رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

ووكر مهددًا بإنتهاء مستقبله مع منتخب إنجلترا بسبب الفضيحة الجنسية

الثلاثاء 07/أبريل/2020 - 10:35 ص
كايل ووكر
كايل ووكر
ريهام أسامة
طباعة

يبدو أن كايل ووكر، مدافع مانشستر سيتي الإنجليزي، مهددًا بعقوبة جديدة، ولكن من قِبل منتخب إنجلترا؛ بعدما خالف إجراءات الحجر الصحي بريطانيا، في ظل أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

 

وكان ووكر قد خرق قواعد الحجر الصحي، وقام بدعوة فتاتي ليل لقضاء الليلة معه في المنزل، ليعتذر بعدها اللاعب للجماهير عما فعله، وذلك في بيان نشره نادي مانشستر سيتي والصحف البريطانية.

 

ورغم اعتذاره، إلا أن ووكر ينتظر عقوبات قاسية من قِبل إدارة مانشستر سيتي، بجانب غرامة مالية كبيرة، قد تصل إلى 250 ألف جنيه إسترليني.

 

ووفقًا لما ذكرته صحيفة «ميرور» البريطانية، فإن ووكر بصدد عقوبة أخرى أكثر قسوة، وهو أن مشواره الدولي مع المنتخب الإنجليزي قد انتهى.

 

وأفادت الصحيفة أن جاريث ساوثجيت، المدير الفني لمنتخب إنجلترا، أكد أن ووكر خرج من حساباته؛ نظرًا لأنه لا يتم السماح لأي لاعب بالخروج عن النص، حتى وإن كانت في حياته الخاصة.

 

وأوضحت "ميرور"، أن اللاعبين يمثلون منتخب إنجلترا، وبالتالي يجب أن يكونوا نموذجًا جيدًا يُحتذى به، وهو عكس ما فعله ووكر، صاحب الـ29 عامًا.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن ساوثجيت قد يستبدل ووكر، بالشابين ألكسندر أرنولد لاعب ليفربول، وأرون بيساكا لاعب مانشستر يونايتد.

 

يذكر أن كايل ووكر كان ضمن الركائز الأساسية للمنتخب الإنجليزي في بطولة كأس العالم 2018، التي أُقيمت في روسيا، قبل أن يوّدع الفريق المونديال في الدور نصف النهائي، على يد منتخب كرواتيا، ليحتل الأسود الثلاثة المركز الرابع في المسابقة.

 

جدير بالذكر أن بريطانيا تعاني من جائحة فيروس كورونا، حيث سجلت الدولة 5373 حالة وفاة، وإصابة أكثر من 51 ألف شخص حتى الآن.

 

ويشهد العالم في الوقت الحالي حالة من الذعر؛ بسبب الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد  "COVID-19"، الذي أصبح وباءً عالميًا، متسببًا في وفاة أكثر من 74 ألف حالة، وإصابة أكثر من مليون و349 ألف شخص حتى الآن، وفقًا لآخر إحصائية أصدرتها منظمة الصحة العالمية.

 

وعلى المستوى الكروي، فقد تسبب فيروس كورونا المستجد فى إصابة العديد من اللاعبين والمسئولين بمختلف الدوريات، الأمر الذي أدى إلي تعليق كافة الأنشطة الرياضية والدوريات العربية والأوروبية حتى نهاية شهر أبريل المقبل، والبعض إلى أجل غير مسمى.

 

ليس هذا فحسب، بل تم تأجيل بطولتي دوري أبطال أوروبا "التشامبيونزليج" والدوري الأوروبي "اليوروباليج"، كذلك تأجيل بطولتي كأس الأمم الأوروبية "يورو 2020" وكأس أمم أمريكا الجنوبية "كوبا أمريكا 2020" إلى صيف العام المقبل 2021، بالإضافة إلى دورة الألعاب الأولمبية "أولمبياد طوكيو 2020"، في إطار الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على رغبته في عودة الجماهير إلى الملاعب في أقرب وقت ممكن، إذ أبدى ثقته في حدوث ذلك عاجلًا وليس آجلًا، بعد انتهاء أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".




ads