رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

«مونديال مصغر».. اقتراح جديد لاستئناف الدوري الإنجليزي وموعد نهايته

الإثنين 30/مارس/2020 - 11:00 ص
الدوري الإنجليزي
الدوري الإنجليزي الممتاز
ريهام أسامة
طباعة

لا يزال الغموض يسيطر على مصير كرة القدم والدوريات الأوروبية؛ بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

 

أبدت جميع الأندية رغبتها في استئناف منافسات البطولات بالموسم الجاري، خاصة الأندية الإنجليزية، حيث يخطط مسئولو كرة القدم في إنجلترا لتقديم مقترح جديد لاستكمال الموسم، والذي حاز على تأييد البعض.

 

ووفقًا لما ذكرته صحيفة «ميرور» البريطانية، فإن مسئولي رابطة الدوري الإنجليزي، والاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، ورابطة اللاعبين، يدرسون الآن إمكانية وضع لاعبي الأندية الإنجليزية تحت عزل صحي صارم في الفنادق لمدة شهر، قبل استئناف المسابقة.

 

وأشارت الصحيفة، إلى أن الخطة تقوم على استئناف منافسات البريميرليج في شهر يونيو المقبل، مع ضغط المباريات، وإخضاع اللاعبين لعزل صحي صارم في الفنادق، وإقامة المباريات دون جمهور، في محاولة لاحتواء انتشار الفيروس التاجي.

 

وهو ما أفادت به صحيفة «إندبندنت» البريطانية أيضًا، بشأن إقامة ما تبقى من مباريات الدوري في كل من العاصمة لندن ومنطقة ميدلاندز، بحيث تتجمع كل الأندية في المدينتين خلال شهري يونيو ويوليو المقبلين.

 

وأكدت الصحيفة، أنه سيتم تعقيم الملاعب والفنادق التي سيقيم فيها اللاعبون بشكل شامل، وسوف يتم عزلهم، أملًا في استكمال الموسم الكروي، على أن ينتهي يوم 12 يوليو المقبل، حيث تنتهي العقود الخاصة بحقوق البث التلفزيوني في يوم 15 من الشهر ذاته.

 

وأشارت "ميرور" إلى اقتراح آخر، وهو زيادة عدد اللاعبين في قوائم الأندية، والسماح بإضافة لاعبين أجانب آخرين فوق العدد المسموح به، وذلك لمساعدة الأندية في مواجهة ضغط المباريات الذي يمكن أن يشهد إقامة 10 مباريات في شهر واحد.

 

ويرغب مسئولو الكرة في إنجلترا، إضفاء بعض الترويح على المواطنين، في ظل معاناتهم من العزل الصحي، ووضع اللاعبين في أجواء تشبه البطولات المجمعة، مثل أجواء تماثل كأس عالم مصغرة من حيث الاستعدادت والترتيبات، بجانب إنقاذ اتفاق حقوق البث التليفزيوني، حتى لا تضطر الأندية لسداد ما يقرب من 780 مليون جنيه إسترليني لشركات البث.

 

ومن المتوقع أن يستمر حرمان الجماهير من حضور المباريات حتى شهر أكتوبر المقبل، نظرًا لاستمرار حالة القلق إزاء الوضع الصحي، بالإضافة إلى السيناريو الأسوأ، وهو عدم السماح بفتح الملاعب من الأساس، في حالة تفاقم الأوضاع، لاسيما وأن هناك مخاوف من أن يصل تفشي فيروس كورونا إلى ذروته خلال الأسابيع الثلاث المقبلة.

 

ويشهد العالم في الوقت الحالي حالة من الذعر؛ بسبب الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد "COVID-19"، الذي أصبح وباءً عالميًا، متسببًا في وفاة أكثر من 34 ألف حالة، وإصابة أكثر من 720 ألف شخص حتى الآن، وفقًا لآخر إحصائية أصدرتها منظمة الصحة العالمية.       

 

وعلى المستوى الكروي، فقد تسبب فيروس كورونا المستجد فى إصابة العديد من اللاعبين بمختلف الدوريات، وإصابة ميكيل أرتيتا، المدير الفني لأرسنال، والذي بدأ في التعافي، كذلك أعلن نادي فالنسيا في بيانه، عن إصابة 35% من أعضاء الفريق بالمرض، الأمر الذي أدى إلي تعليق كافة الأنشطة الرياضية والدوريات العربية والأوروبية حتى نهاية شهر أبريل المقبل، والبعض حتى إشعار آخر.

 

ليس هذا فحسب، بل تم تأجيل بطولتي دوري أبطال أوروبا "التشامبيونزليج" والدوري الأوروبي "اليوروباليج"، كذلك تأجيل بطولتي كأس الأمم الأوروبية "يورو 2020" وكأس أمم أمريكا الجنوبية "كوبا أمريكا 2020" إلى صيف العام المقبل 2021، بالإضافة إلى دورة الألعاب الأولمبية "أولمبياد طوكيو 2020"، في إطار الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

ads