رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

موقف لن انساه (12).. حادث مريب كاد أن ينهي مسيرة أشهر حكم راية في مصر

الثلاثاء 05/مايو/2020 - 09:38 م
الكابتن
أحمد أشرف
طباعة
لطالما كانت المواقف دروسا وعبر يستفيد منها الإنسان ليكتسب مزيد من الخبرات الحياتية في مشواره، سواء كانت هذه المواقف إيجابية ساعدته على توطيد علاقته مع شخصا ما أما كانت سلبية أظهرت له الوجه الحقيقي للآخر.

ولنجوم كرة القدم الكثير من المواقف التي لا يُمكن نسيانها والتي تؤثر فيما بعد في مشوارهم داخل الملعب أو حتى بعد الاعتزال، وتظل هذه المواقف عالقة في أذهانهم.

ويكشف "الكابتن" في سلسلة من الحلقات عن أبرز المواقف التي تعرض لها نجوم كرة القدم المصرية، ولم يسبق أن كشفوها من قبل.

ونسلط الضوء في هذه الحلقة عن واقعة غريبة تعرض لها أشهر حكم مساعد في مصر أيمن دجيش والذي أنهى مشواره التحكيمي عام 2018.

"توقعت إني مش همشي تاني على رجلي بعد الحادثة دي"

" توقعت إني مش همشي تاني على رجلي بعد الحادثة، وشفائي وعودتي للملاعب معجزة من ربنا"، هكذا قال أيمن دجيش حكم الراية الدولي السابق عندما كشف لنا عن أغرب وأصعب موقف تعرض له في مسيرته.

وقال دجيش " كان عندي مباراة في بطولة الكونفدرالية، وكانت في الجزائر بين شبيبة القبائل والنجم الساحلي التونسي عام 2008، وبعد المباراة وأثناء عودتي في الطريق للفندق اللي مقيم فيه، السواق دخل غلط في منطقة ممنوع السير فيها في العربيات وللأسف العربية عطلت".

وأضاف " نزلت من العربية وكانت الدنيا ضلمة جدا وللاسف دوست على سيخ، السيخ كله داخل جوة رجلي ومحسيتش غير بألم رهيب في رجلي وطبعا الإسعاف جت وخدتني وكانوا أقعد يومين في الجزائر واتعالج لكن كان لازم أنزل مصر لأن مراتي كانت حامل وقتها".

وتابع " نزلت مصر وقعدت شهرين أو أكتر بتعالج وسبحان الله تعافيت بسرعة ورجعت انزل الملعب تاني بعد ما اعتقدت إني مش هقدر أمشي على رجلي تاني لكن اللي حصل دا معجزة كبيرة من ربنا".
ads
ads