فترة إقامة المباريات والتي يقترح أن تتراوح بين ٨ أسابيع إلى ١٠ أسابيع وفقا للظروف المواتية.

 

ومن المنتظر أن يكون هناك تنسيق تام بين اتحاد الكرة ووزارتي الصحة والداخلية لضمان تنفيذ هذا المقترح بشكل جيد حتى تسير الأمور على افضل حال وتتحقق النتائج المطلوبة سواء على مستوى الأندية أو اللاعبين مع ضرورة التنبيه على إقامة اللاعبين في الفنادق المخصصة قدر المستطاع حتى يتم السيطرة على الأمور.

 

وتحتاج بطولة الدوري الممتاز لفترة لا تقل عن 60 يوماً  دون توقف على الأقل حتى يتمكن اتحاد الكرة من إتمامه لكن ذلك متوقف على مباريات دوري الأبطال والأجندة الدولية التي ستتغير مواعيدها بشكل كبير خلال الفترة المقبلة.

 

ووضع اتحاد الكرة موعدا مبدئيا لاستئناف مسابقة الدوري، وفقا لحسابات الأرقام وهو منتصف يوليو المقبل على أمل أن يتلقى اتحاد الكرة تعليمات من مجلس الوزراء بإمكانية استئناف النشاط في النصف الثاني من شهر يونيو ويكون هناك فرصة أمام الأندية لإقامة فترة إعداد لا تتجاوز ٣ أسابيع.

 

 ويرى أعضاء اتحاد الكرة أن الأمور صعبة للغاية بسبب ضيق الوقت وعدد المباريات الكبير الذي يقترب من ١٥٠ مباراة حيث إنه لم تقام من مباريات الدور الثاني سوى عدة لقاءات فقط.

 

وهو الأمر الذى دفع لجنة المسابقات بالجبلاية لوضع عدة سيناريوهات من أجل استكمال الدوري، في انتظار الضوء الأخضر من الدولة، و يبقى الدور الأكبر على الأندية لأنها ستكون مطالبة  باللعب بعد يومين راحة فقط وخوض مباراة  في اليوم  الثالث.


ads