رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

حكاية لاعب الأهلي الذي عوّضه برشلونة بضم ميسي 

الجمعة 27/مارس/2020 - 01:50 ص
الكابتن
أحمد أشرف
طباعة
"دوام الحال من المحال" من ناشيء ينتظره مستقبلا كبيرا مع كرة القدم سواء داخل جدران القلعة الحمراء أو معانقة حلم الالتحاق بـ"اللاماسيا" أحد أعرق أكاديميات كرة القدم بنادي برشلونة الإسباني، إلى لاعب مغمور يبحث عن عرض جديد لمداعبة ما تبقى من حلم كرة القدم الذي صار يتضائل كلما مرت السنون.

في لقاء تليفزيوني منذ ما يقرب من 48 ساعة، حلّ مصطفى محمود "عفروتو" لاعب الأهلي السابق ضيفا على الإعلامي عمر ربيع ياسين، حيث تحدث عن مشواره القصير مع المارد الأحمر وخلال الحديث تطرق إلى ذكر معلومة تبدو جديدة على أغلب جماهير النادي الأهلي وهي انتصار أشبال المارد الأحمر على برشلونة الإسباني في نهائي بطولة ودية أقيمت عام 2000 بخماسية نظيفة.

ما لفت انتباهي ليس الفوز الكبير الذي حققه الأهلي في هذه الفئة العمرية على برشلونة والذي من الوارد أن يحدث، خاصةً في مراحل الناشئين لكن أكثر من أثار انتباهي وتركيزي هو تسجيل ناشيء صغير يُدعى محمد عبد السلام ثلاثة أهداف "هاتريك" ودخول مسئولي برشلونة في مفاوضات مع إدارة الأهلي برئاسة المايسترو الراحل صالح سليم في ذلك الوقت للظفر بخدمات اللاعب الشاب، قبل أن تفشل المفاوضات بعد رفض الأهلي رحيل اللاعب.

"الكابتن" نجح في التواصل مع اللاعب الذي صار عمره حاليا يقترب من 33 عاما، ليكشف مزيد من الكواليس عن الحلم الذي لم يتحقق وسر ابتعاده عن القلعة الحمراء.

عبد السلام يتحدث عن بدايته مع كرة القدم ومدرسة الكرة بالأهلي 

يقول لاعب الأهلي السابق "بدايتي كانت في مدينة أبو كبير بمحافظة الشرقية، كان عمري 9 سنوات، انضميت للنادي الأهلي عن طريق كابتن شطة وكابتن محمد رمضان".

وأضاف " بدأت مشواري في مدرسة الكرة بالنادي الأهلي، وتدربت تحت قيادة الهولندي مستر كورفر وكابتن بدر رجب ومحمد وهبة وعلاء ميهوب وعادل عبد الرحمن وحسام البدري ومحمود صالح".

وواصل " جيلي من مواليد 87، ضم عدد كبير من اللاعبين الذين لعبوا في الفريق الأول بالأهلي وعدد من أندية الدوري الممتاز ومن أشهر اللاعبين في جيلي، محمد الشناوي وأحمد عادل عبد المنعم ومحمد سمير وعبد الله فاروق ومصطفى طلعت ومصطفى شبيطة ومحمد ناصف ومؤمن زكريا وشريف اشرف".


المايسترو يهدم حلم ناشيء الأهلي 

يقول عبد السلام " سافرنا أنا وفرقتي مواليد 87 مدينة مارسيليا في صيف عام 2000، للمشاركة  في بطولة فرنسا الدولية للناشئين، البطولة كانت كبيرة شارك فيها عدد كبير من الأندية الفرنسية والإسبانية والإنجليزية مثل مارسيليا وفولهام ومانشستر يونايتد وليدز يونايتد وبرشلونة وفياريال وديبورتيفو لاكورونيا وباريس سان جيرمان وأوليمبيك ليون وليل".

وأضاف " المفاجأة أننا قدمنا بطولة كبيرة وأحرزنا اللقب، أنا كنت بلعب هاف ليفت وأحرز لقب هداف الدورة برصيد 11 هدف وأفضل لاعب في البطولة".

وعن مفاوضات برشلونة، كشف " موضوع برشلونة بدأ الكلام فيه أثناء البطولة، اتكلموا مع كابتن محمد رمضان كان مدير قطاع الناشئين وقتها ومستر كورفر، لكن الكابتن رمضان رفض الحديث عن أي مفاوضات غير مع انتهاء البطولة ولما وصلنا النهائي لعبنا برشلونة وكسبنا 5 وقتها وأحرزت هاتريك، وبعد انتهاء البطولة برشلونة أرسل فاكس للنادي الأهلي وفتح المفاوضات وعرضوا 4 مليون دولار لكن كابتن صالح سليم رفض رحيلي".

رسالة صالح سليم لناشيء الأهلي " برشلونة أرسل مسئول من طرفه للنادي الأهلي وكان في إصرار على ضمي للأكاديمية الخاصة بهم، لكن كابتن صالح قالي أثناء حفل تكريم الفريق بعد الفوز بالدورة أنه مش هيستغنى عني غير بمبلغ كبير، ووعدني أنه هيتم تصعيدي للفريق الأول بالنادي الأهلي في أقرب وقت".





برشلونة يضم ميسي في نفس العام 

يقول عبد السلام " بالصدفة البحتة أنه بعد فشل انتقالي لبرشلونة، اتعاقد النادي الإسباني مع ميسي من فريق أولد بويز الأرجنتيني".


بونفرير يمنحه الفرصة مع الفريق الأول وجوزيه يشيد به فقط

بعد ضياع حلم الانتقال لبرشلونة استمر عبد السلام في قطاع الناشئين بالنادي الأهلي، وسنحت له فرصة المشاركة مع الفريق الأول موسم 2002-2003 حيث لم يكن قد أكمل 16 عاما وشارك في 3 مباريات ببطولة الدوري أمام المقاولون والمصري وإنبي.

وأضاف عبد السلام " بعد المباريات الثلاثة، كنت أشارك فقط في المباريات الودية مع الفريق الأول ومع قطاع الناشئين، وخلال الولاية الثانية لمانويل جوزيه لم أشارك على الرغم من إشادته بأدائي".

ويكشف عبد السلام حديث جوزيه له " أكتر حاجة فرحتني خلال ولاية جوزيه لما أشاد بيا قدام لاعيبة كبيرة زي متعب وأبو تريكة وبركات ووائل جمعة، وقالي أنا عارف أنك أفضل لاعب في قطاع الناشئين بس الكلام دا في أهلي مدينة نصر، إنما لما تيجي أهلي الجزيرة وتتمرن مع اللاعيبة الكبار دول لازم تنسى فترة الناشئين وتعرف انك ليك الشرف أنك تتمرن وسط اللاعيبة الكبيرة دي".








عبد السلام ومرحلة ما بعد الأهلي 

قال لاعب الأهلي السابق " رحلت عن الأهلي موسم 2008-2009، بطلب مني مكنتش حابب أكمل أكتر من كده في القطاع وكنت عديت سن 20 سنة".

وأضاف " انتقلت لحرس الحدود وحصلت معاهم ببطولة كأس مصر مرتين والسوبر مرة واحدة، وبعدها روحت بتروجت وهناك لعبت باك ليفت لأول مرة مش هاف وكملت في المركز دا مع اتحاد الشرطة والنصر وفاركو، وآخر حاجة كنت في فريق صربي اسمه رادنيك سوردوليتشا السنة اللي فاتت، وحاليا أنا فري والصيف اللي جي هسافر إن شاء الله واخوض تجربة جديدة".

وأتم عبد السلام تصريحاته " أنا وجيلي اتظلمنا كتير مع جوزيه، في لاعيبة كبيرة من جيلي مخدوش حقهم زي شريف أشرف وأحمد عبد الرحمن ومصطفى طلعت وعبد الله فاروق".



ads