رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

لماذا يتعجل طلائع الجيش على شراء عمرو جمال ؟

الثلاثاء 24/مارس/2020 - 10:51 م
الكابتن
محمد نبيل عمر
طباعة

بالرغم من أن إعارة عمرو جمال مدتها موسمين إذ تنتهي في يونيو 2021  إلا أن المدير الفني لفريق طلائع الجيش عبد الحميد بسيوني يريد تحويل الإعارة إلى بيع نهائي، والسؤال: لماذا الإستعجال خاصة أن النشاط متوقف، وهو يمتلكه في الموسم المقبل أيضا ؟

هل ما قدمه عمرو جمال مع الطلائع في 6 أشهر منذ بدء الإعارة يجعل عبد الحميد بسيوني يدفعه علي طلب الشراءه ، لعله يحصل عليه بثمن مناسب الآن ؟

لعب عمرو جمال مع الطلائع 13 مباراة في بطولة الدوري المصري الممتاز، ولم يسجل سوى هدفين، الأول في مرمى مصر المقاصة في الأسبوع الـ15 والثاني في شباك نادي مصر في الأسبوع الـ16،بالإضافة إلى أنه صنع هدفا أمام فريق أسوان في الأسبوع الـ7.

عمرو جمال لاعب ينطبق عليه فعلا مقولة سبحان مغير الأحوال من حال إلى حال، فعمرو جمال في بداية ظهوره في فريق الأهلي بدا لاعبا صاعدا، واعدا، متوهجا بشدة، وتنبأ له الجميع بمستقبل باهر للغاية، وقيل عنه إنه مستقبل خط الهجوم في الأهلي والمنتخب المصري، ولكن للأسف أصيب اللاعب بقطع في الرباط الصليبي خلال مباراة الأهلي أمام فريق الأسيوطي سبورت ( بيراميدز حاليا ) في الأسبوع السادس في موسم 2014 – 2015، وغاب عمرو جمال على إثرها عن الملاعب لمدة 8 أشهر، وعندما عاد إلى المشاركة في المباريات لم يعد إلى سابق مستواه، وتألقه، وكأنه لاعب غير اللاعب تماما لدرجة أن الجماهير تساءلت: هل هذا هو عمرو جمال الذي نعرفه ؟

هناك إصابات تتسبب في إعتزال لاعبين، ولكن هل هناك إصابات تؤثر على أداء لاعبين ؟

على أي حال شارك عمرو جمال مع فريق الأهلي الأول فعليا في موسم 2012 – 2013، ففي خلال 10 دقائق فقط لعبها أمام فريق غزل المحلة في الأسبوع العاشر  سجل هدفا، كما أنه لعب 10 دقائق أخرى أمام فريق ليوبارد دو دوليسي الكونغولي في الجولة الثالثة ضمن المجموعة الأولى في بطولة دوري أبطال إفريقيا، ولكنه لم يسجل.

وفي موسم 2013 – 2014 شارك في 29 لقاء، وأحرز 14 هدفا، وقدم تمريرتين حاسمتين.

وفي موسم 2014 – 2015 خاض 14 مواجهة موقعا على 3 أهداف، ومتسببا في هدفين.

وفي موسم 2015 – 2016 بالرغم من أنه لعب 32 مباراة إلا أنه لم يسجل سوى 5 أهداف، وصنع هدفين.

وفي موسم 2016 – 2017 شارك في 24 لقاء محرزا 7 أهداف، ومقدما 4 تمريرات حاسمة.

إذن خلال 5 مواسم مع الأهلي خاض عمرو جمال 102 مواجهة موقعا على 30 هدفا، وتسبب في 10 أهداف أخرى.

وفي أغسطس 2017 خرج عمرو جمال على سبيل الإعارة إلى نادي بيدفيست ويتس الجنوب إفريقي، ولعب معه 19 مباراة مسجلا 5 أهداف، وصانعا هدفا آخر.

وبعد إنتهاء الإعارة في 18 مارس  أعير أيضا بعدها بـ3 أيام إلى نادي هلسنكي الفنلندي، وشارك معه في 15 لقاء، ولم يحرز سوى هدف، وقدم تمريرة حاسمة واحدة.

واسترده الأهلي في يوليو 2018، ولكنه لم يخض أي مواجهة مع الفريق حتى أعير إلى الطلائع في سبتمبر 2019.

أي ظل أكثر من عام بعيد تماما عن المشاركة في المباريات.

ودليلا على إجادة، وتألق عمرو جمال في بداياته ضمه شوقي غريب المدير الفني الأسبق للمنتخب المصري في مارس 2014 كما استدعاه أيضا الأرجنتيني هيكتور كوبر الذي حل محل شوقي غريب على أمل أن يستعيد مستواه، ولعب مع المنتخب 19 مباراة، ولم يسجل سوى 3 أهداف، وصنع هدفين، بواقع 8 مباريات ودية، وسجل هدفين، وصنع هدفا، و11 مباراة رسمية 6 في تصفيات كأس أمم إفريقيا، وسجل هدفا، وصنع مثله، و5 في التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم دون أن يسجل أو يصنع أي هدف.

عمرو جمال عمره الآن 28 عاما وهو سن النضج الفني، فهل يعوض ما فاته، ويكون الطلائع سببا في عودة عمرو جمال إلى ما كان عليه قبل الإصابة اللعينة ؟

 

 

 

 

 

 

ads
ads