رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

بين مؤيد ومعارض.. موقف اللجنة الأولمبية الإيطالية ورابطة اللاعبين بشأن مخطط تعليق الرواتب

الثلاثاء 07/أبريل/2020 - 09:33 ص
الدوري الإيطالي
الدوري الإيطالي
ريهام أسامة
طباعة

أشاد جيوفاني مالاجو، رئيس اللجنة الأولمبية الإيطالية، بالاتفاق الجماعي الذي تم التوصل إليه بين أندية الكالتشيو، بشأن خفض رواتب اللاعبين، في ظل أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

 

ونشرت شبكة «فوتبول إيطاليا» تصريح مالاجو المقتضب، قائلًا: "الاتفاق الجماعي حول ما يتعلق برواتب اللاعبين، أمرًا رائعًا، أعتقد أنه سيعالج أيضًا علاقة إدارة الأندية مع اللاعبين فيما بعد".

 

من جانبها، ردت رابطة اللاعبين المحترفين في إيطاليا بمرارة، على موافقة أندية الكالتشيو فيما يخض برواتب اللاعبين حتى أربعة أشهر.

 

وقال دوميانو توماسي، رئيس رابطة اللاعبين المحترفين، لوكالة أنباء "أنسا" الإيطالية: "من المقلق حقًا مشاهدة عقد جلسة لرابطة أندية دوري الدرجة الأولى الإيطالي تستقر على عدم دفع الرواتب".

 

وأوضح: "في الواقع عليهم أن يتفاوضوا وجهًا لوجه مع لاعبي كرة القدم، بحثًا عن اتفاقيات تحظى بقبول مشترك".

 

وتابع: "أشعر بأن الرابطة تحاول إظهار لاعبي كرة القدم على أنهم هم الأشرار".

 

وفسّرت التقارير الصحفية، أن رواتب اللاعبين ستتأثر على مدار شهرين، في حال استئناف الموسم الحالي 2019-2020.

 

وكانت رابطة الدوري الإيطالي قد أعلنت، أمس الإثنين، موافقة أندية الكالتشيو على القواعد الإرشادية فيما يتعلق برواتب المدربين واللاعبين حتى أربعة أشهر، وذلك في حالة إلغاء الموسم الجاري، بسبب أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد.

 

وأوضحت الرابطة أن الأندية تناقش استقطاعات الرواتب مع منتسبيها، باستثناء يوفنتوس الذي اتفق مع لاعبيه على تعليق رواتب لأربعة أشهر.

 

الأندية العشرين لدوري الدرجة الاولى الإيطالي، التي أجرت الاجتماع عبر الفيديو كونفرنس، بحثت أيضًا التوصيات الأخيرة من الاتحاد الإيطالي للأطباء الرياضيين.

 

وتُعد إيطاليا من أكثر الدول تضررًا بفيروس كورونا المستجد من حيث عدد الوفيات، حيث سجلت الدولة وفاة أكثر من 16 ألف حالة، و
إصابة أكثر من 132 ألف شخص حتى الآن، من بينهم 16 لاعبًا في دوري الدرجة الأولى الإيطالي.

 

ويشهد العالم في الوقت الحالي حالة من الذعر؛ بسبب الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد "COVID-19"، الذي أصبح وباءً عالميًا، متسببًا في وفاة أكثر من 74 ألف حالة، وإصابة أكثر من مليون و348 ألف شخص حتى الآن، وفقًا لآخر إحصائية أصدرتها منظمة الصحة العالمية.

 

وعلى المستوى الكروي، فقد تسبب فيروس كورونا المستجد فى إصابة العديد من اللاعبين والمسئولين بمختلف الدوريات، الأمر الذي أدى إلي تعليق كافة الأنشطة الرياضية والدوريات العربية والأوروبية حتى نهاية شهر أبريل المقبل، والبعض إلى أجل غير مسمى.

 

ليس هذا فحسب، بل تم تأجيل بطولتي دوري أبطال أوروبا "التشامبيونزليج" والدوري الأوروبي "اليوروباليج"، كذلك تأجيل بطولتي كأس الأمم الأوروبية "يورو 2020" وكأس أمم أمريكا الجنوبية "كوبا أمريكا 2020" إلى صيف العام المقبل 2021، بالإضافة إلى دورة الألعاب الأولمبية "أولمبياد طوكيو 2020"، في إطار الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على رغبته في عودة الجماهير إلى الملاعب في أقرب وقت ممكن، إذ أبدى ثقته في حدوث ذلك عاجلًا وليس آجلًا، بعد انتهاء أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

ads