رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

الاتحاد الإيطالي يضع إرشادات طبية استعدادًا لاستئناف مباريات الكالتشيو

الخميس 09/أبريل/2020 - 01:50 م
الاتحاد الإيطالي
الاتحاد الإيطالي
ريهام أسامة
طباعة

بدأ الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، في وضع إرشادات طبية، في حال تم استئناف منافسات الكالتشيو، في ظل توقفه منذ شهر مارس الماضي؛ بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

 

ووفقًا لما ذكرته صحيفة «لاجازيتا ديللو سبورت» الإيطالية، فإن اللجنة الطبية التابعة للاتحاد الإيطالي عقدت مؤتمرًا عبر الفيديو، اليوم الخميس، لتقييم الأمور ووضع الإرشادات وخطة العمل التي تسمح باستئناف المباريات مرة أخرى.

 

وأكدت الصحيفة الوردية، أن الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، يرغب في استكمال منافسات الموسم الجاري، خلف الأبواب المغلقة بدون حضور جمهور، من أجل تقليل الخسائر الاقتصادية والمالية التي تتكبدها كبار الأندية الأوروبية، رغم تعرّض عدد من لاعبي دوري الدرجة الأولى بالإصابة بفيروس كورونا المستجد.

 

وأبدى الاتحاد الإيطالي استعداده لتمديد اللعب حتى شهري سبتمبر أو أكتوبر المقبلين، إذا دعت الضرورة لذلك الأمر، ووفقًا لتطورات الحالة العامة لجائحة فيروس كورونا.

 

وقال جابرييلي غرافينا، رئيس الاتحاد الايطالي: "في حال حصولنا على الضوء الأخضر لاستئناف المنافسات، يجب أن نكون جاهزين".

 

وتابع: "بالنظر إلى الدور الذي تلعبه كرة القدم في المجتمع الإيطالي، أرى أنه يمكننا تقديم مساهمة مهمة للبلد بأكمله".

 

وأكد: "الخطة تشمل نوعية الاختبارات التي يجب أن يخضع لها اللاعبون الذين أصيبوا بالفيروس، مع الاهتمام بشكل خاص بفحوص الجهاز التنفسي والقلب والأوعية الدموية".

 

وتُعد إيطاليا من أكثر الدول الأوروبية تضررًا من جائحة فيروس كورونا من حيث الوفيات، والثالثة على مستوى أوروبا من حيث عدد الإصابات، حيث سجلت وفاة أكثر من 17 ألف حالة، وإصابة أكثر من 139 ألف شخص حتى الآن بالوباء العالمي.

 

ويشهد العالم في الوقت الحالي حالة من الذعر؛ بسبب الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد  "COVID-19"، الذي أصبح وباءً عالميًا، متسببًا في وفاة أكثر من 89 ألف حالة، وإصابة أكثر من مليون و529 ألف شخص حتى الآن، وفقًا لآخر إحصائية أصدرتها منظمة الصحة العالمية.

 

وعلى المستوى الكروي، فقد تسبب فيروس كورونا المستجد فى إصابة العديد من اللاعبين والمسئولين بمختلف الدوريات، الأمر الذي أدى إلي تعليق كافة الأنشطة الرياضية والدوريات العربية والأوروبية حتى نهاية شهر أبريل المقبل، والبعض إلى أجل غير مسمى.

 

ليس هذا فحسب، بل تم تأجيل بطولتي دوري أبطال أوروبا "التشامبيونزليج" والدوري الأوروبي "اليوروباليج"، كذلك تأجيل بطولتي كأس الأمم الأوروبية "يورو 2020" وكأس أمم أمريكا الجنوبية "كوبا أمريكا 2020" إلى صيف العام المقبل 2021، بالإضافة إلى دورة الألعاب الأولمبية "أولمبياد طوكيو 2020"، في إطار الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

ads
ads