رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

تطور جديد بشأن عودة نيمار إلى برشلونة

السبت 04/أبريل/2020 - 11:50 ص
نيمار
نيمار
ريهام أسامة
طباعة

 

لا يزال الغموض يحوم حول مستقبل النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي، في ظل رغبته في العودة مجددًا إلى صفوف فريقه السابق برشلونة الإسباني في الميركاتو الصيفي المقبل.

 

ووفقًا لما ذكرته صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية، في تقريرها اليوم السبت، فإن إدارة برشلونة هي صاحبة القرار النهائي في عودة نيمار إلى قلعة الكامب نو من عدمه.

 

وأوضحت الصحيفة أن العرض الأخير التي قدمته إدارة برشلونة لنظيرتها في الفريق الباريسي في الصيف الماضي، كان يقتضي بدفع 130 مليون يورو، بالإضافة إلى خدمات إيفان راكيتيتش وجان كلير توديبو وإعارة عثمان ديمبلي.

 

ولكن إدارة باريس سان جيرمان أصرّت على تقاضي 150 مليون يورو، بالإضافة إلى خدمات راكيتيتش وتوديبو وإعارة ديمبلي، مُشيرة إلى أن نيمار تدخل في الصفقة، ووعد بوضع 20 مليون يورو من أمواله، سواء يتم خصمها من راتبه أو من مكافأة تجديد لاحقة، وذلك لحسم الصفقة.

 

ورغم ذلك لو يتوصل الطرفان لاتفاق؛ بسبب مخاوف إدارة برشلونة من عودة نيمار؛ لأن الأمر سيؤدي لارتفاع قيمة رواتب لاعبي الفريق.

 

كذلك مخاوف اللجنة الاقتصادية في برشلونة، حيث ستكون الصفقة ضخمة للغاية، لا سيما أن النادي دفع في الصيف الماضي 120 مليون يورو من أجل ضم أنطوان جريزمان، و75 مليون يورو لفرينكي دي يونج، و19 مليونًا لجونيور فيربو.

 

وأشارت "موندو ديبورتيفو" في تقريرها، إلى أن نادي ريال مدريد الإسباني دخل في الصفقة، مُعلنًا رغبته في الحصول على خدمات نيمار في الصيف الماضي، إذ تواصل المسئولون مع اللاعب، مستغلة رغبة نيمار في الهروب من الفريق الباريسي.

 

ونوّهت الصحيفة أن هذا الأمر دفع إدارة برشلونة للتحرك نحو منع إتمام الصفقة، حيث اجتمع مسئولو البرسا مع نيمار، ومنحوه وعدًا قاطعًا بضمه في أغسطس الماضي، أو الانتظار إلى الصيف التالي لحسم الصفقة وإخراجه من باريس، كي لا ينتقل اللاعب إلى ريال مدريد، وكان الأمر أقرب إلى صيف 2020.

 

واختتمت الصحيفة الإسبانية تقريرها بتساؤل، وهو هل حال الوقت ليُنفذ جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس نادي برشلونة، وعده مع نيمار ويستعيد خدماته في الصيف المقبل، في ذلك توقف كافة الأنشطة الرياضية؛ بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"؟.

 

وكانت الحكومة الإسبانية أصدرت قرارًا بعد ذلك بفرض العزل المنزلي على جميع المواطنين بدءًا من يوم 16 مارس الماضي وحتى 11 أبريل المقبل على الأقل، ضمن الجهود المبذولة لاحتواء انتشار العدوى بفيروس كورونا، بعدما سجلت المدينة وفاة أكثر من 11 ألف حالة، وإصابة أكثر من 124 ألف شخص حتى الآن.

 

وبصدد هذا، أفادت قناة "أس بي تي" البرازيلية، أن نيمار تبرّع بمبلغ قيمته مليون دولار، لمكافحة فيروس كورونا المستجد، على أن يسدد جزء من هذا المبلغ إلى "يونيسيف" (منظمة الأمم المتحدة للطفولة)، ويذهب الباقي إلى صندوق تضامن أنشأه صديق المهاجم، المقدم التلفزيوني الشهير، لوسيانو هوك.


ويشهد العالم في الوقت الحالي حالة من الذعر؛ بسبب الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد "COVID-19"، الذي أصبح وباءً عالميًا، متسببًا في وفاة أكثر من 59 ألف حالة، وإصابة أكثر من مليون و127 ألف شخص حتى الآن، وفقًا لآخر إحصائية أصدرتها منظمة الصحة العالمية.     

         

وعلى المستوى الكروي، فقد تسبب فيروس كورونا المستجد فى إصابة العديد من اللاعبين والمسئولين بمختلف الدوريات، الأمر الذي أدى إلي تعليق كافة الأنشطة الرياضية والدوريات العربية والأوروبية حتى نهاية شهر أبريل المقبل، والبعض إلى أجل غير مسمى.

                  

ليس هذا فحسب، بل تم تأجيل بطولتي دوري أبطال أوروبا "التشامبيونزليج" والدوري الأوروبي "اليوروباليج"، كذلك تأجيل بطولتي كأس الأمم الأوروبية "يورو 2020" وكأس أمم أمريكا الجنوبية "كوبا أمريكا 2020" إلى صيف العام المقبل 2021، بالإضافة إلى دورة الألعاب الأولمبية "أولمبياد طوكيو 2020"، في إطار الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

ads