رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

مانشستر سيتي يعلن رفضه تسريح موظفيه خلال أزمة كورونا

الأحد 05/أبريل/2020 - 03:14 م
مانشستر سيتي
مانشستر سيتي
أحمد فهمي
طباعة
قررت إدارة نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، التزامه بدفع كامل الأجور لموظفي النادي، وعدم اتخاذ إجراءات تخفيض العمالة في النادي، خلال أزمة فيروس "كورونا" التي يمر بها العالم، والتي تسببت في توقف النشاط الكروي بالقارة الأوروبية.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن نقل عمر برادة، الرئيس التنفيذي للعمليات في مانشستر سيتي، نقل الأخبار إلى مئات الموظفين، كتابةً، خلال عطلة نهاية الأسبوع.

واختارت خمسة أندية من الدوري الممتاز تسريح عدد من موظفيها، وكان ليفربول هو الأحدث، وذلك بسبب الأزمة التي خلفها وباء "كوروبا"

لكن برادة أكد أن هناك عزمًا من جانب النادي على حماية الوظائف.

وقال متحدث بإسم مانشستر سيتي: "يمكننا أن نؤكد، عقب قرار من رئيس مجلس الإدارة والمجلس، الأسبوع الماضي، أن مانشستر سيتي لن تستخدم نظام الاحتفاظ بالوظائف التابع لحكومة المملكة المتحدة، لمواجهة فيروس كورونا".

وتابع: "ما زلنا عازمين على حماية موظفينا ووظائفهم وأعمالنا بينما نقوم في الوقت نفسه بكل ما في وسعنا لدعم مجتمعنا الأوسع في هذا الوقت الأكثر تحديًا للجميع."

وأصدرت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز، اليوم الجمعة، بيانًا رسميًا، بشأن مصير الموسم الحالي من "بريميرليج".

وقالت رابطة "بريميرليج"، في بيان رسمي، نُشر عبر موقعه الرسمي، أن منافسات المسابقة، لن تعود في بداية مايو كما كان مقررًا لها، وأن موسم 2019-2020، سيعود فقط عندما يكون ذلك آمنًا ومناسبًا للقيام بذلك.

وأكدت الرابطة على أن الأولوية القصوى، هي  صحة ورفاهية الأمة ومجتمعاتنا، بما في ذلك اللاعبين والمدربين والمديرين وموظفي الأندية وأنصارها.

وتابع البيان: "يخضع تاريخ عودة المنافسات، للمراجعة المستمرة مع جميع أصحاب المصلحة، حيث يتطور تأثير فيروس كورونا، ونحن نعمل معًا خلال هذا الوقت الصعب للغاية".

وأشار البيان، إلى أن هناك هدف مشترك للعب جميع مباريات الدوري والكأس المحلية المتبقية، مما يمكننا من الحفاظ على نزاهة كل مسابقة.

وأضاف: "ومع ذلك، فإن أي عودة للعب لن تكون إلا بدعم كامل من الحكومة، وعندما يسمح الإرشاد الطبي بذلك".
ads