رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

اتحاد أطباء إيطاليا: مصير الموسم بأيدينا لا بيد الأندية

الجمعة 03/أبريل/2020 - 11:47 م
الكابتن
محمد شلبي
طباعة

ذكرت أندية الدوري الإيطالي لكرة القدم، بعد اجتماعها اليوم الجمعة، أنها ستقوم بدراسة القضايا الصحية أثناء مناقشتها مستقبل الموسم الذي تم تعليقه بسبب وباء فيروس "كورونا".

 

في الوقت نفسه، يبدو أن أطباء الفرق ستأخذ دورا رئيسيا في خطط استئناف النشاطات الرياضية التي توقفت في 9 مارس ، بعد إجراءات الغلق التي طبقتها الدولة الإيطالية وتم تمديدها حتى 13 أبريل الجاري.

 

وقال إنريكو كاستيلاتشي، الذي يترأس اتحاد أطباء كرة القدم بإيطاليا، الذي كان طبيبا مع المنتخب الإيطالي الفائز بكأس العالم 2006 لموقع صحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية إن المسعفين ينبغي أن يتولوا برمجة عودة النشاط.

 

وقال كاستيلاتشي، الذي يتواجد في الجهاز الطبي بفريق جوانجزو إيفرجراند الصيني: "ليست مسألة قوة. في هذا الأمر، مسؤولو الأندية لا يمكنهم اتخاذ القرارات. ولكن الأطباء يمكنهم ذلك".

 

وحدد الاتحاد الإيطالي لكرة القدم أواخر مايو المقبل موعدا مبدئيا لاستئناف المسابقات، لكنه اتفق مع وزارة الرياضة على أن لاعبي كرة القدم سيخضعون لفحص شامل قبل استئناف التدريبات.

 

ويتبقى في موسم كرة القدم الإيطالي 12 جولة في الدوري، إضافة لمنافسات الدور قبل النهائي بالكأس، علما بأن 16 لاعبا في الدوري أصيبوا بالوباء الذي أودى بحياة 14 ألف و681 شخصا في إيطاليا.

 

وتردد أن الأندية فشلت في الوصول لاتفاق مبدئي مع اللاعبين بشأن تقليص رواتبهم وأنها تخطط لمواصلة المحادثات مع اتحاد اللاعبين الذي تردد أنه يدرس تعليق شامل للرواتب لمدة شهر.

 

في الوقت نفسه، وافق لاعبو يوفنتوس يوم السبت الماضي على التنازل عن رواتبهم بداية من مارس، حتى يونيو المقبل، حال إلغاء الدوري، بينما تنازل لاعبو كالياري عن راتب شهر واحد.

ads