رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

سيناريو تخيلي.. ماذا لو انتهى الدوري الإنجليزي في كل المواسم بعد 29 جولة؟(1)

الأحد 29/مارس/2020 - 10:58 م
محمد صلاح جناح نادي
محمد صلاح جناح نادي ليفربول
إسماعيل مطر
طباعة
أدى فيروس كورونا لإيقاف جميع نشاطات الحياة تقريبًا في مختلف بلاد العالم، حتى أثر ذلك على النشاط الرياضي، فأصبحنا في حالة جفاف رياضي لم نشهده منذ فترة الحروب العالمية في القرن الماضي.

الدوري الإنجليزي طاله فيروس كورونا، تم إيقافه حتى الرابع من شهر إبريل، ومن ثم تم مد التأجيل حتى الثلاثين من الشهر نفسه، ولكن بعض التقارير تشير لاحتمالية إلغائه هذا الموسم وعدم احتساب نتائجه.

الدوري الإنجليزي لعبت فيه 29 جولة، استطاع ليفربول تصدر الدوري خلالهم من أول جولة، حتى جمع 82 نقطة، فقط تعادل في مباراة أمام مانشستر يونايتد، وخسر مباراة وحيدة فقط أمام واتفورد، متفوقا على أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي بفارق 25 نقطة كاملة، ويحتاج فقط للفوز في مباراتين لحسم لقب الدوري.

الحلم كاد أن يصبح حقيقة ، ليفربول لم يظفر بلقب الدوري الإنجليزي بمسماه الجديد البريميرليج، فبعد أن قدم أفضل مواسمه على الإطلاق، من الممكن إلغاء الموسم بكل بساطة، بالتأكيد ستكون نهاية مأساوية لحلم جميل عاشه محمد صلاح ورفاقه، وجماهير النادي المخلصة التي لم تر فريقها يتوج باللقب منذ 30 عامًا.

وبعد 29 جولة، لسان حال جماهير ليفربول، ما المشكلة لو انهينا الموسم بعد 29 جولة؟، رجاءً امنحونا اللقب بأي طريقة، لقد طال شوقنا !

ولكن ماذا لو انتهى كل موسم في الدوري الإنجليزي بمسماه الحديث بعد 29 جولة، سيناريو تخيلي سنسرد نتائجه بالتفصيل في هذا التقرير

موسم 1992-1993

إذا أنهينا الموسم في الجولة 29، سيحتل ليفربول المركز الخامس عشر، وسيتوج أستون فيلا بلقب الدوري، ولن يخسره لصالح مانشستر يونايتد بطل ذاك الموسم في النهاية، ولما كان ليفربول لينهي ترتيبه بالمركز السادس في الدوري

موسم 1993-1994

إذا أنهينا الموسم في الجولة 29 ، سيحتل ليفربول المركز السابع، ولن يتغير لقب الدوري الإنجليزي، فمانشستر يونايتد كان يحتل الصدارة ليأتي بعده بلاكبيرن روفرز في المركز الثاني، بينما احتل ليفربول في النهاية المركز الثامن.

موسم 1994-1995

إذا أنهينا الموسم في الجولة 29، سيحتل ليفربول المركز الرابع، وهو نفس المركز الذي احتله في نهاية الموسم، وسيتوج بلاكبيرن باللقب بفارق 18 نقطة، وليس بفارق نقطة وحيدة كما حدث في نهاية الموسم على حساب مانشستر يونايتد

موسم 1995-1996

إذا أنهينا الموسم في الجولة 29، سيحتل ليفربول المركز الثالث، وهو نفس المركز الذي احتله في نهاية الموسم، وسيتوج نيوكاسل يونايتد باللقب، لكن نيوكاسل لم يحافظ على تقدمه، ليخسر اللقب لصالح مانشستر يونايتد في الأخير.

موسم 1996-1997

إذا أنهينا الموسم في الجولة 29، سيحتل ليفربول المركز الثاني، بفارق نقطة وحيدة خلف مانشستر يونايتد، والذي توج باللقب في النهاية، لكن ليفربول تقهقر للمركز الرابع

موسم 1997-1998

إذا أنهينا الموسم في الجولة 29، سيحتل ليفربول المركز الثالث، وكان المتصدر مانشستر يونايتد، لكنه خسر اللقب لصالح ارسنال بفارق نقطة وحيدة.

موسم 1998-1999

إذا أنهينا الموسم في الجولة 29، سيحتل ليفربول المركز الثامن، أي أقل بمركز من الذي أنهى به الموسم، وسيتوج مانشستر يونايتد باللقب، وهو ما حدث بالفعل في نهاية الموسم.

موسم 1999-2000

إذا أنهينا الموسم في الجولة 29، سيحتل ليفربول المركز الثالث، وهو مركز أعلى من المركز الرابع الذي أنهى الموسم فيه، وكان مانشستر يونايتد سيتوج باللقب، وهو ما تحقق في نهاية الموسم

موسم 2000-2001

إذا أنهينا الموسم في الجولة 29، سيحتل ليفربول المركز الخامس، وسيتوج مانشستر يونايتد باللقب ، لم يتغير الكثير في النهاية، توج الشياطين الحمر باللقب، وارتقى ليفربول للمركز الثالث فقط

موسم 2001-2002

إذا أنهينا الموسم في الجولة 29، سيحتل ليفربول المركز الثالث، وسيتوج مانشستر يونايتد باللقب، ليفربول ارتقى للمركز الثاني في النهاية، وتراجع المانيو للمركز الثالث، وتوج ارسنال بالدوري.

موسم 2002-2003

إذا أنهينا الموسم في الجولة 29، سيحتل ليفربول المركز السادس، وسيتوج ارسنال باللقب، ليفربول صعد مركزًا وحيدًا، ومانشستر يونايتد توج باللقب على حساب ارسنال في النهاية.

موسم 2003-2004

إذا أنهينا الموسم في الجولة 29، سيحتل ليفربول المركز الرابع، وهو نفس المركز الذي احتله في نهاية الدوري، والذي توج به ارسنال وكان متصدرًا له منذ البداية في موسم اللا هزيمة التاريخي للجانرز.
ads
ads