رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

لماذا يحاول الإسماعيلي التجديد مع "بن يوسف" في زمن الأزمة؟

الأربعاء 01/أبريل/2020 - 10:41 م
الكابتن
محمد نبيل عمر
طباعة

في الوقت الذي نسمع فيه عن تخفيض أجور لاعبين في أندية العالم أو إلغاء عقود لعدد غير قليل من اللاعبين، تسعى إدارة الإسماعيلي إلى تجديد التعاقد مع التونسي فخر الدين بن يوسف الذي ينتهي في يونيو المقبل، لسببين الأول : أنها تريد أن تستغل الوضع الحالي، وتوقف النشاط الرياضي في كل أنحاء العالم بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، وتجدد التعاقد معه بسعر مخفض.

 والسبب الآخر هو أن النادي لم يستفد منه حتى الآن بشكل كبير، فهو لم يلعب منذ أن تعاقد الإسماعيلي معه في الانتقالات الشتوية الماضية سوى 7 مباريات، سجل فيها 3 أهداف، بواقع 4 مشاركات في بطولة الدوري المصري الممتاز، وأحرز هدفين، الأول في الأسبوع الـ15 في شباك فريق الإنتاج الحربي، والثاني في الأسبوع الـ16 في مرمى فريق أسوان، ومباراة في بطولة كأس مصر أمام فريق بيراميدز في دور الـ16، ومبارتين في بطولة كأس محمد السادس للأندية الأبطال، وسجل هدفا وحيدا في شباك فريق الرجاء الرياضي المغربي في مواجهة الذهاب في دور قبل النهائي.

وربما يكون السبب الثالث هو أن فخر الدين بن يوسف تمكن سريعا من كسب ثقة الفرنسي ديديه جوميز المدير الفني للفريق، واستطاع أن يحجز له مكانا ثابتا في التشكيلة الأساسية.

ولكن يقابل فخر الدين بن يوسف رغبة الإسماعيلي في التجديد بتأجيل الأمر إلى نهاية الموسم ربما حتى يزداد تألقا، وتكثر حوله العروض، وبالتالي إذا اتخذ قراره بالتجديد في الإسماعيلي يكون بسعر يرضيه أو يختار الانتقال إلى نادي أكبر بقيمة أكبر.   

عندما تعاقد الإسماعيلي مع فخر الدين يوسف كان يبحث عن حل لأزمة الهجوم بالرغم من وجود الناميبي بينسون شيلونجو، ولكن فخر الدين بن يوسف لا يجيد فقط في مركز رأس الحربة، ولكنه يجيد أيضا في مراكز الجناح الأيمن، والأيسر، والمهاجم الثاني كما إنه يتميز بالقوة البدنية.

وبالتالي لاعب بهذه المواصفات يمنح المدير الفني حلول هجومية كثيرة.

وهو ما يطرح تساؤلا لماذا لم ينجح فخر الدين بن يوسف في تجربته الأخيرة مع الإتفاق السعودي ؟

كانت إدارة الإتفاق قد تعاقدت معه 6 أشهر فقط بداية من يناير 2018، وحقق نجاحا مقبولا إذ لعب 8 مباريات، وسجل 4 أهداف وصنع هدفا، فتشجعت إدارة الإتفاق، وقررت التعاقد معه لمدة موسمين، ولكنه للأسف لم يستمر سوى موسم واحد لأن المدير الفني للفريق خالد العطوي لم يقتنع بمردوده حيث شارك في 21 لقاء محرزا 3 أهداف، ومقدما مثلها تمريرات حاسمة.

إذن الإسماعيلي هو فرصة لفخر الدين يوسف لإستعادة مستواه، واسترداد بريقه، ويصبح مطلبا من جهة الأندية الكبيرة خاصة أن عمره 28 عاما، وهو ليس كبيرا، ولكنه يمر بمرحلة النضج الفني، ولم لا يعود من جديد إلى المنتخب التونسي تحت قيادة التونسي منذر الكبير طالما إنه لم يتمكن من كسب ثقة الفرنسي آلان جيريس المدير الفني السابق، واستبعده من قائمة المنتخب التونسي المشاركة في بطولة أمم إفريقيا الأخيرة مصر 2019 مع إنه لم يشارك فقط مع المنتخب التونسي في بطولة كأس العالم الأخيرة روسيا 2018، ولكنه أحرز هدفا في مرمى المنتخب الإنجليزي في دور المجموعات.

 

 

 

 

ads
ads