رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

أساطير ليفربول يهاجمون النادى بعد قرار تسريح الموظفين

الأحد 05/أبريل/2020 - 05:33 م
الكابتن
حامد عماد
طباعة
واجه كل من توتنهام، وصيف بطل دوري أبطال أوروبا للموسم الماضي، ونيوكاسل ونوريتش وبورنموث انتقادات حادة لاستغلال القرار الحكومي القاضي بدفع 80 بالمئة من رواتب الموظفين الذين يتم تسريحهم موقتا من وظائفهم بسبب فيروس "كوفيد-19"، شرط ألا يتجاوز سقف الراتب 2500 جنيه إسترليني (3 آلاف دولار) في الشهر.

ثم لحق بهذه الأندية الأربعة ليفربول، بطل أوروبا والمتصدر الحالي لترتيب الدوري بفارق كبير عن أقرب ملاحقيه قبل أن يتخذ قرار تعليق الموسم، بعدما أعلن السبت بأنه سيضع جزءا من موظفيه غير اللاعبين في بطالة جزئية بهدف الاستفادة من قرار الحكومة.

ولقي إعلان ليفربول انتقادات من قبل نجوم سابقين في صفوفه، وقال المدافع جيمي كاراجر الذي يعمل حاليا كمعلق لشبكة "سكاي سبورتس" البريطانية "أظهر يورجن كلوب (مدرب ليفربول) تعاطفا تجاه الجميع في بداية الوباء، ويشارك نجوم الفريق في المحادثات حول خفض رواتب لاعبي الدوري الإنجليزي الممتاز، وفجأة كل النوايا الطيبة تلاشت، إنه الحضيض يا ليفربول".

وكان رد مهاجم الفريق السابق ستان كوليمور أعنف بقوله: "لا أعرف أي من أنصار ليفربول لا يشعر بالاشمئزاز من النادي لوضعه بعضا من موظفيه في البطالة الجزئية".

واعتبرت رابطة اللاعبين في موقف آخر صدر عنها السبت، أن مجموع الضرائب المفروضة على رواتب اللاعبين كانت تشكل مساهمة كبيرة في تمويل الخدمات الأساسية، معتبرة أن "اقتطاع 30 بالمئة من الراتب سيكلف الخزينة مبلغا كبيرا. سيكون ذلك مضرا للخدمة الصحية الوطنية "أن أيتش أس+ وغيرها من الخدمات الممولة من الحكومة".
ads