رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

بالأرقام.. هل سد إيجالو فراغ راشفورد في مانشستر يونايتد

الأحد 22/مارس/2020 - 11:33 م
الكابتن
محمد نبيل عمر
طباعة

خاض اللاعب النيجيري أوديون إيجالو مهاجم فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي قبل أن يتوقف النشاط الرياضي في انجلترا 8 مباريات سجل خلالها 4 أهداف، وصنع هدفا، كلها في بطولة الدوري الأوربي، وبطولة كأس الاتحاد الإنجليزي، ولكنه لم يسجل أو يصنع أي هدف حتى الآن في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، إذ لم يلعب في المجمل سوى 31 دقيقة خلال 4 مباريات بواقع دقيقة واحدة أمام فريق تشيلسي في الأسبوع الـ26، و10 دقائق أمام فريق واتفورد في الأسبوع الـ27، و18 دقيقة أمام فريق إيفرتون في الأسبوع الـ28، ودقيقتين فقط أمام فريق مانشستر سيتي في الأسبوع الـ29.

لكنه لعب مبارة كاملة في كأس الإتحاد الإنجليزي أمام ديربي كاونتي الذي يلعب في الدرجة الثانية، وسجل هدفين.

كما أنه شارك في 3 لقاءات في بطولة الدوري الأوروبي، الأول لقاء الذهاب في دور الـ32 أمام فريق كلوب بروج البلجيكي، وشارك لمدة 23 دقيقة، والثاني لقاء الإياب أمام نفس الفريق، ولكنه هذه المرة شارك لمدة 90 دقيقة،وأحرز هدفا، والثالث لقاء الذهاب في دور الـ16 أمام فريق لاسك لينز النمساوي، وقبل خروجه في الدقيقة 85 أحرز هدفا، وقدم تمريرة حاسمة واحدة.

أذن يعد معدل تسجيل إيجالو جيدا حسب مشاركاته، فهل تمكن من تعويض غياب اللاعب الإنجليزي ماركوس راشفورد، واكتسب ثقة النرويجي أولي جونار سولشاير المدير الفني للفريق ؟

كان كثيرون قد انتقدوا سولشاير بسبب التفريط في المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو، وعدم تعويضه بمهاجم بديل، وأيضا الإستغناء عن اللاعب التشيلي أليكسيس سانشيز، ولكن فاجأنا سولشاير بتوظيف اللاعب الفرنسي أنتوني مارسيال في مركز المهاجم الصريح، ومارسيال يجيد أصلا في مركز الجناح الأيسر، طبعا إلى جانب راشفورد الذي يلعب في مركزين: الجناح، ورأس الحربة، وبالتالي لم يشعر سولشاير بأن هناك أزمة في خط الهجوم، ولكن اختلطت الأوراق تماما عندما أصيب راشفورد أمام وولفرهامبتون واندررز في كأس الاتحاد إصابة يلزمها علاج ما بين شهرين إلى ثلاثة،، وهو أمر لم يكن متوقعا، وردت إدارة مانشستر يونايتد بالتعاقد مع إيجالو في آخر يوم في فترة الإنتقالات الشتوية على سبيل الإعارة لمدة 6 أشهر فقط، وهي فترة يتصورها البعض مجرد اختبار، إما أن ينجح، فتتحول الإعارة إلى عقد بيع نهائي، أو يفشل، فيرحل كأنه لم يأت أبدا.

وإيجالو ليس لاعبا جديدا على البريميرليج، فهو سبق أن لعب موسمين ونصف الموسم في صفوف واتفورد منذ يوليو 2014  شارك خلالها في 100 لقاء محرزا 40 هدفا، ومقدما 11 تمريرة حاسمة.

ومن واتفورد انتقل إلى الدوري الصيني من بوابة نادي تشانجتشون ياتاي لمدة موسمين بداية من يناير 2017 لعب خلالهما 55 مباراة مسجلا 36 هدفا، وصانعا 6 أهداف أخرى.

وظل إيجالو في الصين وانضم في فبراير 2019 إلى نادي شانغهاي جرينلاند شينهوا، ولم يلعب في صفوفه سوى موسما خاض فيه 19 مواجهة موقعا على 10 أهداف.

 وقد تكون هذه أول مرة ينتقل فيها لاعب من الدوري الصيني إلى الدوري الإنجليزي، فالعكس غالبا هو ما كان يحدث.

ads