رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

رابطة الدوري الإسباني تدرس استئناف الليجا بدون جماهير في هذا الموعد

الأحد 05/أبريل/2020 - 01:00 م
الدوري الإسباني
الدوري الإسباني
ريهام أسامة
طباعة

تأمل رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم على اسئناف مباريات الليجا في أقرب وقت ممكن، رغم أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

 

ويُشجع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، كافة الدوريات المختلفة، على استكمال منافسات الموسم الجاري 2019-2020 بصورة طبيعية خلال الصيف المقبل.

 

ووفقًا لما ذكرته صحيفة «آس» الإسبانية، في تقريرها صباح اليوم الأحد، فإن رابطة الليجا ترغب في عودة منافسات المسابقة في الخامس من يونيو المقبل، على أن يتم إعلان جدول المباريات للأندية يوم 18 مايو.

 

وأكدت الصحيفة أن المباريات ستُقام خلف الأبواب المغلقة بدون حضور جماهيري، ولكن ذلك يعتمد في المقام الأول، على قرار الحكومة الإسبانية حول إمكانية اسئناف المنافسات مجددًا.

 

وأضافت "آس" في تقريرها، أن مسئولي الليجا يدرسون سيناريو عودة المنافسات في الشهرين المقبلين، واستغلال تأجيل كافة البطولات الأوروبية والقارية، التي كان مقررًا إقامتها في الصيف المقبل.

 

وأفاد التقرير: "تمثل إنجلترا وإسبانيا ركيزتين مهمتين بالنسبة لجهود الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، في استئناف الموسم الكروي، حتى وإن تطلّب الأمر استمرار الموسم الجاري ليتداخل مع الموسم المقبل، مع تعديل مواعيد انطلاق الأخير، كي يتم الانتهاء من المنافسات بصورة طبيعية".

 

يذكر أن الاتحاد الأوروبي انتقد قرار بلجيكا بإلغاء الدوري المحلي هذا الموسم، وإعلان نادي كلوب بروج بطلًا للمسابقة، في ظل تفشي جائحة فيروس كورونا.

 

وأكد ألكسندر تشيفيرين، رئيس الاتحاد الأوروبي، أنه لا يستبعد فرض عقوبات صارمة على بلجيكا، نظرًا لقرارها الذي اتخذته بصورة منفردة، رغم أن يويفا يسعى لتوحيد قرارات جميع الدول الأعضاء البالغ عددهم 55 دولة.

 

جدير بالذكر أن الحكومة الإسبانية أصدرت قرارًا بعد ذلك بفرض العزل المنزلي على جميع المواطنين بدءًا من يوم 16 مارس الماضي وحتى 11 أبريل المقبل على الأقل، ضمن الجهود المبذولة لاحتواء انتشار العدوى بفيروس كورونا، بعدما سجلت المدينة وفاة أكثر من 12 ألف حالة، وإصابة أكثر من 130 ألف شخص حتى الآن.

 

ويشهد العالم في الوقت الحالي حالة من الذعر؛ بسبب الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد "COVID-19"، الذي أصبح وباءً عالميًا، متسببًا في وفاة أكثر من 65 ألف حالة، وإصابة أكثر من مليون و213 ألف شخص حتى الآن، وفقًا لآخر إحصائية أصدرتها منظمة الصحة العالمية.

 

وعلى المستوى الكروي، فقد تسبب فيروس كورونا المستجد فى إصابة العديد من اللاعبين والمسئولين بمختلف الدوريات، الأمر الذي أدى إلي تعليق كافة الأنشطة الرياضية والدوريات العربية والأوروبية حتى نهاية شهر أبريل المقبل، والبعض إلى أجل غير مسمى.

 

ليس هذا فحسب، بل تم تأجيل بطولتي دوري أبطال أوروبا "التشامبيونزليج" والدوري الأوروبي "اليوروباليج"، كذلك تأجيل بطولتي كأس الأمم الأوروبية "يورو 2020" وكأس أمم أمريكا الجنوبية "كوبا أمريكا 2020" إلى صيف العام المقبل 2021، بالإضافة إلى دورة الألعاب الأولمبية "أولمبياد طوكيو 2020"، في إطار الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على رغبته في عودة الجماهير إلى الملاعب في أقرب وقت ممكن، إذ أبدى ثقته في حدوث ذلك عاجلًا وليس آجلًا، بعد انتهاء أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

ads
ads