رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

أحمد فتحى يوجه رسالة إلى جماهير الأهلى بعد رحيله

الأربعاء 01/أبريل/2020 - 03:40 م
الكابتن
شيماء أبو قمر - محمد الدكر
طباعة
نشر أحمد فتحي، قائد وظهير الأهلي الأيمن، بيانا له عبر حساباته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي عقب رحيله عن الفريق.

ووجه الأهلي الشكر للجوكر بعد فشل مفاوضات تجديد عقده الذي ينتهي نهاية الموسم الجاري.

وجاء البيان كالآتي:

بسم الله الرحمن الرحيم

 

بداية أحب أن أنفي كل الشائعات الرائجة عن وجوود خلافات بيني وبين إدارة النادي الأهلي العظيم.


فلا داعي لنشر ادعاءات عارية عن الصحه حول علاقتي بهم أو وجد خلافات معهم. فلا يصح جملة وتفصيلا أن يكون هناك خلافا بيني أنا كعاشق ولاعب للنادي الأهلي وإدارته التي لم تتدخر جهدا في توفير كل السبل و الظروف لإنهاء أي خلافات مزعومة وغير صحيحة.

 

فبعد أكثر من ١٢ عاما من العطاء داخل جدران بيتي النادي الأهلي محققا إنجازات لم تكن لتتحقق لولا ا رتداء شعار النادي الأهلي العظيم، فقد استخرت الله وأعتقد أن هذه هي اللحظه المناسبه لإسدال الستار والبحث عن تحدي جديد في حياتي المهنية وتسليم الرايه للجيل الجديد داخل النادي الأهلي الذي أتمنى له كل التوفيق والنجاح.

 

فهذه هي سنة الحياة،  لقد اتخذت قرارا لأكون صادقا معكم هو أصعب قرار اتخذته في حياتي المهنية كلاعب كره قدم والتي استمرت أكثر من ٢٠ عاما لم ادخر جهدا أو نقطة عرق طوال هذه السنوات من أجل رفعه شأن نادينا الحبيب النادي الأهلي.


قرار يرفضه القلب بشدة ولكن العقل يحتم علينا اتخاذ مثل هذه القرارات وهكذا علمتنا الحياه كي نخرج مرفوعي الرأس من الباب الكبير ونحن في أوج عطائنا كي لا نصبح عبئا على النادي أو الجماهير .


وكما قلت استخرت الله رافعا الحرج عن مجلس إداره النادي الموقر لإعطاء الفرصة كاملة للجيل الجديد داخل النادي والبحث عن تجربة جديدة وشغف جديد في مكان آخر .


في هذه اللحظات وأنا أكتب كلماتي هذه أحب أن أتوجه بالشكر لجماهير النادي الأهلي العظيمة والتي صنعت اسم ونجوميه أحمد فتحي، يعلم الله ما بداخلي من مشاعر تجاه تلك الجماهير والتي لا يزال أصداء صوتها في آذاني وهي التي طالما غمرتني بالحب المساندة الدائمة في جميع الأوقات والتي لن أستطيع أن أوفيها حقها مهما كتبت من كلمات .

 

في النهاية أرجو من كل الجماهير المحبه والعاشقة للنادي الأهلي أن تتفهم هذا القرار وأنا على يقين بوعيهم التام  وفهمهم أن اتخاذ مثل هذا القرار في هذا التوقيت جاء بعد الأخذ في الاعتبار المصلحة العامة للنادي وأهيب بهم بعدم الاستماع إلى المنصات الإعلامية المختلفه التي قد لا تتحرى الحقيقه في نشر أي ملابسات خاصة بهذا الموضوع.

 

كما أحب أن أتوجه بالشكر لكل اللاعبين والأجهزة الفنية ومجالس الإدارات التي تعاملت معها في خلال فتره تواجدي في النادي الأهلي.


ربما انتهت علاقتي الآن كلاعب مع النادي الأهلي ولكن سأظل دوما محبا وفخورا كوني واحدا من أبنائه وجمهوره العظيم.


الكلمات المفتاحية

ads
ads