رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

الأزمة تتفاقم.. 4 أندية لم تسدد أجور اللاعبين ورابطة الكالنشيو تنتقد تصريحات وزير الرياضة

الإثنين 30/مارس/2020 - 01:50 م
الدوري الإيطالي
الدوري الإيطالي
ريهام أسامة
طباعة

انتقدت رابطة دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم تصريحات وزير الرياضة الإيطالي، فينشنزو سبادافورا، التي يهاجم فيها لاعبي كبار الأندية.

 

وكان وزير الرياضة الإيطالي قد انتقد لاعبي كبار الأندية، مُشيرًا إلى أنهم في رخاء، نظرًا لأن البعض يتقاضى رواتب هائلة بالملايين، الأمر الذي سيتغيّر بعد حل هذه الأزمة، وذلك في حواره مع صحيفة «لا ريبوبليكا» الإيطالية، أمس الأحد، مُشيرًا إلى إن الرياضة ليست كرة القدم فقط، وإنه سيقترح إنفاق 400 مليون يورو، لدعم وتطوير كافة الأنشطة الرياضية على مستوى البلاد. لمطالعة التفاصيل من هنا.

 

وتُعد إيطاليا حاليًا أكثر الدول الأوروبية تضررًا من فيروس كورونا، حيث تفوقت على الصين، بعدما تخطت حالات الوفاة إلى حاجز العشرة آلاف شخص أو أكثر، حيث خضعت المدينة بأكملها للحجر الصحي؛ بسبب الانتشار السريع والمخيف للفيروس التاجي.

 

بيان رسمي من رابطة الدوري الإيطالي


من جانبها، ردّت رابطة الدوري الإيطالي "الكالتشيو" في بيان رسمي، قائلة: "إن عدد العاملين في كرة القدم الإيطالية يبلغ 300 ألف شخص، وإنها تسهم بنسبة واحد في المئة من الناتج المحلي.

  

وأضافت الرابطة في بيانها: "الدوري الأول لطالما كان يلعب دورًا متميزًا، وكان بمثابة القاطرة لهذا القطاع".

 

وتابع البيان: "كان يضخ إيرادات مالية مباشرة بقيمة ثلاثة مليارات يورو في كل عام، بجانب المساهمات المالية في تطوير المنشآت والمقار الرياضية".

 

وواصل: "كذلك دعم اللعبة على مستوى الشباب خارج الدوري الأول زادت من 93 مليون يورو في 2010 إلى 130 مليون يورو في العام الحالي".

 

من جانبها، أبرزت صحيفة «كوريري ديللو سبورت» الإيطالية، تصريحات باولو دال بينو، رئيس الرابطة، قائلًا: "ليس هذا وقت إثارة الجدال. الأرقام السابقة تتحدث عن نفسها".

 

وتابع: "ليس هناك داعٍ لإضافة أي جديد لإظهار دور دوري الدرجة الأولى في دعم تطوير كرة القدم، وكذلك في دعم كل الرياضة الإيطالية بصورة غير مباشرة".

 

4 أندية إيطالية تفشل في سداد أجور اللاعبين عن شهر فبراير


يأتي ذلك بعدما أفادت صحيفة «لا ريبوبليكا» الإيطالية، في تقرير لها اليوم الإثنين، أن هناك 4 أندية تنافس في الكالتشيو، عجزت حتى الآن عن سداد أجور اللاعبين عن شهر فبراير الماضي، هم نابولي، جنوى، سامبدوريا، وتورينو، الأمر الذي أثار غضب اللاعبين، وأبلغوا الاتحاد الإيطالي لكرة القدم بهذا الوضع.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن هناك سيناريوهين وراء تأخر حصول اللاعبين على أجورهم الشهرية، الأول هو رغبة الأندية الأربعة في الاحتفاظ بالأموال في أرصدتها البنكية لأطول فترة ممكنة، كي تحافظ على السيولة النقدية، والثاني هو أن إدارات تلك الأندية تريد التفاوض مع اللاعبين حول إمكانية خفض الأجور والضغط عليهم للموافقة.

 

ويشهد العالم في الوقت الحالي حالة من الذعر؛ بسبب الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد "COVID-19"، الذي أصبح وباءً عالميًا، متسببًا في وفاة أكثر من 34 ألف حالة، وإصابة أكثر من 730 ألف شخص حتى الآن، وفقًا لآخر إحصائية أصدرتها منظمة الصحة العالمية.       

 

وعلى المستوى الكروي، فقد تسبب فيروس كورونا المستجد فى إصابة العديد من اللاعبين بمختلف الدوريات، وإصابة ميكيل أرتيتا، المدير الفني لأرسنال، والذي بدأ في التعافي، كذلك أعلن نادي فالنسيا في بيانه، عن إصابة 35% من أعضاء الفريق بالمرض، الأمر الذي أدى إلي تعليق كافة الأنشطة الرياضية والدوريات العربية والأوروبية حتى نهاية شهر أبريل المقبل، والبعض حتى إشعار آخر.

 

ليس هذا فحسب، بل تم تأجيل بطولتي دوري أبطال أوروبا "التشامبيونزليج" والدوري الأوروبي "اليوروباليج"، كذلك تأجيل بطولتي كأس الأمم الأوروبية "يورو 2020" وكأس أمم أمريكا الجنوبية "كوبا أمريكا 2020" إلى صيف العام المقبل 2021، بالإضافة إلى دورة الألعاب الأولمبية "أولمبياد طوكيو 2020"، في إطار الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

ads